Translate

السبت، 28 مايو 2022

الدليل البديل

  1. مجلد1 ومجلد 2. إحياء علوم الدين محمد بن محمد الغز...
  2. مجلد3.و 4. إحياء علوم الدين محمد بن محمد الغزالي أ...
  3. مجلد 5.و6. إحياء علوم الدين محمد بن محمد الغزالي أ...
  4. مجلد7.و8. إحياء علوم الدين محمد بن محمد الغزالي أب...
  5. مجلد9.و10. إحياء علوم الدين محمد بن محمد الغزالي أ...
  6. مجلد1.و 2.السيرة النبوية
  7. مجلد 3. و4.سيرة ابن كثير.
  8. مجلد 5. و6. سيرة ابن كثير
  9. مجلد 7. سيرة ابن كثير
  10. مدونة الفتن انتي ديني
  11. ------------------------
  12. مجلد1. و 2. تفسير البحر المحيط ـ موافق للمطبوع محم...
  13. مجلد 3 و4..تفسير البحر المحيط محمد بن يوسف الشهير ...
  14. مجلد 5.و6.تفسير البحر المحيط محمد بن يوسف الشهير ب...
  15. مجلد7 و8..تفسير البحر المحيط محمد بن يوسف الشهير ب...
  16. مجلد 9. و10. تفسير البحر المحيط محمد بن يوسف الشه...
  17. مجلد 11. و12.تفسير البحر المحيط محمد بن يوسف الشهي...
  18. مجلد 13.و14.تفسير البحر المحيط محمد بن يوسف الشهير...
  19. مجلد 15.و16. تفسير البحر المحيط محمد بن يوسف الشهي...
  20. مجلد 17. و18. تفسير البحر المحيط محمد بن يوسف الشه...
  21. مجلد 19. و20. تفسير البحر المحيط ـ موافق للمطبوع ا...
  22. مجلد21.و22. تفسير البحر المحيط لمحمد بن يوسف الشهي...
  23. مجلد 23. ز24.تفسير البحر المحيط محمد بن يوسف الشهي...
  24. مجلد25. تفسير البحر المحيط ـ محمد بن يوسف الشهير ب...
  25. كتاب : الباعث الحثيث في اختصار علوم الحديث -ابن كثير
  26. مجلد 1 و 2. تهذيب الآثار للطبري
  27. مجلد 3.ومج 4. تهذيب الآثار للطبري
  28. مجلد 1.الجرح والتعديل الإمام أبي محمد عبد الرحمن ب...
  29. مجلد 2.و3.الجرح والتعديل الإمام أبي محمد عبد الرحم...
  30. مجلد4.و5.الجرح والتعديل لابن أبي حاتم
  31. مجلد 6. و.7.عبد الرحمن بن أبي حاتم
  32. مجلد8.و9.الجرح والتعديل الإمام أبي محمد عبد الرحمن...
  33. مجلد 1.علل الحديث لابن أبي حاتم أبي محمد عبد الرحم...
  34. مجلد 2 علل الحديث لابن ابي حاتم

مجلد 2 علل الحديث لابن ابي حاتم

 

مجلد 2 علل الحديث لابن ابي حاتم
1496-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ يَحْيَى بْنُ أَيُّوبَ الزَّاهِدُ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْحَجَّاجِ الْوَاسِطِيِّ ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ عُمَيْرٍ ، عَنْ رِبْعِيِّ بْنِ خِرَاشٍ ، عَنْ حُذَيْفَةَ ، وَعَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي لَيْلَى ، أن النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : إِنَّ جِبْرِيلَ عَلَيْهِ السَّلامُ ، أَطْعِمْنِي الْهَرِيسَةَ ، يَشُدُّ بِهَا ظَهْرِي لِقِيَامِ اللَّيْلِ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيثٌ كَذِبٌ ، وَمُحَمَّدُ بْنُ الْحَجَّاجِ هَذَا ذَاهِبُ الْحَدِيثِ

  1497- وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ مُسْلِمِ بْنِ أَبِي الْوَضَّاحِ ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُتْبَةَ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ : كَانَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم فِي بَيْتِ مَيْمُونَةَ ، فَقُرِّبَ إِلَيْهِ ضَبٌّ فَلَمْ يَأْكُلْهُ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا خَطَأٌ ، رَوَاهُ مَالِكٌ ، وَمَعْمَرٌ ، وَجَمَاعَةٌ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ بْنِ سَهْلِ بْنِ حُنَيْفٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، عَنْ خَالِدِ بْنِ الْوَلِيدِ
|
وَسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ عَنْ هَذَا الْحَدِيثِ : وَكَانَ حَدَّثَنَا عَنْ مَنْصُورِ بْنِ أَبِي الْمُزَاحِمِ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمِ بْنِ أَبِي الْوَضَّاحِ
|
فَقَالَ أَبُو زُرْعَةَ : هَذَا خَطَأٌ ، إِنَّمَا هُوَ : الزُّهْرِيُّ ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ بْنِ سَهْلِ بْنِ حُنَيْفٍ 

  1498- وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ الدَّرَاوَرْدِيُّ ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنْ سَالِمٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم : أَنَّهُ نَهَى عَنْ لُحُومِ الْحُمُرِ الأَهْلِيَّةِ
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : إِنَّمَا هُوَ نَافِعٌ ، وَسَالِمٌ
|
قُلْتُ لأَبِي زُرْعَةَ : الْوَهْمُ مِمَّنْ هُوَ ؟
|
قَالَ : مِنَ الدَّرَاوَرْدِيِّ
(3/371)
1499-
وَسَأَلْتُ أَبِي ، وَأَبَا زُرْعَةَ ، عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ الْقَعْنَبِيُّ ، عَنْ مَالِكٍ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ اللهِ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ : أَنّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم سُئِلَ عَنِ السَّمْنِ الْجَامِدِ تَقَعُ فِيهِ الْفَأْرَةُ ؟ فَقَالَ : خُذُوهَا ، وَمَا حَوْلَهَا ، فَأَلْقُوهَا
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : هَذَا الْحَدِيثُ فِي الْمُوَطَّإِ : مَالِكٌ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ اللهِ ، أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم ، مُرْسَلٌ
|
وَقَالَ أَبِي : الصَّحِيحُ مِنْ حَدِيثِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ اللهِ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، عَنْ مَيْمُونَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
(3/372)
1500-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ آدَمَ بْنِ سُلَيْمَانَ الْمِصِّيصِيُّ ، عَنْ حَفْصِ بْنِ غِيَاثٍ ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، قَالَ : كُنَّا فِي عَهْدِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم نَأْكُلُ ، وَنَحْنُ نَمْشِي ، وَنَشْرَبُ ، وَنَحْنُ قِيَامٌ
|
قَالَ أَبِي : قَدْ قَالَ : تَابَعَهُ عَلَى رِوَايَتِهِ ابْنُ أَبِي شَيْبَةَ ، عَنْ حَفْصٍ ، وإنما هو عن حفص ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عُبَيْدِ اللهِ الْعَرْزَمِيِّ ، وَهَذَا حَدِيثٌ لا أَصْلَ لَهُ بِهَذَا الإِسْنَادِ
(3/373)
1501-
وسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ ، عن حديثٍ ، رواه يوسف بن عدي عن حفص يعنى ابن غياث الحديث
|
قال أبو زُرْعَةَ أوله حفص وحده
(3/374)
1502-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ قَيْسُ بْنُ الرَّبِيعِ ، عَنْ أَبِي هَاشِمٍ الرُّمَّانِيِّ ، عَنْ زَاذَانَ ، عَنْ سَلْمَانَ ، قَالَ : قُلْتُ لِلنَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَرَأْتُ فِي التَّوْرَاةِ : بَرَكَةُ الْوُضُوءِ قَبْلَ الطَّعَامِ ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : بَرَكَةُ الطَّعَامِ الْوُضُوءُ قَبْلَ الطَّعَامِ ، وَبَعْدَهُ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيثٌ مُنْكَرٌ ، لَوْ كَانَ هَذَا الْحَدِيثُ صَحِيحًا كَانَ حَدِيثًا ، وَأَبُو هَاشِمٍ الرُّمَّانِيُّ لَيْسَ هُو
|
قَالَ : وَيُشْبِهُ هَذَا الْحَدِيثُ أَحَادِيثَ أَبِي خَالِدٍ الْوَاسِطِيِّ ، عَمْرُو بْنُ خَالِدٍ عِنْدَهُ مِنْ هَذَا النَّحْوِ أَحَادِيثُ مَوْضُوعَةٌ ، عَنْ أَبِي هَاشِمٍ ، وَعَنْ حَبِيبِ بْنِ أَبِي ثَابِتٍ
|
قَالَ أَبِي : رَوَى عَمْرُو بْنُ خَالِدٍ ، عَنْ حَبِيبِ بْنِ أَبِي ثَابِتٍ ، عَنْ عَاصِمِ بْنِ ضَمْرَةَ ، عَنْ عَلِيٍّ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم أَحَادِيثَ مَوْضُوعَةً خَمْسَةً سِتَّةً
|
قَالَ أَبِي : وَمَنْ لَمْ يَفْهَمْ ، وَرَأَى تِلْكَ الأَحَادِيثَ الَّتِي تُرْوَى عَنْهُ عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ ، وَحُسْيَنٍ الْمُعَلِّمِ ، يَظُنُّ أَنَّ خَالِدًا هَذَا هُوَ الدَّالانِيُّ ، وَالدَّالانِيُّ ثِقَةٌ ، وَهَذَا ذَاهِبُ الْحَدِيثِ ، وَمَنْ يَفْهَمْ لَمْ يَخْفَ عَلَيْهِ
(3/375)
1503-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ سَيْفُ بْنُ هَارُونَ الْبُرْجُمِيُّ ، عَنْ سُلَيْمَانَ التَّيْمِيِّ ، عَنْ أَبِي عُثْمَانَ النَّهْدِيِّ ، عَنْ سَلْمَانَ ، قَالَ : سُئِلَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم عَنِ الْفِرَاءِ ، وَالسَّمْنِ ، وَالْجُبْنِ ؟ فَقَالَ : الْحَلالُ مَا أَحَلَّهُ اللَّهُ فِي كِتَابِهِ ، وَالْحَرَامُ مَا حَرَّمَهُ اللَّهُ فِي كِتَابِهِ ، وَمَا سَكَتَ عَنْهُ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا خَطَأٌ ، رَوَاهُ الثِّقَاتُ ، عَنِ التَّيْمِيِّ ، عَنْ أَبِي عُثْمَانَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم مُرْسَلٌ ، لَيْسَ فِيهِ سَلْمَانُ ، وَهُوَ الصَّحِيحُ
(3/376)
1504-
وَسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ عُبَيْدُ بْنُ سَعِيدٍ ، عَنِ الثَّوْرِيِّ ، عَنْ مَنْصُورٍ ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ ، عَنِ الأَسْوَدِ ، عَنْ عَائِشَةَ ، قَالَتْ : أُهْدِيَ إِلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ضَبٌّ ، فَلَمْ يَأْكُلْ مِنْهُ ، فَقُلْنَا : أَلا تُطْعِمُ السُّؤَّالَ ؟ قَالَ : لا تُطْعِمِي السُّؤَّالَ مَا لا تَأْكُلِينَ
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : هَذَا خَطَأٌ : أَخْطَأَ فِيهِ عُبَيْدٌ ، قَالَ : عَنْ مَنْصُورٍ ، وَإِنَّمَا هُوَ عَنْ حَمَّادٍ ، وَكَانُوا أَرْبَعَةَ إِخْوَةٍ : يَحْيَى ، وَعُبَيْدٌ ، وَمُحَمَّدٌ ، وَعَنْبَسَةٌ ، وَعَنْبَسَةُ أَصْغَرُهُمْ ، وَالصَّحِيحُ : مَا حَدَّثَنَا بِهِ قَبِيصَةُ ، عَنِ الثَّوْرِيِّ ، عَنْ حَمَّادٍ ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ ، قَالَ : أُهْدِيَ لِعَائِشَةَ ضِبَابٌ
(3/377)
1505-
وَقَالَ أَبُو مُحَمَّدٍ قَرَأَ عَلَيْنَا أَبُو زُرْعَةَ كِتَابَ الأَطْعِمَةِ ، فَانْتَهَى إِلَى حَدِيثٍ كَانَ حَدَّثَهُمْ قَدِيمًا : إِسْمَاعِيلُ بْنُ أَبَانٍ الْوَرَّاقُ ، عَنْ عَنْبَسَةَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، عَنْ عِلاقِ بْنِ مُسْلِمٍ ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : تَعَشَّوْا ، وَلَوْ بِكَفٍّ مِنْ حَشَفٍ ، فَإِنَّ تَرْكَ الْعَشَاءِ مَهْرَمَةٌ
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : هَذَا حَدِيثٌ ضَعِيفٌ ، وَلَمْ يَقْرَأْهُ عَلَيْنَا
|
وَانْتَهَى أَبُو زُرْعَةَ إِلَى حَدِيثٍ آخَرَ : عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبَانٍ ، عَنْ كَثِيرِ بْنِ سُلَيْمٍ ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : مَنْ أَحَبَّ أَنْ تَكْثُرَ لَهُ بَرَكَةُ بَيْتِهِ ، فَلْيَتَوَضَّأ إِذَا حَضَرَ غَدَاهُ ، وَإِذَا رُفِعَ
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : هَذَا حَدِيثٌ مُنْكَرٌ ، وَامْتَنَعَ مِنْ قِرَاءَتِهِ ، فَلَمْ يُسْمَعْ مِنْهُ
(3/378)
1506-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ رَوَّادُ بْنُ الْجَرَّاحِ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ بَشِيرٍ ، عَنْ قَتَادَةَ ، عَنْ مَيْمُونِ بْنِ مِهْرَانَ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ : نَهَى النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم عَنْ أَكْلِ كُلِّ ذِي نَابٍ مِنَ السِّبَاعِ ، وَعَنْ كُلِّ ذِي مِخْلَبٍ مِنَ الطَّيْرِ
|
قَالَ أَبِي : كَذَا رَوَاهُ سَعِيدُ بْنُ بَشِيرٍ
|
قَالَ أَبُو مُحَمَّدٍ وَرَوَاهُ أَبُو عَوَانَةَ ، عَنِ الْحَكَمِ ، وَأَبِي بِشْرٍ ، عَنْ مَيْمُونِ بْنِ مِهْرَانَ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ
|
قَالَ أَبِي : وَرَوَاهُ سَعِيدُ بْنُ أَبِي عَرُوبَةَ عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحَكَمِ ، عَنْ مَيْمُونِ بْنِ مِهْرَانَ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، وَهُوَ عِنْدِي مَحْفُوظٌ
(3/379)
1507-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ ابْنُ أَبِي مَرْيَمَ ، عَنْ عَبْدِ الْجَبَّارِ بْنِ عُمَرَ الأَيْلِيِّ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ سَالِمٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، فِي الْفَأْرَةِ تَقَعُ فِي السَّمْنِ ، قَالَ : إِنَّ كَانَ جَامِدًا الْحَدِيثَ
|
قَالَ أَبُو مُحَمَّدٍ : وَرَوَاهُ مَعْمَرٌ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
قَالَ أَبِي : كِلاهُمَا وَهِمَ ، وَالصَّحِيحُ : الزُّهْرِيُّ ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ اللهِ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، عَنْ مَيْمُونَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
(3/380)
1508-
وَسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ ابْنُ فُضَيْلٍ ، عَنِ الأَعْمَشِ ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ ، وَأَبِي سُفْيَانَ ، عَنْ جَابِرٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : إِذَا أَكَلَ أَحَدُكُمْ فَلا يَمْسَحْ بِيَدِهِ بِالْمِنْدِيلِ حَتَّى يَلْعَقَهَا ، أَوْ يُلْعِقَهَا ، فَإِنْهُ لا يَدْرِي فِي أَيِّ طَعَامِهِ الْبَرَكَةُ
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : النَّاسُ يَقُولُونَ : عَنْ أَبِي سُفْيَانَ ، عَنْ جَابِرٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، فَقَطْ بِلا أَبِي صَالِحٍ
(3/381)
1509-
وَسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ يَعْقُوبُ بْنُ حُمَيْدِ بْنِ كَاسِبٍ ، عَنْ أُسَامَةَ بْنِ حَفْصٍ ، عَنِ ابْنِ لَهِيعَةَ ، عَنِ الأَعْرَجِ ، عَنْ أَبِي عَمْرَةَ الأَنْصَارِيِّ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : إِذَا أَكَلَ أَحَدُكُمْ فَلْيَلْعَقْ أَصَابِعَهُ ، فَإِنَّهُ لا يَدْرِي فِي أَيِّهِنَّ الْبَرَكَةُ
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : هَكَذَا قَالَ : وَإِنَّمَا هُوَ ابْنُ أَبِي عَمْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
(3/382)
1510-
وَسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ الْقَعْنَبِيُّ ، عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ الْمُغِيرَةِ ، عَنْ ثَابِتٍ ، عَنْ أَبِي مُوسَى ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : إِذَا سَقَطَتْ لُقْمَةُ أَحَدِكُمْ فَلْيُمِطْ عَنْهَا الأَذَى ، ثُمَّ لِيَأْكُلْهَا ، وَلا يَدَعَهَا لِلشَّيْطَانِ
|
وَرَوَاهُ حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ ، عَنْ ثَابِتٍ ، عَنْ أَنَسٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
فَقَالَ أَبُو زُرْعَةَ : حَمَّادٌ أَحْفَظُ
(3/383)
1511-
وَسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ مُعَاوِيَةَ النَّيْسَابُورِيُّ نَزِيلُ مَكَّةَ ، عَنْ لَيْثِ بْنِ سَعْدٍ ، عَنْ زَهْرَةَ بْنِ مَعْبَدٍ ، عَنْ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْحُبَلِيِّ ، عَنْ أَبِي أَيُّوبَ الأَنْصَارِيِّ : أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم كَانَ إِذَا أَكَلَ ، أَوْ شَرِبَ ، قَالَ : الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَطْعَمَنَا ، وَسَقَانَا ، وَسَوَّغَهُ ، وَجَعَلَ لَهُ مَخْرَجًا
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : لَيْسَ هَذَا مِنْ حَدِيثِ لَيْثِ بْنِ سَعْدٍ
|
قُلْتُ : هَذَا مِنْ حَدِيثِ ابْنِ وَهْبٍ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي أَيُّوبَ ، عَنْ أَبِي عُقَيْلٍ زَهْرَةَ بْنِ مَعْبَدٍ ، عَنْ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْحُبَلِيِّ ، عَنْ أَبِي أَيُّوبَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
(3/384)
1512-
وَسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ ابْنُ الْمُبَارَكِ ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ ، عَنْ مَعْنِ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : الطَّاعِمُ الشَّاكِرُ مِثْلُ الصَّائِمِ الصَّابِرِ
|
وَرَوَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ مَعْنٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، وَعَبْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ اللهِ ، عَنْ مَعْنِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ حَنْظَلَةَ بْنِ عَلِيٍّ الأَسْلَمِيِّ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
فَقِيلَ : لأَبِي زُرْعَةَ : أَيُّهُمَا أَصَحُّ ؟
|
فَقَالَ : حَدِيثُ مَعْنٍ ، عَنْ حَنْظَلَةَ بْنِ عَلِيٍّ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم مَحْفُوظٌ ، رَوَاهُ دَاوُدُ الْعَطَّارُ ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ ، عَنْ مَعْنٍ ، عَنْ حَنْظَلَةَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
(3/385)
1513-
وَسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ سُلَيْمَانُ بْنُ بِلالٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ أَبِي حُرَّةَ ، عَنْ عَمِّهِ حَكِيمِ بْنِ أَبِي حُرَّةَ ، عَنْ سَلْمَانَ الأَغَرِّ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، لا أَعْلَمُهُ إِلا عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : الطَّاعِمُ الشَّاكِرُ مِثْلُ الصَّائِمِ الصَّابِرِ
|
وَرَوَاهُ الدَّرَاوَرْدِيُّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ أَبِي حُرَّةَ ، عَنْ عَمِّهِ حَكِيمِ بْنِ أَبِي حُرَّةَ ، عَنْ سِنَانِ بْنِ سَنَةَ الأَسْلَمِيِّ صَاحِبِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، عَنْ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم
|
فَقِيلَ لأَبِي زُرْعَةَ : أَيُّهُمَا أَصَحُّ ؟
|
قَالَ : حَدِيثُ الدَّرَاوَرْدِيِّ أَشْبَهُ
(3/386)
1514-
وَسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ كَانَ رَوَاهُ قَدِيمًا عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ شَيْبَةَ الْحِزَامِيِّ ، عَنِ ابْنِ أَبِي فُدَيْكٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَمْرٍو ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : إِذَا قُرِّبَ إِلَى أَحَدِكُمُ الْحَلْوَى ، فَلْيَأْكُلْ مِنْهَا ، وَلا يَرُدَّهَا
|
فَامْتَنَعَ أَبُو زُرْعَةَ مِنْ أَنْ يُحَدِّثَنَا بِهِ ، وَقَالَ : هَذَا حَدِيثٌ مُنْكَرٌ
(3/387)
1515-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ أَحَادِيثَ ثَلاثَةٍ رَوَاهَا أَبُو يُوسُفَ الْمَدِينِيُّ ، مِنْهَا : حَدِيثُ أَبِي يُوسُفَ ، عَنْ أَبِي حَازِمٍ ، عَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ ، قَالَ : رَأَيْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم يَأْكُلُ الْبِطِّيخَ بِالرُّطَبِ
|
قَالَ أَبِي : أَبُو يُوسُفَ هَذَا اسْمُهُ يَعْقُوبُ بْنُ الْوَلِيدِ : ضَعِيفُ الْحَدِيثِ ، وَحَدِيثُ سَهْلٍ هُوَ بَاطِلٌ ، وَهَذِهِ الأَحَادِيثُ الثَّلاثَةُ بَوَاطِيلُ
(3/388)
1516-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِيسَى بْنِ سُمَيْعٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي الزُّعَيْزِعَةِ ، عَنْ عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، أَنَّهُ كَانَ يَقُولُ فِي الطَّعَامِ إِذَا قُرِّبَ إِلَيْهِ : اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِيمَا رَزَقْتَنَا ، وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ ، بِسْمِ اللهِ فَإِذَا فَرَغَ ، قَالَ : الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي مَنَّ عَلَيْنَا ، وَهَدَانَا ، وَالَّذِي أَشْبَعَنَا ، وَأَرْوَانَا ، وَكُلَّ الإِحْسَانِ آتَانَا
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيثٌ لَيْسَ بِشَيْءٍ ، وَابْنُ أَبِي الزُّعَيْزِعَةِ لا يَشْتَغِلُ بِهِ مُنْكِرُ الْحَدِيثِ
(3/389)
1517-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ اللهِ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ : دَخَلْتُ عَلَى خَالَتِي مَيْمُونَةَ ، وَخَالِدِ بْنِ الْوَلِيدِ ، فَقَالَتْ مَيْمُونَةُ : يَا رَسُولَ اللهِ ، أَلا أُطْعِمُكَ مِمَّا أَهْدَتْ إِلَيَّ أُخْتِي مِنَ الْبَادِيَةِ ؟ فَقَرَّبَتْ ضَبَّيْنِ مَشْوِيَّيْنِ عَلَى خُبْزٍ ، فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم : كُلُوا ، فَإِنَّهُ لَيْسَ مِنْ طَعَامِ قَوْمِي ، أَجِدُنِي أَعَافُهُ فَأَكَلَ مِنْهُ ابْنُ عَبَّاسٍ ، وَخَالِدُ بْنُ الْوَلِيدِ ، وَقَالَتْ مَيْمُونَةُ : لا آكُلُ مِنْ طَعَامٍ لَمْ يَأْكُلْ مِنْهُ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، فَأُتِيَ بِإِنَاءٍ ، فَشَرِبَ ، وَعَنْ يَمِينِهِ ابْنُ عَبَّاسٍ ، وَعَنْ يَسَارِهِ خَالِدُ بْنُ الْوَلِيدِ ، فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم لابْنِ عَبَّاسٍ : أَتَأْذَنُ لِي أَنْ أَسْقِيَ خَالِدًا ؟ ، فَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : مَا أُحِبُّ أَنْ أُؤْثِرَ بِسُؤْرِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، عَلَى نَفْسِي أَحَدًا فَنَاوَلَهُ ، فَشَرِبَ ، وَشَرِبَ خَالِدٌ ، فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم : مَنْ أَطْعَمَهُ اللَّهُ طَعَامًا ، فَلْيَقُلْ : اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِيهِ ، وَارْزُقْنَا خَيْرًا مِنْهُ ، وَمَنْ سَقَاهُ اللَّهُ لَبَنًا ، فَلْيَقُلْ : اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِيهِ ، وَزِدْنَا مِنْهُ ، فَإِنِّي لا أَعْلَمُ شَيْئًا يُجْزِئُ مِنَ الطَّعَامِ ، وَالشَّرَابِ إِلا اللَّبَنُ
|
قَالَ أَبِي رَحِمَهُ اللَّهُ : هَذَا خَطَأٌ مِنْ وُجُوهٍ ، وَقَدْ كَتَبْتُ خَطَأَهُ فِي ظَهْرٍ
(3/390)
1518-
وَسَمِعْتُ أَبِي ، وَرَوَى حَدِيثَ مُحَمَّدِ بْنِ مُصَفَّى ، قَالَ : حَدَّثَنَا بَقِيَّةُ ، حَدَّثَنَا الزُّبَيْدِيُّ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ أَبِي إِدْرِيسَ الْخَوْلانِيِّ ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ الْخَشَنِيِّ : أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم نَهَى عَنْ أَكْلِ كُلِّ ذِي نَابٍ مِنَ السِّبَاعِ ، وَعَنْ لُحُومِ الْحُمُرِ الأَهْلِيَّةِ
|
قَالَ أَبِي : قَوْلُهُ : لُحُومُ الْحُمُرِ الأَهْلِيَّةِ ، لَمْ يَرْوِهِ غَيْرُ الزُّبَيْدِيِّ
(3/391)
1519-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ أَبُو أُمَيَّةَ الطَّرْسُوسِيُّ ، عَنِ الْوَلِيدِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ صَالِحٍ الأُبُلِّيِّ ، عَنْ مُبَارَكِ بْنِ فَضَالَةَ ، عَنِ الْحَسَنِ ، عَنْ سَمُرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : طَعَامُ الْوَاحِدِ يَكْفِي الاثْنَيْنِ ، وَطَعَامُ الاثْنَيْنِ يَكْفِي الأَرْبَعَةَ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيثٌ مُنْكَرٌ بِهَذَا الإِسْنَادِ
(3/392)
1520-
وَسَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ : رَوَى عَبْدُ الرَّزَّاقِ ، عَنْ مَعْمَرٍ ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ عُمَرَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم : كُلُوا الزَّيْتَ ، وَائْتَدِمُوا بِهِ حَدَّثَ مُرَّةُ ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم هَكَذَا رَوَاهُ دَهْرًا ، ثُمّ قَالَ بَعْدَ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ ، عَنْ أَبِيهِ : أَحْسَبُهُ عَنْ عُمَرَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ثُمَّ لَمْ يَمُتْ حَتَّى جَعَلَهُ : عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ عُمَرَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم بِلا شَكٍّ
(3/393)
1521-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ أَبُو إِسْحَاقَ الْفَزَارِيُّ ، عَنْ سُفْيَانَ ، عَنْ سُهَيْلِ بْنِ أَبِي صَالِحٍ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ يَزِيدَ ، قَالَ : كُنْتُ جَالِسًا عِنْدَ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ ، فَقَالَ شَيْخٌ عِنْدَهُ سَمِعْتُ أَبَا ذَرٍّ ، يَقُولُ : نَهَى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم عَنْ أَكْلِ كُلِّ ذِي نَابٍ مِنَ السِّبَاعِ ، وَعَنْ كُلِّ نُهْبَةٍ ، وَكُلِّ خَطْفَةٍ ، وَكُلِّ مُجَثَّمَةٍ فَقَالَ سَعِيدٌ : صَدَقَ
|
فَقَالَ أَبِي : أَخْطَأَ فِيهِ ، إِنَّمَا هُوَ عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ بَدَلَ أَبِي ذَرٍّ
(3/394)
1522-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ سَعِيدِ بْنِ زَائِدَةَ ، عَنْ شَرِيكٍ ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ
|
وَرَوَاهُ يَحْيَى بْنِ سُلَيْمٍ ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : إِذَا أَكَلَ أَحَدُكُمْ وَذَكَرَ الْحَدِيثَ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا خَطَأٌ ، إِنَّمَا هُوَ : عَنْ عُبَيْدِ اللهِ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بْنِ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ ، عَنْ جَدِّهِ ابْنِ عُمَرَ
(3/395)
1523-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ الدَّرَاوَرْدِيُّ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الْقَاسِمِ ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ أُمَيَّةَ : أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم أَمَرَ بِأَكْلِ الضَّبُعِ
|
قَالَ أَبِي : إِنَّمَا أَرَادَ مَا رَوَاهُ إِسْمَاعِيلُ بْنُ أُمَيَّةَ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُبَيْدِ بْنِ عُمَيْرٍ ، عَنِ ابْنِ أَبِي عَمَّارٍ ، قَالَ : سَأَلْتُ جَابِرًا عَنِ الضَّبُعِ ، أَصَيْدٌ هُوَ ؟ قَالَ : نَعَمْ قُلْتُ : قَالَهُ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم ؟ قَالَ : نَعَمْ
(3/396)
1524-
وَسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : أُحِلَّتْ لَنَا مَيْتَتَانِ ، وَدَمَانِ
|
وَرَوَاهُ عَبْدُ اللهِ بْنُ نَافِعٍ الصَّائِغُ ، عَنْ أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
وَرَوَاهُ الْقَعْنَبِيُّ ، عَنْ أُسَامَةَ ، وَعَبْدِ اللهِ ابْنَيْ زَيْدٍ ، عَنْ أَبِيهِمَا ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، مَوْقُوفٌ
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : الْمَوْقُوفُ أَصَحُّ
(3/397)
1525-
وَسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ عَبْدُ الرَّحِيمِ بْنُ سُلَيْمَانَ ، وَعَبْدُ الْعَزِيزِ الدَّرَاوَرْدِيُّ ، عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ عَائِشَةَ ، قَالَتْ : قِيلَ : يَا رَسُولَ اللهِ ، إِنَّ الأَعْرَابَ يَأْتُونَا بِلَحْمٍ ، وَلا نَدْرِي هَلْ سَمَّوُا اللَّهَ عَلَيْهِ أَمْ لا ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : سَمُّوا اللَّهَ عَلَيْهِ ، وَكُلُوا
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : الصَّحِيحُ : هِشَامُ بْنُ عُرْوَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، مُرْسَلٌ أَصَحُّ كَذَا يَرْوِيهِ مَالِكٌ ، وَحَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ ، مُرْسَلٌ
(3/398)
1526-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ عَبْدُ اللهِ بْنُ نَافِعٍ الصَّائِغُ ، عَنْ عَاصِمِ بْنِ عُمَرَ الْعُمَرِيِّ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ دِينَارٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، أَنّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : مَا قُطِعَ مِنْ بَهِيمَةَ ، وَهِيَ حَيَّةٌ مِنْ شَيْءٍ ، فَالَّذِي قُطِعَ مِنْهَا لا يَأْكُلُهُ أَحَدٌ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيثٌ مُنْكَرٌ
(3/399)
1527-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مَالِكٌ فِي الْمُوَطَّإِ عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ بْنِ سَهْلٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ : أَنَّ خَالِدَ بْنَ الْوَلِيدَ دَخَلَ مَعَ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم بَيْتَ مَيْمُونَةَ ، فَأُتِيَ بِضَبٍّ مَحْنُوذٍ ، فَقَالَ خَالِدٌ : حَرَامٌ هُوَ ؟ قَالَ : لا ، وَلَكِنَّهُ لَمْ يَكُنْ بِأَرْضِ قَوْمِي ، فَأَجِدُنِي أَعَافُهُ
|
قَالَ أَبِي : رَوَى مَالِكٌ فِي الْمُوَطَّإِ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، وَخَالِدٍ ، وَالْقَعْنَبِيُّ رَوَى عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، عَنْ خَالِدٍ ، وَهُوَ أَصَحُّ
|
فَذَكَرْتُ ذَلِكَ لابْنِ الْجُنَيْدِ ، فَقَالَ : رَوَى مُحَمَّدُ بْنُ حَرْبٍ الْمَكِّيُّ ، كَمَا رَوَاهُ الْقَعْنَبِيُّ ، وَالصَّحِيحُ عِنْدِي عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ : دَخَلْتُ أَنَا وَخَالِدٌ
(3/400)
1258-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ ، عَنْ هِقْلِ بْنِ زِيَادٍ ، عَنْ هِشَامِ بْنِ حَسَّانٍ ، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، أَنّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : لا يَأْكُلُ أَحَدُكُمْ بِشِمَالِهِ ، وَلا يَشْرَبْ بِشِمَالِهِ ، فَإِنَّ الشَّيْطَانُ يَشْرَبُ بِشِمَالِهِ الْحَدِيثَ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا خَطَأٌ ، وَكَذَا حَدَّثَنَاهُ هِشَامٌ ، وَقَدْ حَدَّثَنِي الأَنْصَارِيُّ ، عَنْ هِشَامِ بْنِ حَسَّانٍ ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ دِهْقَانَ مَوْلَى أَنَسٍ ، عَنْ أَنَسٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
(3/401)
1529-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنِ الْحَدِيثِ الَّذِي رَوَاهُ دَاوُدُ بْنُ رُشَيْدٍ ، عَنْ سَلَمَةَ بْنِ بِشْرِ بْنِ صَيْفِيٍّ ، عَنْ عَبَّادِ بْنِ كَثِيرٍ الشَّامِيِّ ، عَنْ أَبِي عِقَالٍ ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : اثْرُدُوا وَلَوْ بِالْمَاءِ
|
قَالَ أَبِي : حَدَّثَنَا النُّفَيْلِيُّ بِهَذَا الْحَدِيثِ عَنْ عَبَّادِ بْنِ كَثِيرٍ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ السِّنْدِيِّ ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ
|
قَالَ أَبِي : عَبَّادُ بْنُ كَثِيرٍ هَذَا مُضْطَرِبُ الْحَدِيثِ ، ظَنَنْتُ أَنَّهُ أَحْسَنَ حَالا مِنْ عَبَّادِ بْنِ كَثِيرٍ الْبَصْرِيِّ ، فَإِذَا هُوَ قَرِيبٌ مِنْهُ
(3/402)
1530-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الْحَجَّاجِ الْقَطَّانُ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مُعَاوِيَةَ الزَّيْتُونِيِّ ، عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ عِمْرَانَ بْنِ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ عُمَرَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَوْفٍ ، عَنِ ابْنِ أَبِي ذِئْبٍ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ السَّائِبِ بْنِ خَبَّابٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، قَالَ : رَأَيْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَأْكُلُ قَدِيدًا فِي طَبَقٍ مُتَّكِئًا ، ثُمَّ قَامَ إِلَى فُخَّارَةٍ فِيهَا مَاءٌ ، فَشَرِبَ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيثٌ بَاطِلٌ ، وَعَبْدُ الْعَزِيزِ مَتْرُوكُ الْحَدِيثِ
(3/403)
1531-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ حُسَيْنُ بْنُ وَاقِدٍ ، عَنْ أَيُّوبَ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، أَنّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : لَوَدِدْتُ أَنَّ عِنْدِي خُبْزَةً بَيْضَاءَ مِنْ بُرَّةٍ سَمْرَاءَ مُلَبَّقَةٍ بِسَمْنٍ ، وَلَبَنٍ الْحَدِيثَ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيثٌ بَاطِلٌ ، وَلا يُشْبِهُ أَنْ يَكُونَ مِنْ حَدِيثِ أَيُّوبَ السِّخْتِيَانِيِّ ، وَيُشْبِهُ أَنْ يَكُونَ مِنْ حَدِيثِ أَيُّوبَ بْنِ خَوْطٍ
|
وَكَذَلِكَ الْحَدِيثُ الآخَرُ الَّذِي يَرْوِيهِ إِبْرَاهِيمُ بْنُ طَهْمَانَ ، عَنْ أَيُّوبَ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم : دِبَاغُ الأَدِيمِ طُهُورُهُ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا أَيْضًا بَاطِلٌ
|
قُلْتُ : فَأَيُّوبُ بْنُ خَوْطٍ يَرْوِي عَنْ نَافِعٍ ؟
|
قَالَ : نَعَمْ ، وَهُوَ مَتْرُوكُ الْحَدِيثِ
|
قُلْتُ : فَحُسَيْنُ بْنُ وَاقِدٍ رَوَى عَنْ أَيُّوبَ بْنِ خَوْطٍ شَيْئًا ؟
|
قَالَ : لا أَدْرِي
(3/404)
1532-
وَسَمِعْتُ أَبِي ، يَقُولُ : حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ دَاوُدَ ، عَنْ عُقْبَةَ بْنِ وَهْبٍ ، حَدَّثَنِي أَبِي أَنَّ الْهُجَنَّعَ ، قَالَ : يَا رَسُولَ اللهِ ، مَا يَحِلُّ لَنَا مِنَ الْمَيْتَةِ ؟ قَالَ : نَغْتَبِقُ ، وَنَصْطَبِحُ قَدَحًا بِاللَّيْلِ ، وَقَدَحًا بِالْغَدَاةِ ؟ قَالَ : ذَاكَ الْجُوعُ كُلُّهَا ، وَأَحَلَّهَا لَهُمْ
|
قَالَ أَبُو مُحَمَّدٍ : قَالَ أَهْلُ الْعَرَبِيَّةِ : الصَّبُوحُ : شُرْبُ الْغَدَاةِ ، وَالْغَبُوقُ : شُرْبُ الْعَشِيِّ
|
قَالَ أَبِي : كَذَا قَالَ مُسَدَّدٌ وَإِنَّمَا هُوَ : وَهْبُ بْنُ عُقْبَةَ ، حَدَّثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ بِهَذَا الْحَدِيثِ ، هُوَ وَهْبُ بْنُ عُقْبَةَ
(3/405)
1533-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ ابْنُ أَبِي أُوَيْسٍ ، حَدَّثَنِي أَبِي ، عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ عَائِشَةَ ، قَالَتْ : قَدِمَ عَلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم نَاسٌ ، فَرَأَى أَجْسَامَهُمْ ضَارِعَةً ، فَقَالَ لَهُمْ : مَا بِأَرْضِكُمْ أُدْمٌ ؟ قَالُوا : لا قَالَ : فَمَا يَكُونُ بِأَرْضِكُمُ الْخَلُّ ؟ قَالُوا : بَلَى قَالَ : فَإِنَّهُ أُدْمٌ وَلا أَرَاهُ إِلا قَالَ لأُنَاسٍ قَدِمُوا عَلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم مِنَ الْبَحْرَيْنِ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيثٌ مُنْكَرٌ
(3/406)
1534-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ أَبُو دَاوُدَ الطَّيَالِسِيُّ ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ وَاصِلٍ ، عَنْ يُونُسَ بْنِ عُبَيْدٍ ، عَنِ ابْنِ مَعْقِلِ بْنِ يَسَارٍ ، أَنَّ مَعْقِلا ، قَالَ : سَمِعْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم ، يَقُولُ : إِذَا وَقَعَتْ لُقْمَةُ أَحَدِكُمْ ، فَلْيُمِطْ عَنْهَا الأَذَى ، وَلْيَأْكُلْهَا ، وَلا يَدَعَهَا لِلشَّيْطَانِ
|
قَالَ أَبِي : إِنَّمَا يَرْوِيهِ عَنْ يُونُسَ ، عَنِ الْحَسَنِ : أَنَّ مَعْقِلا ، قَالَ : نَهَى
(3/407)
1535-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ عَبْدُ الرَّحِيمِ بْنُ سُلَيْمَانَ بْنِ الرَّازِيُّ ، عَنْ أَبِي أَيُّوبَ الأَفْرِيقِيِّ ، عَنْ صَفْوَانَ بْنِ سُلَيْمٍ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ ، عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم : أَنَّهُ نَهَى عَنْ أَكْلِ الْمُجَثَّمَةِ ، وَالنُّهْبَى ، وَالْخَطْفَةِ ، وَعَنْ أَكْلِ كُلِّ ذِي نَابٍ مِنَ السِّبَاعِ وَالْمُجَثَّمَةُ : الَّتِي تُصَادُ بِالنَّبْلِ
|
وَقَالَ أَبِي : سَعِيدُ بْنُ الْمُسَيِّبِ ، عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ لا يَسْتَوِي
(3/408)
1536-
وَسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ الدَّرَاوَرْدِيُّ ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنْ سَالِمٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم : أَنَّهُ نَهَى عَنْ أَكْلِ لُحُومِ الْحُمُرِ الأَهْلِيَّةِ
|
وَرَوَاهُ ابْنُ نُمَيْرٍ ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ ، حَدَّثَنِي نَافِعٌ ، وَسَالِمٌ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : حَدِيثُ ابْنِ نُمَيْرٍ أَصَحُّ
(3/409)
1537-
وَسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ عَبْدُ اللهِ بْنُ مُحَمَّدِ ابْنِ أَخِي جُوَيْرِيَةَ ، عَنْ جُوَيْرِيَةَ بْنِ أَسْمَاءَ ، عَنْ مَالِكٍ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، أَنَّ أَبَا بَكْرِ بْنَ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ أَخْبَرَهُ أَنَّهُ سَمِعَ عَبْدَ اللهِ بْنَ عُمَرَ ، يَقُولُ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : إِذَا أَكَلَ أَحَدُكُمْ فَلْيَأْكُلْ بِيَمِينِهِ الْحَدِيثَ
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : جُوَيْرِيَةُ يَهِمُ فِيهِ
(3/410)
1538-
وَسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ يَحْيَى بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنِ بُكَيْرٍ ، حَدَّثَنِي مَالِكٌ ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بْنِ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ اللهِ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ ، أَنّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : إِذَا أَكَلَ أَحَدُكُمْ الْحَدِيثَ
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : وَهِمَ يَحْيَى
(3/411)
1539-
وَسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ عُبَيْدُ اللهِ بْنُ عَائِشَةَ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ حَمَّادِ بْنِ عِمْرَانَ بْنِ مُوسَى بْنِ طَلْحَةَ بْنِ عُبَيْدِ اللهِ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ طَلْحَةَ بْنِ يَحْيَى بْنِ طَلْحَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ طَلْحَةَ بْنِ عُبَيْدِ اللهِ ، قَالَ : دَخَلْتُ عَلَى رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم وَفِي يَدِهِ سَفَرْجَلَةٌ ، فَأَلْقَاهَا إِلَيَّ ، وَقَالَ : إِنَّهَا تَجُمُّ الْفُؤَادَ
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : هَذَا حَدِيثٌ مُنْكَرٌ
(3/412)
1540-
وَسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُوسَى ، عَنْ أَشْعَثَ بْنِ عَطَّافٍ ، عَنْ سُفْيَانَ ، عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ ، عَنْ جَابِرٍ ، عَنْ عُمَرَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : الْمُؤْمِنُ يَأْكُلُ فِي مِعًى وَاحِدٍ ، وَالْكَافِرُ يَأْكُلُ فِي سَبْعَةِ أَمْعَاءٍ
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : وَهِمَ فَيهِ أَشْعَثُ ، وَكَانَ كُوفِيًّا ، شَيْخٌ صَالِحٌ كَانَ هَاهُنَا عِنْدَنَا ، وَالْحَدِيثُ حَدِيثُ ابْنِ مَهْدِيٍّ الَّذِي رَوَاهُ سُفْيَانُ ، عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ ، عَنْ جَابِرٍ ، وَابْنِ عُمَرَ ، عن النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
(3/413)
1541-
وَسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ ، وَذَكَرَ حَدِيثًا : رَوَاهُ الْفَضْلُ بْنُ مُوسَى السِّينَانِيُّ ، فَاخْتُلِفَتِ الرِّوَايَةُ عَنْهُ :
|
فَرَوَى مُعَاذُ بْنُ أَسَدٍ الْمَرْوَزِيُّ ، عَنِ الْفَضْلِ بْنِ مُوسَى ، عَنْ صَالِحِ بْنِ أَبِي الزُّبَيْرِ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ رَافِعِ بْنِ عَمْرٍو ، وَقَالَ : كُنْتُ أَرْمِي نَخْلا لِلأَنْصَارِ ، فَأَخَذُونِي ، فَذَهَبُوا بِي إِلَى رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، فَقَالُوا : هَذَا يَرْمِي نَخْلَنَا ، قَالَ : يَا رَافِعُ ، لِمَ تَرْمِي نَخْلَهُمْ ؟ فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللهِ ، الْجُوعُ ، قَالَ : لا تَرْمِ ، وَكُلْ مَا وَقَعَ ، أَشْبَعَكَ اللَّهُ
|
وَرَوَى الْحُسَيْنُ بْنُ حُرَيْثٍ ، وَمَحْمُودُ بْنُ غَيْلانَ ، عَنِ الْفَضْلِ ، عَنْ صَالِحِ بْنِ أَبِي جُبَيْرٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ رَافِعِ بْنِ عَمْرٍو
|
فَسَمِعْتُ أَبَا زُرْعَةَ ، يَقُولُ : الصَّحِيحُ : صَالِحُ بْنُ أَبِي جُبَيْرٍ ، رَوَاهُ أَبُو تُمَيْلَةَ ، وَقَصَّرَ بِهِ ، وَالصَّحِيحُ مُتَّصِلٌ
(3/414)
1542-
وَسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ سَعِيدُ بْنُ سُلَيْمَانَ الْوَاسِطِيُّ ، عَنْ هُشَيْمٍ ، عَنْ خَالِدٍ الْحَذَّاءِ ، عَنْ أَبِي الْعُرْيَانِ الْمُجَاشِعِيِّ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ : لَعَنَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم الْيَهُودَ ، حُرِّمَتْ عَلَيْهِمُ الشُّحُومُ فَبَاعُوهَا ، وَأَكَلُوا أَثْمَانَهَا ، اللَّهُ إِذَا حَرَّمَ أَكْلَ شَيْءٍ حَرَّمَ ثَمَنَهُ
|
فَقَالَ أَبُو زُرْعَةَ : هَذَا خَطَأٌ ، إِنَّمَا هُوَ : عَنْ بَرَكَةَ أَبِي الْوَلِيدِ ، وَهِمَ فِيهِ هُشَيْمٌ
(3/415)
1543-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ حَدَّثَنَا بِهِ عَمَّارُ بْنُ خَالِدٍ الْوَاسِطِيُّ ، عَنْ شَيْخٍ مِنْ أَهْلِ الْبَصْرَةِ يُكَنَّى : أَبَا الْفَضْلِ الأَشَجِّ ، عَنْ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : نَهَى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم عَنْ أَكْلِ الطِّينِ ، وَقَالَ : مَنْ أَكَلَ الطِّينَ ، فَقَدْ أَعَانَ عَلَى قَتْلِ نَفْسِهِ
|
فَسَمِعْتُهُ يَقُولُ : هَذَا حَدِيثٌ كَذِبٌ ، وَالشَّيْخُ لا أَعْرِفُهُ
(3/416)
1544-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ عَمْرُو بْنُ عَوْنٍ الْوَاسِطِيُّ ، عَنْ أَبِي مُعَاوِيَةَ الضَّرِيرِ ، عَنِ الأَعْمَشِ ، عَنْ أَبِي يَحْيَى مَوْلَى جَعْدَةَ بْنِ هُبَيْرَةَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ : مَا عَابَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم طَعَامًا قَطُّ
|
قَالَ أَبِي : لَمْ يُتَابِعْ عَلَى هَذِهِ الرِّوَايَةِ ، إِنَّمَا هُوَ : الأَعْمَشُ ، عَنْ أَبِي حَازِمٍ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
(3/417)
1545-
وَسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ ابْنُ حُمَيْدٍ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ مُجَاهِدٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ ، عَنِ ابْنِ أَبِي نَجِيحٍ ، عَنْ مُجَاهِدٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ : نَهَى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم عَنْ لُحُومِ الْجَلالَةِ ، وَأَلْبَانِهَا
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : هَذَا خَطَأٌ ، إِنَّمَا هُوَ عَنِ ابْنِ عُمَرَ
(3/418)
1546-
وَانْتَهَى أَبُو زُرْعَةَ إِلَى حَدِيثٍ : كَانَ حَدَّثَ بِهِ قَدِيمًا فِي كِتَابِ الأَطْعِمَةِ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَبْدِ الْمَلِكِ الْحِزَامِيِّ ، عَنِ ابْنِ أَبِي فُدَيْكٍ ، عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ عَائِشَةَ ، قَالَتْ : كَانَ أَحَبُّ اللَّحْمِ إِلَى رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم الذِّرَاعَ
|
فَلَمْ يَقْرَأْهُ ، وَقَالَ : هُوَ حَدِيثٌ مُنْكَرٌ
(3/419)
$
باب علل أخبار رويت في الأشربة$
1547-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ يَحْيَى بْنُ يَعْلَى الْمُحَارِبِيُّ ، عَنْ زَائِدَةَ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ إِسْحَاقَ بْنِ كَعْبِ بْنِ عُجْرَةَ ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ : أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم أُتِيَ بِشَرَابٍ وَعِنْدَهُ أَبُو بَكْرٍ ، فَنَاوَلَ أَعْرَابِيًّا الْحَدِيثَ
|
وَقَالَ أَبِي : هَكَذَا حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ يَعْلَى ، وَأَرَدْتُ أَنْ أَقُولَ حِينَ حَدَّثَنِي بِهِ أَنَّهُ خَطَأٌ ، فَتَرَكْتُ ، وَلَمْ أَقُلْ شَيْئًا ، وَهُوَ خَطَأٌ
|
قَالَ أَبِي : أَصْحَابُ زَائِدَةَ يُخَالِفُونَ فِي هَذَا الْحَدِيثِ ، يَقُولُونَ : يَحْيَى بْنُ يَعْلَى ، عَنْ زَائِدَةَ ، عَنْ أَبِي طُوَالَةَ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ مَعْمَرٍ ، عَنْ أَنَسٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
قُلْتُ لأَبِي : فَأَيُّهُمَا أَصَحُّ ؟
|
قَالَ : هَذَا حَدِيثٌ مَعْرُوفٌ بِهِ أَبُو طُوَالَةَ ، غَيْرَ أَنَّ يَحْيَى كَذَا حَدَّثَنَا
|
وَأَخْبَرَنِي إِبْرَاهِيمُ بْنُ رَاشِدٍ الآدَمِيُّ ، أَنَّهُ وَقَعَ عِنْدَهُ عَنْ يَحْيَى كَذَا
|
قَالَ أَبِي : وَتَوَهَّمْتُ أَنْ يَكُونَ وَهِمَ الشَّيْخُ ، وَكَانَ فِي قَلْبِي مِنْ ذَلِكَ حَتَّى رَأَيْتُ فِي كِتَابِ إِبْرَاهِيمَ بْنِ رَاشِدٍ الآدَمِيِّ ، بِبَغْدَادَ : كَذَا سَمِعَهُ مِنْ يَحْيَى بْنِ يَعْلَى ، فَسَكَنَ قَلْبِي
(3/420)
1548-
وَسَأَلْتُ أَبَا زُرْعَةَ ، عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ شَرِيكٌ ، عَنْ حُمَيْدٍ ، عَنْ أَنَسٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم : أَنَّهُ دَخَلَ ، فَشَرِبَ مِنْ قِرْبَةٍ ، وَهُوَ قَائِمٌ
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : وَهِمَ شَرِيكٌ فِي هَذَا الْحَدِيثِ
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : رَوَاهُ شَرِيكٌ ، عَنْ عَبْدِ الْكَرِيمِ ، عَنِ الْبَرَاءِ بْنِ زَيْدِ ابْنِ ابْنَةِ أَنَسٍ ، عَنْ أَنَسٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم : أَنَّهُ دَخَلَ ، فَشَرِبَ مِنْ قِرْبَةٍ وَهُوَ قَائِمٌ
(3/421)
1549-
وَسَأَلْتُ أَبَا زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ : أَبِي الأَحْوَصِ ، عَنْ سِمَاكٍ ، عَنِ الْقَاسِمِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أَبِي بُرْدَةَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : اشْرَبُوا فِي الظُّرُوفِ ، وَلا تَسْكَرُوا
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : فوَهِمَ أَبُو الأَحْوَصِ ، فَقَالَ : عَنْ سِمَاكٍ ، عَنِ الْقَاسِمِ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أَبِي بُرْدَةَ قَلَبَ مِنَ الإِسْنَادِ مَوْضِعًا ، وَصَحَّفَ فِي مَوْضِعٍ
(3/422)
أَمَّا الْقَلْبُ : فَقَوْلُهُ عَنْ أَبِي بُرْدَةَ ، أَرَادَ : عَنِ ابْنِ بُرَيْدَةَ ، ثُمَّ احْتَاجَ أَنْ يَقُولَ : ابْنُ بُرَيْدَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، فَقَلَبَ الإِسْنَادَ بِأَسْرِهِ ، وَأَفْحَشَ فِي الْخَطَإِ
|
وَأَفْحَشُ مِنْ ذَلِكَ ، وَأَشْنَعُ تَصْحِيفُهُ فِي مَتْنِهِ : اشْرَبُوا فِي الظُّرُوفِ ، وَلا تَسْكَرُوا
|
وَقَدْ رَوَى هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ ابْنِ بُرَيْدَةَ ، عَنْ أَبِيهِ : أَبُو سِنَانٍ ضِرَارُ بْنُ مُرَّةَ ، وَزُبَيْدٌ الْيَامِيُّ ، عَنْ مُحَارِبِ بْنِ دِثَارٍ ، وَسِمَاكِ بْنِ حَرْبٍ ، وَالْمُغِيرَةِ بْنِ سُبَيْعٍ ، وَعَلْقَمَةَ بْنِ مَرْثَدٍ ، وَالزُّبَيْرِ بْنِ عَدِيٍّ ، وَعَطَاءٍ الْخُرَاسَانِيِّ ، وسلمة بن كهيل كلهم عَنِ ابْنِ بُرَيْدَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم : نَهَيْتُكُمْ عَنْ زِيَارَةِ الْقُبُورِ ، فَزُورُوهَا ، وَنَهَيْتُكُمْ عَنْ لُحُومِ الأَضَاحِي فَوْقَ ثَلاثٍ ، فَأَمْسِكُوا مَا بَدَا لَكُمْ ، وَنَهَيْتُكُمْ عَنِ النَّبِيذِ إِلا فِي سِقَاءٍ ، فَاشْرَبُوا فِي الأَسْقِيَةِ ، وَلا تَشْرَبُوا مُسْكِرًا
|
وَفِي حَدِيثِ بَعْضِهِمْ ، قَالَ : وَاجْتَنِبُوا كُلَّ مُسْكِرٍ وَلَمْ يَقُلْ أَحُدٌ مِنْهُمْ : وَلا تَسْكَرُوا
|
وَقَدْ بَانَ وَهْمُ حَدِيثِ أَبِي الأَحْوَصِ ، مِنَ اتِّفَاقِ هَؤُلاءِ الْمُسَمَّى عَلَى مَا ذَكَرْنَا مِنْ خِلافِهِ
(3/423)
1550-
وَسَأَلْتُ أَبَا زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثِ يَحْيَى بْنِ يَمَانٍ ، عَنْ سُفْيَانَ ، عَنْ مَنْصُورٍ ، عَنْ خَالِدِ بْنِ سَعْدٍ ، عَنْ أَبِي مَسْعُودٍ ، أَنّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم عَطِشَ حَوْلَ الْكَعْبَةِ ، فَاسْتَسْقَى ، فَأُتِيَ بِشَرَابٍ مِنَ السِّقَايَةِ ، فَشَمَّهُ ، فَقَطَبَ ، فَقَالَ : عَلَيَّ ذَنُوبًا مِنْ زَمْزَمَ فَصَبَّهُ عَلَيْهِ ، ثُمَّ شَرِبَهُ
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : هَذَا إِسْنَادٌ بَاطِلٌ ، عَنِ الثَّوْرِيِّ ، عَنْ مَنْصُورٍ ، وَهِمَ فِيهِ يَحْيَى بْنُ يَمَانٍ ، وَإِنَّمَا ذَاكَرَهُمْ سُفْيَانُ ، عَنِ الْكَلْبِيِّ ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ ، عَنِ الْمُطَّلِبِ بْنِ أَبِي وَدَاعَةَ مُرْسَلٌ ، وَلَعَلَّ الثَّوْرِيَّ إِنَّمَا ذَكَرَهُ تَعَجُّبًا مِنَ الْكَلْبِيِّ حِينَ حَدَّثَ بِهَذَا الْحَدِيثِ مُسْتَنْكِرًا عَلَى الْكَلْبِيِّ
(3/424)
1551-
وَسَمِعْتُ أَبَا زُرْعَةَ ، يَقُولُ : سَمِعْتُ أَحْمَدَ بْنَ حَنْبَلٍ رَحِمَهُ اللَّهُ ، يَقُولُ : حَدِيثُ أَبِي الأَحْوَصِ ، عَنْ سِمَاكٍ ، عَنِ الْقَاسِمِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أَبِي بُرْدَةَ خَطَأُ الإِسْنَادِ ، وَالْكَلامِ
|
فَأَمَّا الإِسْنَادُ : فَإِنَّ شَرِيكًا ، وَأَيُّوبَ ، وَمُحَمَّدَ ابْنَيْ جَابِرٍ ، رَوَيَاهُ عَنْ سِمَاكٍ ، عَنِ الْقَاسِمِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، عَنِ ابْنِ بُرَيْدَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم كَمَا رَوَاهُ النَّاسُ : فَانْتَبِذُوا فِي كُلِّ وِعَاءٍ ، وَلا تَشْرَبُوا مُسْكِرًا
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : كَذَا أَقُولُ : هَذَا خَطَأٌ ، أَمَّا الصَّحِيحُ : حَدِيثُ ابْنِ بُرَيْدَةَ ، عَنْ أَبِيهِ
(3/425)
1552-
وَسَأَلْتُ أَبِي ، وَأَبَا زُرْعَةَ ، عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ يَحْيَى بْنُ يَمَانٍ ، عَنِ الثَّوْرِيِّ ، عَنْ مَنْصُورٍ ، عَنْ خَالِدِ بْنِ سَعْدٍ ، عَنْ أَبِي مَسْعُودٍ : أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم طَافَ بِالْبَيْتِ فَاسْتَسْقَى ، فَأُتِيَ بِنَبِيذٍ ، فَشَمَّهُ ، فَقَطَّبَ وَجْهَهُ ، فَقِيلَ : أَحَرَامٌ هُوَ يَا رَسُولَ اللهِ ؟ قَالَ : لا
|
فَقُلْتُ لَهُمَا : مَا عِلَّةُ هَذَا الْحَدِيثِ ؟ وَهَلْ هُوَ صَحِيحٌ ؟
|
فَقَالا : أَخْطَأَ ابْنُ يَمَانٍ فِي إِسْنَادِ هَذَا الْحَدِيثِ
|
وَرُوِيَ هَذَا الْحَدِيثُ عَنِ الثَّوْرِيِّ ، عَنِ الْكَلْبِيِّ ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ ، عَنِ الْمُطَّلِبِ بْنِ أَبِي وَدَاعَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
قَالَ أَبِي : وَالَّذِي عِنْدِي أَنَّ يَحْيَى بْنَ يَمَانٍ دَخَلَ حَدِيثٌ لَهُ فِي حَدِيثٍ رَوَاهُ الثَّوْرِيُّ ، عَنْ مَنْصُورٍ ، عَنْ خَالِدِ بْنِ سَعْدٍ مَوْلَى أَبِي مَسْعُودٍ أَنَّهُ كَانَ يَشْرَبُ نَبِيذَ الْجَرِّ
|
وَعَنِ الْكَلْبِيِّ ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ ، عَنِ الْمُطَّلِبِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم : أَنَّهُ كَانَ يَطُوفُ بِالْبَيْتِ الْحَدِيثَ
|
فَسَقَطَ عَنْهُ إِسْنَادُ الْكَلْبِيِّ ، فَجَعَلَ إِسْنَادَ مَنْصُورٍ ، عَنْ خَالِدٍ ، عَنْ أَبِي مَسْعُودٍ لِمَتْنِ حَدِيثِ الْكَلْبِيِّ
|
وَقَالَ أَبُو زُرْعَةَ : وَهِمَ فِيهِ يَحْيَى بْنُ يَمَانٍ ، إِنَّمَا هُوَ : الثَّوْرِيُّ ، عَنِ الْكَلْبِيِّ ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ ، عَنِ الْمُطَّلِبِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
(3/426)
1553-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ الْحَسَنُ بْنُ عَطِيَّةَ ، وَعُبَيْدُ اللهِ بْنُ مُوسَى ، عَنْ إِسْرَائِيلَ ، عَنْ حَكِيمِ بْنِ جُبَيْرٍ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : مَنْ لَقِيَ اللَّهَ وَهُوَ مُدْمِنُ خَمْرٍ ، كَانَ كَعَابِدِ وَثَنٍ
|
وَرَوَاهُ أَحْمَدُ بْنُ يُونُسَ ، فَقَالَ : عَنْ إِسْرَائِيلَ ، عَنْ ثُوَيْرٍ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
قَالَ أَبِي : حَدِيثُ حَكِيمٍ عِنْدِي أَصَحُّ
|
قُلْتُ لأَبِي : فَحَكِيمُ بْنُ جُبَيْرٍ أَحَبُّ إِلَيْكَ ، أَوْ ثُوَيْرٌ ؟
|
فَقَالَ : مَا فِيهِمَا إِلا ضَعِيفٌ غَالٍ فِي التَّشَيُّعِ
|
قُلْتُ : فَأَيُّهُمَا أَحَبُّ إِلَيْكَ ؟
|
قَالَ : هُمَا مُتَقَارِبَانِ
(3/427)
1554-
وَسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثِ أَحْمَدَ بْنِ يُونُسَ ، عَنْ إِسْرَائِيلَ ، عَنْ ثُوَيْرٍ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم : مَنْ مَاتَ مُدْمِنَ خَمْرٍ
|
فَقَالَ أَبُو زُرْعَةَ : هَكَذَا رَوَاهُ أَحْمَدُ بْنُ يُونُسَ ، إسرائيل ، عَنْ حَكِيمِ بْنِ جُبَيْرٍ
(3/428)
1555-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ كَثِيرُ بْنُ هِشَامٍ ، عَنْ جَعْفَرِ بْنِ بُرْقَانَ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ سَالِمٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم : أَنَّهُ نَهَى أَنْ يُجْلَسَ عَلَى مَائِدَةٍ يُشْرَبُ عَلَيْهَا الْخَمْرُ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيثٌ خَطَأٌ ، يَرْوُونَهُ عَنْ جَعْفَرٍ ، عَنْ رَجُلٍ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ هَكَذَا ، وَلَيْسَ هَذَا مِنْ صَحِيحِ حَدِيثِ الزُّهْرِيِّ ، وَهُوَ مُفْتَعَلٌ لَيْسَ مِنْ حَدِيثِ الثِّقَاتِ
(3/429)
1556-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ الْقَاسِمِ الأَسَدِيُّ ، حَدَّثَنَا أَبُو يَحْيَى الأَنْصَارِيُّ الْمَدِينِيُّ الأَعْوَرُ ، عَنْ نَافِعٍ ، وَزَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ ، وَأَبِي الزِّنَادِ كلهم عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : كُلُّ مُسْكِرٍ حَرَامٌ
|
قُلْتُ لأَبِي : مَنْ أَبُو يَحْيَى هَذَا ؟
|
قَالَ : هُوَ مَجْهُولٌ ، وَأَبُو الزِّنَادِ لَمْ يُدْرِكِ ابْنَ عُمَرَ
(3/430)
1557-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ شَبَابَةُ ، عَنْ شُعْبَةَ ، عَنْ بُكَيْرِ بْنِ عَطَاءٍ ، عَنِ ابْنِ يَعْمُرَ : أَنّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم : نَهَى عَنِ الدُّبَّاءِ ، وَالْمُزَفَّتِ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيثٌ مُنْكَرٌ لَمْ يَرْوِهِ غَيْرُ شَبَابَةَ ، وَلا يُعْرَفُ لَهُ أَصْلٌ
(3/431)
1558-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ ابْنُ أَبِي فُدَيْكٍ ، عَنْ عِيسَى بْنِ أَبِي عِيسَى الْحَنَّاطِ ، عَنِ الشَّعْبِيِّ ، عَنْ عَلْقَمَةَ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم : أَنَّهُ لَعَنَ عَشَرَةً : الْخَمْرَ ، وَعَاصِرَهَا ، وَمُعْتَصِرَهَا
|
قَالَ أَبِي : رَوَاهُ حَسَنُ بْنُ صَالِحٍ ، عَنْ عِيسَى الْحَنَّاطِ ، عَنِ الشَّعْبِيِّ ، عَمَّنْ حَدَّثَهُ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
قَالَ أَبِي : لا أُبْعِدُ عِيسَى أَنْ يَكُونَ قَالَ مَرَّةً كَذَا ، وَمَرَّةً كَذَا ، هَذَا مِنْ عِيسَى
(3/432)
1559-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ ، عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ الأَنْصَارِيِّ ، عَنِ النُّعْمَانِ بْنِ مُرَّةَ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو : أَنَّهُ سُئِلَ عَنْ أَكْبَرِ الْكَبَائِرِ ، قَالَ : شُرْبُ الْخَمْرِ ، مَنْ شَرِبَهَا لَمْ تُقْبَلْ لَهُ صَلاةُ أَرْبَعِينَ يَوْمًا ، فَإِنْ مَاتَ ، مَاتَ مَيْتَةَ جَاهِلِيَّةٍ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا خَطَأٌ ، إِنَّمَا هُوَ : يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ ، عَنِ النُّعْمَانِ بْنِ أَبِي عَيَّاشٍ
|
قُلْتُ : الْخَطَأُ مِمَّنْ هُوَ ؟
|
قَالَ : مِنْ حَمَّادِ بْنِ سَلَمَةَ
(3/433)
1560-
وَسَأَلْتُ أَبِي ، وَأَبَا زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثِ حَمَّادٍ ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، أَوْ غَيْرِهِ ، أَنّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : إِنَّ الَّذِي يَشْرَبُ فِي آنِيَةِ الْفِضَّةِ ، إِنَّمَا يُجَرْجِرُ فِي بَطْنِهِ نَارَ جَهَنَّمَ
|
فَقَالا : هَذَا خَطَأٌ ، إِنَّمَا هُوَ : عَنْ نَافِعٍ ، عَنْ زَيْدِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
قُلْتُ لأَبِي زُرْعَةَ : الْوَهْمُ مِمَّنْ هُوَ ؟
|
قَالَ : مِنْ حَمَّادٍ
(3/434)
1561-
وَحَدَّثَنَا أَبِي قَالَ : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يَزِيدَ الأَسْفَاطِيُّ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ كَثِيرٍ الْبَصْرِيُّ ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ ، عَنْ قَتَادَةَ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ : أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم نَهَى عَنْ نَبِيذِ الْجَرِّ
|
قَالَ شُعْبَةُ : قُلْتُ لِقَتَادَةَ : سَمِعْتُهُ مِنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ ؟ قَالَ : حَدَّثَنِي بِهِ أَيُّوبُ ، فَلَقِيتُ أَيُّوبَ ، فَسَأَلْتُهُ ، فَحَدَّثَنِي بِهِ عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
فَقُلْتُ لأَيُّوبَ : سَمِعْتَ مِنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ ؟ قَالَ : لا ، حَدَّثَنِي بِهِ أَبُو بِشْرٍ ، فَلَقِيتُ أَبَا بِشْرٍ ، فَسَأَلْتُهُ ، فَحَدَّثَنِي أَنَّهُ سَمِعَ مِنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم : أَنَّهُ نَهَى عَنْ نَبِيذِ الْجَرِّ
(3/435)
1562-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ سُلَيْمَانُ بْنُ حَرْبٍ ، عَنْ حَمَّادِ بْنِ زَيْدٍ ، عَنْ أَيُّوبَ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، قَوْلَهُ : كُلُّ مُسْكِرٍ حَرَامٌ
|
قَالَ أَبِي : حَدَّثَنَاهُ أَبُو الرَّبِيعِ الزَّهْرَانِيُّ ، عَنْ حَمَّادِ بْنِ زَيْدٍ ، عَنْ أَيُّوبَ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
قَالَ أَبِي : هَذَا أَصَحُّ ، مَرْفُوعٌ ، كَذَا رَوَاهُ ابْنُ الْمُبَارَكِ ، عَنْ حَمَّادِ بْنِ زَيْدٍ ، مَرْفُوعٌ
(3/436)
1563-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ أَبُو عَوَانَةَ ، عَنْ مَالِكِ بْنِ عَرْفَطَةَ ، عَنْ عَبْدِ خَيْرٍ ، عَنْ عَائِشَةَ ، قَالَتْ : سَأَلْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم عَنِ الأَوْعِيَةِ
|
فَقَالَ أَبِي : كَانَ شُعْبَةُ يُخْطِئُ فِي اسْمِ خَالِدِ بْنِ عَلْقَمَةَ ، وَكَانَ أَبُو عَوَانَةَ ، يَقُولُ : خَالِدُ بْنُ عَلْقَمَةَ ، فَقَالَ شُعْبَةُ : لَمْ يَكُنْ بِخَالِدِ بْنِ عَلْقَمَةَ ، وَإِنَّمَا كَانَ مَالِكَ بْنَ عَرْفَطَةَ ، فَلَقَّنَهُ الْخَطَأَ ، وَتَرَكَ الصَّوَابَ ، وَتَلَقَّنَ مَا قَالَ شُعْبَةُ ، لَمْ يَجْسُرْ أَنْ يُخَالِفَهُ
|
قَالَ أَبِي : رَوَى أَبُو عَوَانَةَ ، عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ حَدِيثًا وَاحِدًا ، وَعَنْ مُعَاوِيَةَ حَدِيثًا وَاحِدًا ، وَعَنْ بُكَيْرِ بْنِ الأَخْنَسِ حَدِيثًا وَاحِدًا ، وَعَنِ ابْنِ سِيرِينَ رُؤْيَةً ، وَعَنِ الْحَسَنِ رُؤْيَةً ، وَعَنِ الْحَكَمِ أَحْرُفًا ، وَكَانَ شُعْبَةُ يُنْكِرُ عَلَيْهِ أَحَادِيثَهُ ، عَنِ الْحَكَمِ ، وَيَقُولُ : لَمْ يَكُنْ ذَاكَ الْحَكَمَ الَّذِي سَمِعْتُهُ ، وَرَوَى عَنِ ابْنِ الْمُنْكَدِرِ وَاحِدًا ، فَأَمَّا عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ ، عَنْ جَابِرٍ : أَنَّهُ كَانَ يُنْبَذُ لِلنَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
(3/437)
1564-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ نَصْرُ بْنُ عَلِيٍّ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ طَاوُسٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، قَالَ : خَطَبَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَذَكَرَ الْخَمْرَ ، فَقَالَ رَجُلٌ : يَا رَسُولَ اللهِ ، أَرَأَيْتَ الْمِزْرَ ؟ قَالَ : مَا الْمِزْرُ ؟ قَالَ : حَبَّةٌ بِالْيَمَنِ قَالَ : هَلْ يُسْكِرُ ؟ قَالُوا : نَعَمْ قَالَ : كُلُّ مُسْكِرٍ حَرَامٌ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيثٌ مُنْكَرٌ ، لا يُحْتَمَلُ عِنْدِي أَنْ يَكُونَ مِنْ حَدِيثِ ابْنِ عُمَرَ ، وَبِعَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو أَشْبَهُ
(3/438)
1565-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مَخْلَدُ بْنُ حُسَيْنٍ ، عَنْ هِشَامٍ ، عَنِ ابْنِ سِيرِينَ ، عَنْ أَبِي الْعَالِيَةِ ، قَالَ : سُئِلَ أَبُو سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ عَنْ نَبِيذِ الْجَرِّ ، فَقَالَ : نَهَى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم عَنْ نَبِيذِ الْجَرِّ فَقُلْتُ : فَالْجَفُّ ؟ قَالَ : ذَاكَ شَرٌّ
|
قَالَ أَبِي : إِنَّمَا ، هُوَ ابْنُ سِيرِينَ ، عَنْ أَبِي الْعَلانِيَةِ
|
قَالَ أَبِي : لا يَرْوِي ابْنُ سِيرِينَ ، عَنْ أَبِي الْعَالِيَةِ شَيْئًا
(3/439)
1566-
وسألتُه ، عن حديثٍ ، رواه ابن أبي ذئب ، عن الزُّهْريِّ عن القاسم بن محمد عن أسلم مولى عمر قال : لا أشرب خلا من خمر أفسدت حتى يبدى الله أفسادها فعند ذلك يطيب للرجل فلا بأس إلى أمرء يبتاع خلا وقد وجدتموه مع أهل الكتاب مالم نعلم أنهم تعمدوا إفسادها بعد ما صار خمرا.
|
فقال أبي يشبه أن يكون عامة هذا الكلام من كلام الزهري لأنه قد روى بهذا الإسناد عن عمر كلام في الطلا وروى ، عن الزُّهْريِّ قوله هذا الكلام فاستدللنا ان هذا الكلام ليس هو من كلام عمر وأنه كلام فكان أقوام لا يضبطون فجعلوا كلامه في الحديث وإما الحفاظ وأصحاب الكتب فكانوا يميزون كلام الزهري من الحديث فذكرت هذا الحديث لأبي زُرْعَةَ فقال الذي عندي ان هذا كله كلام الزهري وذكر نحو ما.
|
قال أبي : في بيان علة هذا الحديث
(3/440)
1567-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ يَعْقُوبُ بْنُ كَعْبٍ الْحَلَبِيُّ ، عَنْ زَكَرِيَّا بْنِ مَنْظُورٍ ، عَنْ أَبِي حَازِمٍ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : كُلُّ مُسْكِرٍ حَرَامٌ
|
قَالَ أَبِي : حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْمُنْذِرِ ، عَنْ زَكَرِيَّا بْنِ مَنْظُورٍ ، عَنْ أَبِي حَازِمٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، لَمْ يَقُلْ : نَافِعٌ
|
قَالَ أَبِي : وَهَذَا عِنْدِي أَصَحُّ ، بِلا نَافِعٍ
(3/441)
1568-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ عُبَيْدُ بْنُ إِسْحَاقَ ، عَنْ مِسْكِينِ بْنِ دِينَارٍ التَّيْمِيِّ ، عَنْ مُجَاهِدٍ ، حَدَّثَنِي أَبُو زَيْدٍ الْجَرْمِيُّ ، قَالَ : سَمِعْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم ، يَقُولُ : لا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ عَاقٌّ ، وَلا مَنَّانٌ ، وَلا مُدْمِنُ خَمْرٍ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيثٌ مُنْكَرٌ
(3/442)
1569-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ سَعِيدُ بْنُ سُلَيْمَانَ الْوَاسِطِيُّ ، عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ سُلَيْمَانَ الرَّازِيِّ ، عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ الرَّازِيِّ ، عَنِ الرَّبِيعِ بْنِ أَنَسٍ ، عَنْ أَبِي الْعَالِيَةِ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مُغَفَّلٍ الْمُزَنِيِّ ، قَالَ : كُنْتُ آخِذًا بِغُصْنٍ مِنْ أَغْصَانِ الشَّجَرَةِ الَّتِي بَايَعَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم عَلَيْهَا ، فَبَايَعْنَاهُ عَلَى أَنْ لا نَفِرَّ ، وَسَمِعْتُهُ حِينَ نَهَى عَنْ نَبِيذِ الْجَرِّ ، وَشَهِدْتُهُ حِينَ أَمَرَ بِشُرْبِهِ ، وَقَالَ : اجْتَنِبُوا كُلَّ مُسْكِرٍ
|
قَالَ أَبِي : كَذَا حَدَّثَنَا سَعِيدٌ ، وَرَوَاهُ الْفَضْلُ بن دكين ، عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ ، عَنِ الرَّبِيعِ ، عَنْ أَبِي الْعَالِيَةِ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مُغَفَّلٍ ، أَوْ غَيْرِهِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم وَهُوَ أَشْبَهُ
(3/443)
1570-
وسألتُه ، عن حديثٍ ، رواه مؤمل بن إِسماعيل عن حماد بن سلمة عن يحيى بن سعيد ، عن سعيد بن المسيب أن أبا الدرداء كان يشرب من الطلا ما قد ذهب ثلثاه وبقي ثلثه.
|
قال أبي : هذا حديث باطل
(3/444)
1571-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ الْعَبَّاسُ الْخَلالُ ، عَنْ عَبْدِ السَّلامِ بْنِ عَبْدِ الْقُدُّوسِ الْكَلاعِيِّ ، عَنْ ثَوْرِ بْنِ يَزِيدَ ، عَنْ خَالِدِ بْنِ مَعْدَانَ ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : لا تَذْهَبُ الأَيَّامُ حَتَّى تَشْرَبَ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي الْخَمْرَ ، يُسَمُّونَهَا بِغَيْرِ اسْمِهَا
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيثٌ مُنْكَرٌ ، وَهُوَ عَبْدُ السَّلامِ بْنُ عَبْدِ الْقُدُّوسِ بْنِ حَبِيبٍ
|
قُلْتُ : مَا حَالُهُ ؟
|
قَالَ : لا أَعْرِفُهُ
(3/445)
1572-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ شُعَيْبُ بْنُ إِسْحَاقَ ، عَنِ الأَوْزَاعِيِّ ، عَنْ رَجُلٍ ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : لا تَجْمَعُوا بَيْنَ الزَّهْوِ ، وَالرُّطَبِ ، وَلا بَيْنَ الزَّبِيبِ ، وَالتَّمْرِ ، وَلَكِنِ انْبِذُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا عَلَى حِدَتِهِ
|
قَالَ أَبِي : يَرْوُونَ هَذَا الْحَدِيثَ ، عَنِ الأَوْزَاعِيِّ ، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ
(3/446)
1573-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ مُعَاوِيَةَ الأَنْصَارِيِّ ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ : أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم اسْتَسْقَى فَنُزِعَ لَهُ دَلْوٌ مِنْ بِئْرِ أَرِيسَ ، ثُمَّ صُبَّ لَهُ فِي قَدَحٍ ، وَشِيبَ عَلَيْهِ لَبَنٌ ، ثُمَّ أَتَى بِهِ فَشَرِبَ ، وَأَبُو بَكْرٍ عَنْ يَسَارِهِ ، وَعُمَرُ بَيْنَ يَدَيْهِ ، فَذَكَرَ الْحَدِيثَ
|
قَالَ أَبِي : إِنَّمَا هُوَ عَبْدُ اللهِ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ مَعْمَرٍ أَبُو طُوَالَةَ
(3/447)
1574-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مُعْتَمِرُ بْنُ سُلَيْمَانَ ، عَنْ فُرَاتِ بْنِ سُلَيْمَانَ ، عَنْ لَيْثٍ ، عَنْ طَلْحَةَ ، عَنْ خَيْثَمَةَ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ ، قَالَ : لَعَنَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم الْخَمْرَ بِعَيْنِهَا ، وَعَاصِرَهَا ، وَمُعْتَصِرَهَا ، وَحَامِلَهَا ، وَمَحْمَلَهَا ، وَشَارِبَهَا ، وَسَاقِيَهَا ، وَآكِلَ ثَمَنِهَا
|
قَالَ أَبِي : رَوَى هَذَا الْحَدِيثَ جَرِيرٌ ، فَقَالَ : عَنْ لَيْثٍ ، عَنْ طَلْحَةَ ، عَنْ خَيْثَمَةَ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
قَالَ أَبِي : وَهَذَا الْحَدِيثُ إِنَّمَا يُرْوَى عَنِ ابْنِ عُمَرَ
(3/448)
1575-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ عُبَيْدُ اللهِ بْنُ مُوسَى ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ إِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي حَبِيبَةَ ، عَنْ صَالِحِ بْنِ كَيْسَانَ ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُتْبَةَ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ : نَهَى النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم أَنْ يُشْرَبَ فِي الإِنَاءِ الْمَجْبُوبِ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيثٌ مُنْكَرٌ ، وَابْنُ أَبِي حَبِيبَةَ ، لَيْسَ بِالْقَوِيِّ
(3/449)
1576-
وَسَأَلْتُ أَبِي وَأَبَا زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ دُحَيْمٌ ، عَنِ الْوَلِيدِ بْنِ مُسْلِمٍ ، عَنْ حَنْظَلَةَ ، عَنِ الْقَاسِمِ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنِ ابْنَ عُمَرَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم : أَنَّهُ نَهَى عَنْ نَبِيذِ الْجَرِّ
|
فقالا : هذا وهم ، إنما هو : حنظلة ، عَنْ طاوس ، عَنِ ابْن عمر ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
قال أَبُو محمد : قال أَبُو زُرْعَةَ : ما أرى الوهم إلا من دحيم ، فإني لم أره عند أحد منهم
|
قال أَبِي : الوهم من الوليد بْن مسلم
|
قَالَ أَبِي : رَوَى جَعْفَرُ بْنُ بَرْقَانَ فِي رِوَايَةِ بَعْضِ أَصْحَابِهِ عَنْهُ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ سَالِمٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : مَنْ جَلَسَ عَلَى مَائِدَةٍ يَشْرَبُ عَلَيْهَا الْخَمْرَ
|
قال أَبِي : فطلبت أثر هذا الحديث من ثقات أصحاب جعفر ، فوجدت بعضهم يرويه عَنْ جعفر ، عمن حدثه ، عَنِ الزهري ، وكان هشام بْن عمار ، قديما حديثه أصح منه بآخرة ، وذلك أنه كَانَ يلقن فما لقن تلقن ، وقديما كَانَ يقرأ من كتابه
(3/450)
1577-
وَسُئِلَ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ حُسَيْنُ بْنُ حَفْصٍ ، عَنْ أَبِي مُسْلِمٍ قَائِدِ الأَعْمَشِ ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنَ عُمَرَ أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم نَهَى أَنْ يُسْقَى الْبَهَائِمُ الْخَمْرَ
|
قال : هذا باطل رفعه
|
قلت له : فإن أَبَا زُرْعَةَ ، قال : إنما هو موقوف
|
قال أَبِي : موقوف أيضا لا يصح ، لأن ابْن لهيعة ، روى عَنْ عبيد اللَّه بْن أَبِي جعفر ، عَنْ نافع ، عَنِ ابْن عمر : أنه كره أن يسقى البهائم الخمر
(3/451)
1578-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ شُعْبَةُ ، عَنْ مَالِكِ بْنِ عَرْفَطَةَ ، عَنْ عَبْدِ خَيْرٍ ، عَنْ عَائِشَةَ ، أَنّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم ، نَهَى عَنِ الدُّبَاءِ ، وَالْحَنْتَمِ ، وَالْمُزَفَّتِ
|
قال أَبِي : وهم شعبة ، إنما هو : خالد بْن علقمة ، عَنْ عَبْد خير
(3/452)
1579-
وَسَأَلْتُ أَبِي ، عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ أَسْبَاطُ بْنُ مُحَمَّدٍ ، عَنِ الشَّيْبَانِيِّ ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنَ عُمَرَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، أَنَّهُ أُتِيَ بِشَرَابٍ فَدَعَا بِمَاءٍ فَصَبَّهُ فِيهِ حَتَّى كَسَرَهُ بِالْمَاءِ ، ثُمَّ شَرِبَ ، ثُمَّ قَالَ : إِنَّ هَذِهِ الأَسْقِيَةَ تَغْتَلِمُ فَإِذَا فَعَلَتْ ذَلِكَ فَاكْسَرُوهَا بِالْمَاءِ
|
قال أَبِي : هذا حديث منكر ، وعبد الملك بْن نافع شيخ مجهول
(3/453)
1580-
وَسَمِعْتُ أَبِي ، وَذَكَرَ حَدِيثًا ، رَوَاهُ طَلْقُ بْنُ السَّمْحِ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ شُرَيْحٍ ، عَنْ شُرَاحِيلَ بْنِ بُكَيْلٍ ، عَنِ ابْنَ عُمَرَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، فِي تَحْرِيمِ الْخَمْرِ وَلَعْنِ شَارِبِهَا وَسَاقِيهَا فِي كَلامٍ ذَكَرَهُ
|
قال أَبِي : طلق شيخ ، وابن شريح ، لا أظنه أدرك ابْن بكيل
(3/454)
1581-
سألتُ أبي عن حديث سعيد بن ذي لعوة أن أعرابيا شرب من أدواة عمر فسكر فقال سعيد مجهول لا أعلم روى عنه غير الشعبي وأبي إسحاق وقد روى الزهري عن السائب بن يزيد عن عمر أَنه قال على المنبر ذكر لي أن عبد الله بن عمر وأصحابه شربوا شرابا وأَخْبَرَنَا سائل عنه فإن كان يسكر حددتهم قال السائب فشهدت عمر حدهم
(3/455)
1582-
وَسَأَلْتُ أَبِي ، عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ هَيْثَمُ بْنُ جَمِيلٍ ، عَنْ شَرِيكٍ ، عَنْ سِمَاكٍ ، عَنْ عِكْرِمَةَ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ : نَهَى رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَنْ يُتَنَفَّسَ فِي الإِنَاءِ
|
قَالَ أَبِي : إِنَّمَا يَرْوُونَهُ : عَنْ شَرِيكٍ ، عَنْ عَبْدِ الْكَرِيمِ الْجَزَرِيِّ ، عَنْ عِكْرِمَةَ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
(3/456)
1583-
سألتُ أبي ، عن حديثٍ ، رواه أبو داود قال حدثنا محمد بن حميد ، عن أبي توبة المصري ، عن ابن عمر قال نزلت في الخمر ثلاث آيات فأول شيء نزلت يسألونك عن الخمر والميسر الآية فذكر الحديث.
|
قال أبي : هذا خطأ ، إنما هو : أبو طعمة قاريء مصر ، عن ابن عمر قلت فيسمى أبو طعمة قال : لا
(3/457)
1584-
وَسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ ، عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ أَبُو دَاوُدَ ، عَنْ هِشَامٍ ، عَنْ قَتَادَةَ ، عَنْ أَيُّوبَ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ ، قَالَ : سَأَلْتُ ابْنَ عُمَرَ عَنْ نَبِيذِ الْجَرِّ ، فَقَالَ : حَرَّمَهُ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، فَأَخْبَرْتُ ابْنَ عَبَّاسٍ ، فَقَالَ : صَدَقَ قُلْتُ : مَا الْجَرُّ قَالَ : كُلُّ شَيْءٍ عُمِلَ مِنْ مَدَرٍ
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : هذا خطأ ، إنما هو هشام ، عَنْ أَيُّوب نفسه ، ليس فيه قتادة ، أَبُو داود يخطئ فيه
(3/458)
1585-
وَسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ ، عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ الْفَضْلُ بْنُ دُكَيْنٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ يَعْنِي ابْنَ عَامِرٍ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنَ عُمَرَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : مَنْ شَرِبَ فِي إِنَاءِ فِضَّةٍ فَكَأَنَّمَا جَرْجَرَ فِي جَوْفِهِ شِهَابَ نَارٍ
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : ذَا خَطَأٌ ، إِنَّمَا هُوَ نَافِعٌ ، عَنْ زَيْدِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
(3/459)
1586-
وَسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ ، عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ أَبُو خَالِدٍ الأَحْمَرُ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنِ السَّائِبِ بْنِ يَزِيدَ ، قَالَ : سَمِعْتُ عُثْمَانَ يَخْطُبُ ، وَهُوَ يَقُولُ : يَا أَيُّهَا النَّاسُ ، إِيَّاكُمْ وَالْخَمْرَ ، فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم سَمَّاهَا أُمَّ الْخَبَائِثِ ، ثُمَّ أَنْشَأَ يَحُدِّثُ وَذَكَرَ الْحَدِيثَ
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : رَوَاهُ إِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعْدٍ ، وَمَعْمَرٌ ، وَيُونُسُ بْنُ يَزِيدَ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الْحَارِثِ بْنِ هِشَامٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ عُثْمَانَ مَوْقُوفًا ، وَهُوَ الصَّحِيحُ
(3/460)
1587-
وَسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ ، عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ نَافِعٍ ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ عُمَرَ الصَّنْعَانِيِّ ، عَنِ النُّعْمَانِ بْنِ أَبِي شَيْبَةَ ، عَنْ طَاوُسٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، أَنَّهُ قَالَ : كُلُّ مُخَمَّرٍ خَمْرٌ ، وَكُلُّ مُسْكِرٍ حَرَامٌ ، وَمَنْ شَرِبَ مُسْكِرًا نَجَّسَ صَلاتَهُ أَرْبَعِينَ صَبَاحًا ، فَإِنْ سَكِرَ لَمْ تُقْبَلْ لَهُ صَلاةٌ أَرْبَعِينَ صَبَاحًا ، فَإِنْ تَابَ تَابَ اللَّهُ عَلَيْهِ ، فَإِنْ عَادَ الرَّابِعَةَ كَانَ حَقًّا عَلَى اللهِ أَنْ يَسْقِيَهُ مِنْ طِينَةٍ خَبَالٍ قِيلَ : وَمَا طِينَةُ الْخَبَالِ يَا رَسُولَ اللهِ قَالَ : صَدِيدُ أَهْلِ النَّارِ ، وَمَنْ سَقَاهُ صَغِيرًا لا يَعْرِفُ حَلالَهُ مِنْ حَرَامِهِ كَانَ حَقًّا عَلَى اللهِ أَنْ يَسْقِيَهُ مِنْ طِينَةِ الْخَبَالِ
|
فقال أَبُو زُرْعَةَ : هذا حديث منكر
(3/461)
1588-
وَسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ ابْنُ عُيَيْنَةَ ، عَنْ مَعْمَرٍ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ عُرْوَةَ ، عَنْ عَائِشَةَ ، قَالَتْ : كَانَ أَحَبُّ الشَّرَابِ إِلَى رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم الْحُلْوَ الْبَارِدَ وَرَوَى هِشَامُ بْنُ يُوسُفَ ، وَابْنُ ثَوْرٍ ، عَنْ مَعْمَرٍ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : أَطْيَبُ الشَّرَابِ الْحُلْوُ الْبَارِدُ
|
فَقَالَ أَبُو زُرْعَةَ : الْمُرْسَلُ أَشْبَهُ
(3/462)
1589-
وسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ ، عن حديثٍ ، رواه أبو نعيم والقعنبي وعبد العزيز الأُويسي فروى أبو نعيم والقعنبي ، عن عَبد الله بن عمر العمري ، عن أَبيه ، عن عَبد الرحمان بن رافع ، عن أنس أَنه رأى عمر بن الخطاب يشرب قائما وروى عبد العزيز الأُويسي ، عن عَبد الله العمري ، عن أَبيه ، عن عَبد الرحمان بن رافع أَنه رأى عمر شرب قائما أسقط والد عبد الرحيم بن رافع فقال أبو زُرْعَةَ هذا خطأ ، إنما هو : عبد الرحمان ابن رافع ، عن أَبيه عن عمر
(3/463)
1590-
سألتُ أبي ، عن حديثٍ ، رواه بقية عن مسلم بن زياد عن مكحول قال سمعت ابن عمر يقول ما امر عمر بن الخطاب بشرب الطلى قط ولا سقاه قط سَمِعْتُ أَبِي يقول هذا وهم مكحول لم يسمعه من ابن عمر
(3/464)
1591-
وَسَأَلْتُ أَبِي ، عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ الْمُؤَمَّلُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ ، عَنْ سُفْيَانَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْمُنْكَدِرِ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : مُدْمِنُ الْخَمْرِ كَعَابِدِ وَثَنٍ
|
سَمِعْتُ أَبِي يقول : هذا خطأ ، إنما هو كما رَوَاهُ حسن بْن صالح ، عَنْ محمد بْن المنكدر ، قَالَ : حدثت عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
(3/465)
1592-
سُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ ، عن حديثٍ ، رواه أحمد بن حنبل عن وكيع عن يحيى بن جعفر المازني عن هلال بن يزيد المازني ، عن أبي هُرَيرة قال رأيت أبا هُرَيرة يقطع البسر من التمر بالمقراضين يعنى أَنه يكره أن ينبذ التمر والبسر يجمع بينهما وروى أحمد بن حنبل ، عن عَبد الصمد بن عبدالوارث وأبي سعيد مولى بني هاشم عن يحيى بن يعفر عن هلال ابن يزيد ، عن أبي هُرَيرة فسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ أيهما الصحيح قال يحيى ابن يعفر
(3/466)
1593-
سُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ ، عن حديثٍ ، رواه قَبِيصة بن عقبة ، عن سفيان الثوري ، عن عَبد الله بن جابر ، عن أبي حازم قال سئل مجاهد عن نبيذ البختج قال كان نائما فانبهته
|
وقال أبو زُرْعَةَ كذا قال قَبِيصة ووهم فيه ، وإنما هو : عبد الله بن جابر أبو حازم عن مجاهد
(3/467)
$
علل أخبار رويت في الآضاحي والذبائح$
1594-
وَسَمِعْتُ أَبِي ، وَذَكَرَ حَدِيثًا حَدَّثَنَا بِهِ ، عَنْ دُحَيْمٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ شُعَيْبٍ ، قَالَ : أَخْبَرَنِي مُعَاوِيَةُ بْنُ يَحْيَى الصَّدَفِيُّ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : أَيَّامُ التَّشْرِيقِ كُلُّهَا ذَبْحٌ
|
وسَمِعْتُ أَبِي يقول : هذا حديث موضوع عندي ، ولم يقرأ علينا
(3/468)
1595-
وَسَأَلْتُ أَبِي ، عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ عَبَّاسُ بْنُ مُحَمَّدٍ الدُّورِيُّ ، عَنِ الأَسْوَدِ بْنِ عَامِرٍ ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ صَالِحٍ ، عَنِ ابْنِ أَبِي لَيْلَى ، عَنْ عَطَاءٍ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، أَنّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : مَنْ ضَحَّى فَلْيَأْكُلْ مِنْ أُضْحِيَتِهِ
|
قَالَ أَبِي : هذا خطأ ، حَدَّثَنَا أَبُو غسان ، عَنْ حسن بْن صالح ، عَنِ ابْن أَبِي ليلى ، عَنْ عَطَاء ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم مرسل ، لا يقول فيه أَبُو هريرة
(3/469)
1596-
وَسَأَلْتُ أَبِي ، عَنْ حَدِيثٍ حَدَّثَنَا بِهِ إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الْبَغَوِيُّ ، عَنْ دَاوُدَ بْنِ عَبْدِ الْحَمِيدِ ، عَنْ عَمْرِو بْنِ قَيْسٍ الْمُلائِيِّ ، عَنْ عَطِيَّةَ الْعَوْفِيِّ ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : قُومِي إِلَى أُضْحِيَتِكِ فَاشْهَدِيهَا ، فَإِنَّ لَكَ بِأَوَّلِ قَطْرَةٍ تَقْطُرُ مِنْ دَمِهَا يَغْفِرُ اللَّهُ لَكَ مَا سَلَفَ مِنْ ذُنُوبِكِ قَالَتْ : يَا رَسُولَ اللهِ ، هَذَا لَنَا أَهْلَ الْبَيْتِ خَاصَّةً أَمْ لَنَا وَلِلْمُسْلِمِينَ عَامَّةً قَالَ : بَلْ لَنَا وَلِلْمُسْلِمِينَ عَامَّةً
|
فسَمِعْتُ أَبِي ، يقول : هذا حديث منكر
(3/470)
1597-
سألتُ أبي ، عن حديثٍ ، رواه أبو داود عن شعبة ، عن أبي عقيل قال سَمِعْتُ أَبَا الخطيب يُحَدِّثُ أَنه سأل ابن عمر عن رجل أهدى بدنة فضلت ثم اشترى مكانها فنحرها ثم وجد الأولى قال ينحرهما جميعا فسَمِعْتُ أَبِي يقول هذا خطأ ، إنما هو : عقيل بن طلحة ، عن أبي الخطيب ، عن ابن عمر
(3/471)
1598-
وَسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْحَجَّاجِ ، عَنْ حَمَّادِ بْنِ سَلَمَةَ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ زَيْدٍ ، عَنْ يُوسُفَ بْنِ مِهْرَانَ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم كَانَ يُنْبَذُ لَهُ فَيَشْرَبُهُ الْغَدَ ، وَمِنْ بَعْدِ الْغَدِ ، فَإِذَا كَانَ الْيَوْمُ الثَّالِثُ أَمَرَ بِهِ فَأُهْرِيقَ
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : هذا خطأ ، إنما هو حَمَّاد ، عَنِ الْحَجَّاج ، عَنْ يحيى بْن عبيد ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم أخطأ فيه إِبْرَاهِيم بْن الْحَجَّاج
(3/472)
1599-
وَسَأَلْتُ أَبِي ، وَأَبَا زُرْعَةَ ، عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ الْمُبَارَكُ بْنُ فَضَالَةَ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَقِيلٍ ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ ، أَنّ رَسُولَ صلى الله عليه وسلم ضَحَّى بِكَبْشَيْنِ أَمْلَحَيْنِ مَوْجُوءَيْنِ الْحَدِيثُ
|
وَرَوَى هَذَا الْحَدِيثَ حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَقِيلٍ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ ، عَنْ أَبِيهِ جَابِرٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
وروى هذا الحديث الثوري ، فقال : عَنْ عَبْد اللَّه بْن محمد بْن عقيل ، عَنْ أَبِي سَلَمَة ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، أو عائشة ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
ورواه عبيد اللَّه بْن عَمْرو ، وسعيد بْن سَلَمَة ، فقالا : عَنْ عَبْد اللَّه بْن محمد بْن عقيل ، عَنْ عَلِيّ بْن حسين ، عَنْ أَبِي رافع ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
قلت لأبي زُرْعَةَ : فما الصحيح ؟
|
قَالَ : ما أدري في ذي شيء
|
قلت لأبي : فما الصحيح ؟
|
قَالَ أَبِي : ابْن عقيل لا يضبط حديثه
|
قلت : فأيهما أشبه عندك ؟
|
قَالَ : اللَّه أعلم
|
وقال أَبُو زُرْعَةَ : هذا من ابْن عقيل ، الذين رووا عَنِ ابْن عقيل كلهم ثقات
(3/473)
1600-
وَسَأَلْتُ أَبِي ، وَأَبَا زُرْعَةَ ، عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ أَبُو مُعَاوِيَةَ ، عَنْ حَجَّاجٍ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ كَعْبِ بْنِ مَالِكٍ ، عَنْ أَبِيهِ أَنَّ جَارِيَةً لَهُمْ سَوْدَاءَ ذَبَحَتْ لَهُمْ شَاةً بِمَرْوَةٍ ، فَسَأَلَ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم عَنْ ذَلِكَ ، فَأَمَرَهُ بِأَكْلِهَا
|
وَرَوَاهُ عُبَيْدُ اللهِ بْنُ عُمَرَ ، عَنْ نَافِعٍ ، قَالَ : سَمِعْتُ ابْنَ كَعْبِ بْنِ مَالِكٍ ، يُحَدِّثُ عَبْدَ اللهِ بْنَ عُمَرَ ، أَنَّ جَارِيَةً لِكَعْبِ بْنِ مَالِكٍ
|
وَرَوَى مَالِكُ بْنُ أَنَسٍ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنْ رَجُلٍ مِنَ الأَنْصَارِ ، يُقَالُ لَهُ : مُعَاذُ بْنُ سَعْدٍ ، أَوْ سَعْدُ بْنُ مُعَاذٍ أَنَّهُ أَخْبَرَهُ : أَنَّ جَارِيَةً لِكَعْبِ بْنِ مَالِكٍ كَانَتْ تَرْعَى
|
قُلْتُ لَهُمَا : فَأَيُّهُمُ الصَّحِيحُ
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : ورواه داود العطار ، عَنْ مُوسَى بْن عقبة ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : هذا خطأ ، وحديث أَبِي مُعَاوِيَة خطأ أيضا ، والصحيح : حديث مالك ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنْ رجل
|
قلت : فما يقول عبيد اللَّه العمري ؟
|
قَالَ : يحتمل أن يكون معاذ بْن سعد ، أو سعد بْن معاذ من ولد كعب بْن مالك
(3/474)
1601-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ عَلِيُّ بْنُ مُسْهِرٍ ، عَنِ ابْنِ أَبِي لْيَلَى ، عَنِ الْحَكَمِ ، عَنْ عُبَادَةَ بْنِ أَبِي الدَّرْدَاءِ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : أُهْدِيَ لِرَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم كَبْشَانِ جَذْعَانِ أَمْلَحَانِ ، فَضَحَّى بِهِمَا
|
قَالَ أَبِي : ما أدري ما هذا ، لا أعرف لأبي الدرداء ابنا يقال له : عبادة ، وهذا من تخاليط ابْن أَبِي ليلى
(3/475)
1602-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ حَاتِمُ بْنُ وَرْدَانَ ، عَنْ أَيُّوبَ ، عَنِ ابْنِ سِيرِينَ ، عَنْ أَنَسٍ ، أَنّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : مَنْ ذَبَحَ قَبْلَ الصَّلاةِ فَلْيُعِدْ ، وَأَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم انْكَفَأَ إِلَى كَبْشَيْنِ أَمْلَحَيْنِ فَذَبَحَهُمَا ، وَانْكَفَأَ النَّاسُ إِلَى غُنَيْمَةٍ فَتَوَزَّعُوهَا
|
قَالَ أَبِي : الْكَلامُ الأَوَّلُ أَنَّ تَابَعَهُ عَلَيْهِ ابْنُ عُلَيَّةَ ، وَقِصَّةُ ذَبْحِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم الْكَبْشَيْنِ الأَمْلَحَيْنِ ، فَإِنَّ عَبْدَ الْوَهَّابِ الثَّقَفَيَّ خَالَفَهُ ، فَقَالَ : عَنْ أَيُّوبَ ، عَنْ أَبِي قِلابَةَ ، عَنْ أَنَسٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
قُلْتُ : فَأَيُّهُمَا أَشْبَهُ ؟
|
قَالَ : حَدِيثُ عَبْدِ الْوَهَّابِ أَشْبَهُ ، وَاللَّهُ أَعْلَمُ
(3/476)
1603-
سألتُ أبي ، عن حديثٍ ، رواه ابن جابر ، عن جابر الجعفي عن قزعة قال اشترى أبو سعيد الخدري شاة ليضحي فعدا عليها الذئب فقطع إليها فضحى بها أبو سعيد قال رواه شعبة وسفيان واختلفا فيه قال شعبة ، عن جابر ، عن مُحمد بن قرطة ، عن أبي سعيد وقال الثوري ، عن جابر عن قرطة ، عن أبي سعيد قال الثوري احفظ
(3/477)
1604-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مالك ، عَنْ عَمْرو بْن الحارث ، عَنْ عبيد بْن فيروز ، عَنِ الْبَرَاء ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، في الضحايا
|
فقال أَبِي : نقص مالك من هذا الإسناد رجلا ، إنما هو : عَمْرو بْن الحارث ، عَنْ سليمان بْن عَبْد الرَّحْمَن الدمشقي ، عَنْ عبيد بْن فيروز ، عَنِ الْبَرَاء ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
(3/478)
1605-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ شَاذَانُ الأَسْوَدُ بْنُ عَامِرٍ ، عَنْ حَسَنِ بْنِ صَالِحٍ ، عَنِ ابْنِ أَبِي لَيْلَى ، عَنْ عَطَاءٍ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : إِذَا ضَحَّى أَحَدُكُمْ فَلْيَأْكُلْ مِنْ أُضْحِيَتِهِ
|
قِيلَ لأَبِي زُرْعَةَ : وَقَدْ رَوَاهُ بَعْضُ النَّاسِ بِهَذَا ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ صَالِحٍ ، فَقَالَ عَنِ ابْنِ أَبِي لَيْلَى ، عَنْ عَطَاءٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
قَالَ أَبِي : حَدَّثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ ، عَنِ الْحَسَنِ ، عَنِ ابْنِ أَبِي لَيْلَى ، عَنْ عَطَاءٍ ، أَنّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم مُرْسَلٌ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا الصَّحِيحُ
(3/479)
1606-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ زُهَيْرٌ ، وَأَبُو بَكْرِ بْنُ عَيَّاشٍ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ شُرَيْحِ بْنِ النُّعْمَانِ الصَّائِدِيِّ ، عَنْ عَلِيٍّ : أَمَرَنَا رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَنْ نَسْتَشْرِفَ الْعَيْنَ وَالأُذُنَ
|
قَالَ أَبِي : رَأَيْتُ فِي كِتَابِ عُمَرَ بْنِ عَلِيِّ بْنِ أَبِي بَكْرٍ الْكِنْدِيِّ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ الْجَرَّاحِ بْنِ الضَّحَّاكِ الْكِنْدِيِّ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَشْوَعَ ، عَنْ شُرَيْحِ بْنِ النُّعْمَانِ ، عَنْ عَلِيٍّ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم بِنَحْوِهِ ، وَهَذَا أَشْبَهُ
(3/480)
1607-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ أَيُّوبُ بْنُ سُوَيْدٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا الأَوْزَاعِيُّ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَامِرٍ ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِي حَبِيبٍ ، عَنِ الْبَرَاءِ بْنِ عَازِبٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : أَرْبَعٌ لا تُجْزِئُ فِي الضَّحَايَا وَأَنَّ رَجُلا قَالَ لِلْبَرَاءِ : إِنَّا نَكْرَهُ النَّقْصَ فِي الْقَرْنِ وَالأُذُنِ ، فَقَالَ لَهُ الْبَرَاءُ : اكْرَهْ لِنَفْسِكَ مَا شِئْتَ وَلا تُحَرِّمْهُ عَلَى أَحَدٍ وَذَكَرَ الْحَدِيثَ
|
قَالَ أَبِي : رُوِيَ هَذَا الْحَدِيثُ عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، عَنْ عُبَيْدِ بْنِ فَيْرُوزَ ، عَنِ الْبَرَاءِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
رَوَى عَنْ سُلَيْمَانَ هَذَا الْحَدِيثَ يَزِيدُ ، وَاللَّيْثُ بْنُ سَعْدٍ ، وَعَمْرُو بْنُ الْحَارِثِ ، وَابْنُ لَهِيعَةَ ، وَزَيْدُ بْنُ أَبِي أُنَيْسَةَ ، وَشُعْبَةُ بْنُ الْحَجَّاجِ ، كُلُّهُمْ قَالُوا : عَنْ سُلَيْمَانَ ، عَنْ عُبَيْدِ بْنِ فَيْرُوزَ ، عَنِ الْبَرَاءِ
|
فأما ابْن إسحاق ، فروى : عَنْ يَزِيد بْن أَبِي حَبِيب ، عَنْ سليمان بْن عَبْد الرَّحْمَن ، عَنْ عبيد بْن فيروز ، عَنِ الْبَرَاء
|
وروى مالك بْن أنس ، عَنْ عَمْرو بْن الحارث ، عَنْ عبيد بْن فيروز ، ولم يذكر سليمان
|
قَالَ أَبِي : سليمان بْن عَبْد الرَّحْمَن الدمشقي ثقة ، وعبيد بْن فيروز : جزري لا بأس به ، فيشبه أن يكون زَيْد بْن أَبِي أنيسة قد سمع من عبيد بْن فيروز ، لأنه من أهل بلده
(3/481)
1608-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ أَيُّوبُ بْن سُوَيْدٍ ، عَنِ الأَوْزَاعِيِّ ، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ ، عَنْ أَبِي سَلَمَة بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، عَنِ الْبَرَاءِ بْنِ عَازِبٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، مِثْلَ حَدِيثِ عُبَيْدِ بْنِ فَيْرُوزَ ، فِي : أَرْبَعٍ لا يُجْزِئْنَ فِي الضَّحَايَا
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيثٌ بَاطِلٌ ، إِنَّمَا يَرْوِي يَحْيَى بْنُ أَبِي كَثِيرٍ ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ الْفَدَكِيِّ ، عَنِ الْبَرَاءِ مُرْسَلٌ
(3/482)
1609-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ بَكَّارٍ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ بَشِيرٍ ، عَنْ قَتَادَةَ ، عَنْ أَبِي قِلابَةَ ، عَنْ أَبِي أَسْمَاءَ الرَّحَبِيُّ ، عَنْ ثَوْبَانَ ، عَنْ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : إِذَا ذَبَحْتُمْ فَأَحْسِنُوا ، وَإِذَا قَتَلْتُمْ فَأَحْسِنُوا ، فَإِنَّ اللَّهَ مُحْسِنٌ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا وَهْمٌ ، إِنَّمَا يَرْوُونَهُ عَنْ أَبِي قِلابَةَ ، عَنْ أَبِي الأَشْعَثِ ، عَنْ شَدَّادٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
(3/483)
1610-
سألتُ أبي ، عن حديثٍ ، رواه عبيد بن إسحاق عن قيس ، عن أبي حمزة الثمالي ثابت عن إِبراهيم أَنه كره أن يذبح بالقرن وبالسن وبالعظم.
|
قال أبي : هذا وهم ، وإنما هو : أبو حمزة القصاب ميمون وأبو حمزة الثمالي لايروى عن إِبراهيم
(3/484)
1611-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ أَبُو هَارُونَ الْبَكَّاءُ ، عَنِ ابْنِ لَهِيعَةَ ، عَنْ بُكَيْرٍ ، عَنْ عُرْوَةَ ، عَنْ عَائِشَةَ : أَنّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم ، ذَبَحَ عَنْ نِسَائِهِ بَقَرَةً
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيثٌ مُنْكَرٌ
(3/485)
1612-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ ابْنُ أَبِي عُمَرَ الْعَدَنِيُّ ، عَنْ سُفْيَانَ بْنِ عُيَيْنَةَ ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ ، عَنِ ابْنَ عُمَرَ ، قَالَ : سُئِلَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم عَنْهَا يَوْمَ عَرَفَةَ ، يَعْنِي : الْعَتِيرَةَ
|
قَالَ أَبِي : هُوَ حَدِيثٌ مُنْكَرٌ ، يَعْنِي بِهَذَا الإِسْنَادِ
(3/486)
1613-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ قَيْسُ بْنُ الرَّبِيعِ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَقِيلٍ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ ، عَنْ أَبِي رَافِعٍ مَوْلَى رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : كَانَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يُضَحِّي بِكَبْشَيْنِ أَقْرَنَيْنِ أَمْلَحَيْنِ الْحَدِيثُ
|
قَالَ أَبِي : رَوَاهُ حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ ، عَنِ ابْنِ عَقِيلٍ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ جَابِرٍ ، عَنْ جَابِرٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
وَرَوَاهُ مُبَارَكُ بْنُ فَضَالَةَ ، عَنِ ابْنِ عَقِيلٍ ، عَنْ جَابِرٍ لا يَقُولُ : عَنِ ابْنِ جَابِرٍ
|
قُلْتُ لأَبِي : أَيُّهُمَا الصَّحِيحُ ؟
|
قَالَ : هَذَا مِنْ تَخْلِيطِ ابْنِ عَقِيلٍ
(3/487)
1614-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ هِشَامٌ الرَّازِيُّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُسْلِمٍ الطَّائِفِيِّ ، عَنْ أَيُّوبَ بْنِ مُوسَى ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنَ عُمَرَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : ذَكَاةُ الْجَنِينِ ذَكَاةُ أُمِّهِ
|
قَالَ أَبِي : هَكَذَا رَوَاهُ هِشَامٌ فِي كِتَابِي عَنْهُ ، وَرَوَاهُ أَبُو مَسْعُودِ بْنِ فُرَاتٍ عَنْهُ ، وَالنَّاسُ يُوقِفُونَهُ عَلَى عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ ، وَمُوسَى بْنِ عُقْبَةَ ، وَغَيْرِهِمْ يَرْوُونَهُ عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ مَوْقُوفًا ، وَهُوَ أَصَحُّ
(3/488)
1615-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ سُفْيَانُ بْنُ حُسَيْنٍ ، وَمَعْمَرٌ ، وَابْنُ إِسْحَاقَ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم : لا فَرَعَ وَلا عَتِيرَةَ
|
وَرَوَاهُ يُونُسُ بْنُ يَزِيدَ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ سَعِيدٍ الْمُسَيِّبِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم مُرْسَلٌ
|
قُلْتُ لأَبِي : أَيُّهُمَا الصَّحِيحُ ؟
|
قَالَ : الْمُتَّصِلُ هُوَ الصَّحِيحُ
(3/489)
1616-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ أَبُو الأَحْوَصِ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ مَسْرُوقٍ ، عَنْ عَبَايَةَ بْنِ رِفَاعَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ رَافِعِ بْنِ خَدِيجٍ ، قَالَ : أَتَيْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم ، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللهِ ، إِنَّا نَلْقَى الْعَدُوَّ وَلَيْسَ مَعَنَا مُدَى فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : مَا أَنْهَرَ الدَّمَ وَذُكِرَ اسْمُ اللهِ عَلَيْهِ فَكُلُوهُ مَا لَمْ يَكُنْ سِنٌّ أَوْ ظُفْرٌ ، وَسَأُحَدِّثُكُمْ عَنْ ذَلِكَ : أَمَّا السِّنُّ فَعَظْمٌ ، وَأَمَّا الظُّفْرُ فَمُدَى الْحَبَشَةِ وَذَكَرَ الْحَدِيثَ
|
قَالَ أَبِي : رَوَى هَذَا الْحَدِيثَ الثَّوْرِيُّ وَغَيْرُهُ ، وَلَمْ يَقُولُوا فِيهِ : عَنْ أَبِيهِ
|
قُلْتُ : فَأَيُّهُمَا أَصَحُّ ؟
|
قَالَ : الثَّوْرِيُّ أَحْفَظُ
(3/490)
1617-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ هِشَامِ بْنِ عَمَّارٍ ، عَنْ شُعَيْبِ بْنِ إِسْحَاقَ ، عَنْ حَيْوَةَ ، عَنْ عَقِيلٍ ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ ، عَنْ سَالِمٍ ، عَنِ ابْنَ عُمَرَ ، قَالَ : أَمَرَنَا رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَنْ نَحِدَّ الشِّفَارَ وَتُوَارَى عَنِ الْبَهَائِمِ ، فَإِذَا ذَبَحُوهَا أَجْهَزُوا عَلَيْهَا
|
قَالَ أَبِي : رَوَى هَذَا الْحَدِيثَ هِشَامٌ بِآخِرِهِ هَكَذَا موصل ، والصحيح عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ بلا سالم
(3/491)
1618-
وَسَمِعْتُ أَبِي ، وَذَكَرَ أَحَادِيثَ : رَوَاهَا ابْنُ وَهْبٍ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَيَّاشٍ ، عَنْ عِيسَى بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ فَرْوَةَ الزَّرْقِيِّ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم منها : أَنَّهُ ضَحَّى بِكَبْشَيْنِ أَقْرَنَيْنِ أَمْلَحَيْنِ ، أَحَدِهِمَا عَنْهُ وَعَنْ أَهْلِ بَيْتِهِ ، وَالآخَرِ عَنْهُ وَعَمَّنْ لَمْ يُضَحِّ مِنْ أُمَّتِهِ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا الْحَدِيثُ لِعِيسَى ، عَنِ الزُّهْرِيِّ : بَاطِلٌ ، وَيُكَنَّى عِيسَى بِأَبِي عَبَّادٍ ، وَهُوَ ضَعِيفُ الْحَدِيثِ
(3/492)
1619-
وَسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ يَحْيَى بْنِ بُكَيْرٍ ، عَنْ أَبِي إِسْرَائِيلَ الْمُلائِيِّ ، عَنِ الْحَكَمِ ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بْنِ حَذْفٍ ، عَنْ حُذَيْفَةَ أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم شَرَكَ بَيْنَ الْمُسْلِمِينَ فِي سَبْعَةٍ فِي بَقْرَةٍ
|
فَقَالَ أَبُو زُرْعَةَ : هَذَا خَطَأٌ ، الصَّحِيحُ : مَا حَدَّثَنَا أَبُو نُعَيْمٍ ، عَنْ أَبِي إِسْرَائِيلَ ، عَنِ الْحَكَمِ ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بْنِ حَذْفٍ ، عَنْ عَلِيٍّ : أَنَّهُ أَتَاهُ رَجُلٌ بِبَقَرَةٍ قَدْ وَلَدَتْ يُرِيدُ أَنْ يُضَحِّيَ بِهَا ، فَقَالَ : لا تَشْرَبْ مِنْ لَبَنِهَا إِلا مَا فَضَلَ عَنْ وَلَدِهَا ، فَإِذَا كَانَ يَوْمُ الأَضْحَى ضَحَّيْتَ بِهَا وَوَلَدَهَا عَنْ سَبْعَةٍ
(3/493)
$
علل أخبار رويت في الصيد$
1620-
قَالَ وَسَأَلْتُ أَبَا زُرْعَةَ ، عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ ، عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ عُبَيْدِ اللهِ ، عَنْ وَهْبِ بْنِ كَيْسَانَ ، وَنُعَيْمِ بْنِ عَبْدِ اللهِ ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : مَا حَسَرَ عَنْهُ الْبَحْرُ فَكُلْ ، وَمَا أَلْقَى الْبَحْرُ فَكُلْ ، وَمَا طَفَا عَنِ الْمَاءِ فَلا تَأْكُلْ
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : هَذَا خَطَأٌ ، إِنَّمَا هُوَ مَوْقُوفٌ عَنْ جَابِرٍ فَقَطْ ، وَعَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ عُبَيْدِ اللهِ وَاهِي الْحَدِيثِ
(3/494)
1621-
سألتُ أبا زُرْعَةَ عن حديث 0 رواه الفضل بن دكين ، عن ابن أبي ذئب عن بكير بن عبد الله بن الاشج ، عن حميد بن مالك بن خثم ، عن سعد بن أبي وقاص في الكلب يرسل على الصيد فناكل منه قال كل وإِنَّ لم يبق الا بضعه قال أبو محمد روى هذا الحديث قَبِيصة ، عن سفيان ، عن ابن أبي ذئب عن يعقوب بن عبد الله بن الاشج ، عن حميد بن مالك قال سألتُ سعد بن أبي وقاص قال أبو زُرْعَةَ الصحيح عن بكير ابن عبد الله بن الاشج ليس ليعقوب معنى .
|
قلتُ لأَبي : زُرْعَةَ الخطأ ممن هو قال من قَبِيصة فيما احسب
(3/495)
1622-
سَمِعْتُ أَبِي في حديث حدثنا به ، عن ابن نفيل عن عباد بن كثير الرملي ، عن عروة بن رديح ، عن عروة بن الزبير ، عن أَبيه أَنه كره الكلاب الا كلب حرث او ماشية أو صيد أو بيت معوز فسَمِعْتُ أَبِي يقول كذا قال ابن نفيل ، عن أَبيه وهو منكر
(3/496)
1623-
قال أبي : سألتُ أبي عن حديث مروان يعنى الطاطري قال حدثنا يحيى بن حمزة قال حدثنا الوضين بن عطاء عن محفوظ عن علقمة ، عن عَبد الرحمان بن عائذ الارذي قال مروان هذا من مشيخة اهل الشام من العتق من أصحاب معاذ قال يكره صيد البحر ما أشبه ما حرم من صيد البر.
|
قال أبي : ابن عائذ لم يدرك معاذا وهذا خطأ
(3/497)
1624-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ الأَوْزَاعِيُّ ، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ ، عَنْ رَجُلٍ مِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ ، قَالَ : حَدَّثَنِي السَّائِبُ بْنُ يَزِيدَ ، قَالَ : حَدَّثَنِي سُفْيَانُ بْنُ أَبِي زُهَيْرٍ ، قَالَ : سَمِعْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم ، يَقُولُ : مَنْ أَمْسَكَ كَلْبًا يَنْقُصُ مِنْ عَمَلِهِ كُلَّ يَوْمٍ قِيرَاطٌ
|
قُلْتُ لأَبِي : مَنْ هَذَا الرَّجُلُ ، مِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ
|
قَالَ : هُوَ يَزِيدُ بْنُ خُصَيْفَةَ
(3/498)
1625-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ عَمْرٌو النَّاقِدُ ، عَنْ حَمَّادِ بْنِ خَالِدٍ الْخَيَّاطِ ، عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ صَالِحٍ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ جُبَيْرِ بْنِ نُفَيْرٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ النَّوَّاسِ بْنِ سَمْعَانَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، فِي الَّذِي يُدْرِكُ صَيْدَهُ بَعْدَ ثَلاثٍ ، قَالَ : يَأْكُلُهُ إِلا أَنْ يُنْتِنَ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا خَطَأٌ ، وَإِنَّمَا هُوَ عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ ، حَدَّثُونَا عَنْ مَعْنِ بْنِ عِيسَى ، عَنْ مُعَاوِيَةَ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أَبِي ثَعْلَبَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم وَكَذَا رَوَاهُ حَمَّادُ بْنُ خَالِدٍ ، وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مَهْدِيٍّ
(3/499)
1626-
وسألت أبي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مَعْمَرٌ ، عَنِ الْحَجَّاجِ ، عَنْ عَطَاءٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ : إِذَا أَكَلَ الْكَلْبُ فَهُوَ سَبُعٌ
|
قَالَ أَبِي : حَدَّثَنَا بِهَذَا الْحَدِيثِ ابْنُ الطَّبَّاعِ ، عَنْ مَعْمَرٍ ، عَنْ حَجَّاجٍ ، عَنْ عَطَاءٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، عَنْ حَجَّاجٍ ، وَعَنْ شَيْخٍ أَشْبَهُ عِنْدِي
(3/500)
1627-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ أَبُو عَقِيلِ بْنِ حَاجِبٍ ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ قُمَاذِينَ ، عَنْ عُثْمَانَ بْنِ أَبِي سُلَيْمَانَ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ جُبَيْرِ بْنِ مُطْعَمٍ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ حَبَشِيٍّ ، قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، يَقُولُ : لا تَطْرُوقُوا الطَّيْرَ فِي أَوْكَارِهَا ، فَإِنَّ اللَّيْلَ أَمَانٌ لَهَا
|
قَالَ أَبِي : يُقَالُ : إِنَّ هَذَا الْحَدِيثَ مِمَّا أُدْخِلَ عَلَى عَبْدِ الرَّزَّاقِ ، وَهُوَ حَدِيثٌ مَوْضُوعٌ
(3/501)
1628-
وَسَمِعْتُ أَبَا زُرْعَةَ ، وَحَدَّثَنَا : عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مُوسَى ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سَلَمَةَ ، عَنْ خُصَيْفٍ ، عَنْ عِكْرِمَةَ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ : إِذَا أَرْسَلْتَ الْكَلْبَ الْمُعَلَّمَ فَقَتَلَ وَلَمْ يَأْكُلْ فَكُلْ ، وَإِنْ أَكَلَ فَلا تَأْكُلْ
|
وَأَخْبَرَنَا أَبُو مُحَمَّدٍ ، قَالَ : وَحَدَّثَنَا أَبُو زُرْعَةَ ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مُوسَى ، عَنْ عَتَّابٍ ، عَنْ خُصَيْفٍ ، عَنْ مُجَاهِدٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ
|
فَقِيلَ لأَبِي زُرْعَةَ : أَيُّهُمَا أَصْلَحُ ؟
|
قَالَ : مُحَمَّدُ بْنُ سَلَمَةَ أَحَبُّ إِلَيَّ
(3/502)
1629-
وَسَمِعْتُ أَبَا زُرْعَةَ وَحَدَّثَنَا : عَنْ أَبِي ثَابِتٍ ، عَنِ ابْنِ وَهْبٍ ، عَنْ عَبْدِ الْجَبَّارِ بْنِ عُمَرَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْمُنْكَدِرِ ، عَنْ جَابِرٍ ، قَالَ : بَعَثَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم بَعْثًا قِبَلَ السَّاحِلِ فَفَنِيَتْ أَزْوَادُنَا فَأَكَلْنَا الْخَبْطَ ، ثُمَّ نَبَذَ لَنَا الْبَحْرُ حُوتًا الْحَدِيثُ
|
فَقَالَ أَبُو زُرْعَةَ : لَيْسَ هَذَا الْحَدِيثُ مَحْفُوظًا ، وَعَبْدُ الْجَبَّارِ ضَعِيفُ الْحَدِيثِ
(3/503)
1630-
وَسَمِعْتُ أَبَا زُرْعَةَ ، وَحَدَّثَنَا : عَنِ الْهَيْثَمِ بْنِ خَارِجَةَ ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ عَيَّاشٍ ، عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ عُبَيْدِ اللهِ ، عَنْ وَهْبِ بْنِ كَيْسَانَ ، وَنُعَيْمِ بْنِ عَبْدِ اللهِ ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ ، عَنْ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، أَنَّهُ قَالَ : مَا حَسَرَ عَنْهُ الْبَحْرُ فَكُلْ ، وَمَا أَلْقَى فَكُلْ ، وَمَا وَجَدَتَّهُ طَافِيًا عَلَى الْمَاءِ فَلا تَأْكُلْ
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : الصَّحِيحُ هُوَ مَوْقُوفٌ ، وَاللَّهُ أَعْلَمُ
(3/504)
$
علل اخبار رويت في العقيقة$
1631-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ عَبْدُ الْوَارِثِ ، عَنْ أَيُّوبَ ، عَنْ عِكْرِمَةَ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم عَقَّ عَنِ الْحَسَنِ وَالْحُسَيْنِ كَبْشَيْنِ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا وَهْمٌ ، حَدَّثَنَا أَبُو مَعْمَرٍ ، عَنْ عَبْدِ الْوَارِثِ هَكَذَا
|
وَرَوَاهُ وُهَيْبٌ ، وَابْنُ عُلَيَّةَ ، عَنْ أَيُّوبَ ، عَنْ عِكْرِمَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم مُرْسَلٌ
|
قَالَ أَبِي : وَهَذَا مُرْسَلٌ أَصَحُّ
(3/505)
1632-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ الْمُحَارِبِيُّ ، عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ ، عَنْ عِكْرِمَةَ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ أَنَّ الْحَسَنَ وَالْحُسَيْنَ عَقَّ عَنْهُمَا
|
قَالَ أَبِي : هَذَا خَطَأٌ ، إِنَّمَا هُوَ عَنْ عِكْرِمَةَ قَوْلُهُ مِنْ حَدِيثِ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ الأَنْصَارِيِّ
|
قُلْتُ : كَذَا حَدَّثَنَا الأَشَجُّ عَنْ أَبِي خَالِدٍ الأَحْمَرِ ، عَنْ يَحْيَى ، عَنْ عِكْرِمَةَ أَنَّ حَسَنًا وَحُسَيْنًا عَقَّ عَنْهُمَا
|
قَالَ أَبِي : لَمْ تَصِحْ رِوَايَةُ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ عَنْ عِكْرِمَةَ ، فَإِنَّهُ لا يَرْضَى عِكْرِمَةَ ، كَيْفَ يَرْوِي عَنْهُ
(3/506)
1633-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ ابْنُ وَهْبٍ ، عَنْ جَرِيرِ بْنِ حَازِمٍ ، عَنْ قَتَادَةَ ، عَنْ أَنَسٍ ، قَالَ : عَقَّ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم عَنِ الْحَسَنِ وَالْحُسَيْنِ بِكَبْشَيْنِ
|
قَالَ أَبِي : أَخْطَأَ جَرِيرٌ فِي هَذَا الْحَدِيثِ ، إِنَّمَا هُوَ : قَتَادَةُ ، عَنْ عِكْرِمَةَ ، قَالَ : عَقَّ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم مُرْسَلٌ
(3/507)
$
علل أخبار رويت في الفرائض$
1634-
سألتُ أبي عن حديث اختلف على أبي إسحاق الهمداني رواه زهير ، عن أبي إسحاق ، عن أبي عبيدة ، عن عَبد الله بن مسعود وروى الثوري واسرائيل ، عن أبي إسحاق ، عن أبي الاحوص ، عن عَبد الله أَنه قال من قرأ القرآن فليتعلم الفرائض وذكر الحديث فسَمِعْتُ أَبِي يقول كلاهما صحيح كان أبو إسحاق واسع الحديث
(3/508)
1635-
وَسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ : مَالِكٌ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ حُسَيْنٍ ، عَنْ عُمَرَ بْنِ عُثْمَانَ بْنِ عَفَّانَ ، عَنْ أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ ، أَنّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : لا يَرِثُ الْمُسْلِمُ الْكَافِرَ
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : الرُّوَاةُ يَقُولُونَ : عَمْرٌو وَمَالِكُ يَقُولُ : عُمَرُ بْنُ عُثْمَانَ
|
قَالَ أَبُو مُحَمَّدٍ : أَمَّا الرُّوَاةُ الَّذِينَ قَالُوا : عَمْرُو بْنُ عُثْمَانَ ، فَسُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ ، وَيُونُسُ بْنُ يَزِيدَ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ
(3/509)
1636-
وَسَمِعْتُ أَبَا زُرْعَةَ وَذَكَرَ حَدِيثَ الْمِقْدَامِ بْنِ مَعْدِي كَرِبَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم : الْخَالُ وَارِثُ مَنْ لا وَارِثَ لَهُ
|
قَالَ : هُوَ حَدِيثٌ حَسَنٌ
|
قُلْتُ لَهُ : الْفَضْلُ الصَّائِغُ أَبُو عَامِرٍ الْهَوْزَنِيُّ مَنْ هُوَ
|
قَالَ : مَعْرُوفٌ رَوَى عَنْهُ رَاشِدُ بْنُ سَعْدٍ ، لا بَأْسَ بِهِ
(3/510)
1637-
وَسَأَلْتُ أَبِي وَأَبَا زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ إِسْحَاقُ بْنُ يَحْيَى بْنِ طَلْحَةَ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الأَسْوَدِ ، عَنِ الأَسْوَدِ بْنِ يَزِيدَ ، قَالَ : قَالَ مُعَاذٌ : لَمَّا بَعَثَنِي رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم إِلَى الْيَمَنِ أَمَرَنِي أَنْ أُقْسِمَ فِيهِمْ لِلْبِنْتِ النِّصْفَ ، وَلِلأُخْتِ النِّصْفَ
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : هَذَا وَهْمٌ ، رَوَى النَّاسُ هَذَا الْحَدِيثَ عَنِ الْمُسَيِّبِ بْنِ رَافِعٍ ، عَنِ الأَسْوَدِ ، عَنْ مُعَاذٍ ، قَالَ : أَمَرَنِي رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم
|
قَالَ أَبِي : وَإِسْحَاقُ بْنُ يَحْيَى : ضَعِيفُ الْحَدِيثِ ، وَلا يُمْكِنُنَا أَنْ نَعْتَبِرَ بِحَدِيثِهِ
(3/511)
1638-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ حَدَّثَنَا أَبُو سَعِيدٍ الأَشَجُّ ، عَنِ الْمُغِيرَةِ بْنِ جَمِيلِ بْنِ أَثِيرٍ الْكِنْدِيِّ ، عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ عَلِيِّ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَبَّاسٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم : الْوَلاءُ لَيْسَ بِمُتَحَوَّلٍ وَلا مُنْتَقِلٍ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيثٌ مُنْكَرٌ ، وَمُغِيرَةُ مَجْهُولٌ
(3/512)
1639-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ أَبُو بَكْرِ بْنُ عَيَّاشٍ ، وَحَجَّاجُ بْنُ أَرْطَأَةَ ، وَالأَجْلَحُ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنِ الْبَرَاءِ : سُئِلَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم عَنِ الْكَلالَةِ
|
وَرَوَاهُ يُونُسُ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ مُرْسَلٌ
|
قَالَ : تَابَعَ يُونُسُ زَكَرِيَّا ، وَحَدِيثُهُ عَنْ أَبِي سَلَمَةَ أَشْبَهُ عِنْدِي
(3/513)
1640-
وَانْتَهَى أَبُو زُرْعَةَ فِيمَا كَانَ يَقْرَأُ مِنْ كِتَابِ الْفَرَائِضِ إِلَى حَدِيثٍ : رَوَاهُ حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ ، عَنْ بُدَيْلِ بْنِ مَيْسَرَةَ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ طَلْقٍ ، أَوْ غَيْرِهِ ، عَنْ رَجُلٍ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : الْخَالُ مَوْلَى مَنْ لا مَوْلَى لَهُ ، يَرِثُ مَالَهُ وَيَفُكُّ عَانَهُ
|
فَقَالَ أَبُو زُرْعَةَ : وَهِمَ فِيهِ حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ ، وَالصَّحِيحُ مَا رَوَاهُ شُعْبَةُ ، وَحَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ ، عَنْ بُدَيْلِ بْنِ مَيْسَرَةَ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَلْحَةَ ، عَنْ رَاشِدِ بْنِ سَعِيدٍ ، عَنْ أَبِي عَامِرٍ الْهَوْزَنِيِّ ، عَنِ الْمِقْدَامِ الْكِنْدِيِّ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : الْخَالُ وَارِثُ مَنْ لا وَارِثَ لَهُ هَذَا مَتْنُ حَدِيثِ شُعْبَةَ ، وَمَتْنُ حَدِيثِ حَمَّادِ بْنِ زَيْدٍ : الْخَالُ مَوْلَى مَنْ لا مَوْلَى لَهُ يَرِثُ مَالَهُ وَيَفُكُّ عَانَهُ
(3/514)
1641-
وَسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ قُبَيْصَةُ ، عَنِ الثَّوْرِيِّ ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ ، عَنْ عِيَاضِ بْنِ عَبْدِ اللهِ ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ ، قَالَ : كُنَّا نُوَرِّثُهُ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَعْنِي الْجَدَّ
|
فَقَالَ أَبُو زُرْعَةَ : هذا خطأ ، أخطأ فيه قبيصة ، إنما هو كنا نؤدي صدقة الفطر على عهد رَسُول اللَّه صلى الله عليه وسلم
(3/515)
1642-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ يحيى بْن حمزة ، عَنْ عَبْد العزيز بْن عمر بْن عَبْد العزيز ، عَنِ ابْن وموهب ، عَنْ قبيصة بْن ذؤيب ، عَنْ تميم الداري ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم في الرجل يسلم على يدي الرجل
|
قَالَ أَبِي : حَدَّثَنَا أَبُو نعيم ، عَنْ عَبْد العزيز ، عَنِ ابْن موهب ، قَالَ : سَمِعْتُ تميما الداري ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
قَالَ أَبِي : أو نعيم أحفظ وأتقن
|
قلت لأبي : يحيى بْن حمزة أفهم بأهل بلده
|
قَالَ : أَبُو نعيم في كل شيء أحفظ وأتقن
(3/516)
1643-
سألتُ أبي ، عن حديثٍ ، رواه حماد بن زيد ، عن عَمْرو بن دينار عن عوسجة مولى ابن عباس ان رجلا توفي على عهد رسول الله ( ولم يدع وارثا الا مولى هو أعتقه الحديث فقلت له فإن ابن عيينة ومحمد بن مسلم الطائفي يقولان عن عوسجة ، عن ابن عباس ، عن النَّبيِّ ( فقلت له اللذان يقولان ابن عباس محفوظ فقال نعم قصر حماد بن زيد .
|
قلتُ لأَبي : يصح هذا الحديث قال عوسجة ليس بالمشهور
(3/517)
1644-
سألتُ أبي ، عن حديثٍ ، رواه حفص بن جميع عن سماك ، عن عَبد الله بن عقبة ، عن أنس ان مولى لهم هلك وكان أبوه نصرانيا وترك أباه وبني أخيه وهو بنوعم شرعا فيه سواء قال : أنس أنتم شركاء في ميراثه.
|
قال أبي : عبد الله هن ابن عصمة وهذا الحديث رواه اسرائيل ، عن عَبد الله بن عصمة
(3/518)
1645-
وَسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ يَعْقُوبُ بْنُ حُمَيْدِ بْنِ كَاسِبٍ ، عَنْ يَحْيَى بْنِ سُلَيْمٍ الطَّائِفِيِّ ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنَ عُمَرَ ، أَنّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : الْوَلاءُ لَحْمَةٌ كَلَحْمَةِ النَّسَبِ ، لا يُبَاعُ وَلا يُوهَبُ
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : الصَّحِيحُ : عُبَيْدُ اللهِ عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ دِينَارٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم : أَنَّهُ نَهَى عَنْ بَيْعِ الْوَلاءِ ، وَعَنْ هِبَتِهِ
|
أَخْبَرَنَا أَبُو مُحَمَّدٍ : قَالَ : وَحَدَّثَنَا أَبُو زُرْعَةَ ، قَالَ : حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ إِسْمَاعِيلَ ، عَنْ حَمَّادِ بْنِ سَلَمَةَ ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ دِينَارٍ ، عَنِ ابْنَ عُمَرَ ، أَنّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : الْوَلاءُ لا يُبَاعُ وَلا يُوهَبُ
|
أَخْبَرَنَا أَبُو مُحَمَّدٍ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَبِي حَاتِمٍ ، قَالَ : وَحَدَّثَنَا أَبُو زُرْعَةَ ، قَالَ : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنِ نُمَيْرٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا أَبِي ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ دِينَارٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم نَحْوَهُ
(3/519)
1646-
قَالَ أَبُو مُحَمَّدٍ وَسَمِعْتُ أَبَا زُرْعَةَ ، وَقَرَأَ عَلَيْنَا كِتَابَ الْفَرَائِضِ ، فَانْتَهَى إِلَى حَدِيثٍ كَانَ عِنْدَهُ عَنْ عَمْرٍو النَّاقِدِ ، عَنْ عِيسَى بْنِ يُونُسَ ، عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ يَحْيَى ، عَنِ الْقَاسِمِ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، أَنَّهُ قَالَ : مَنْ أَسْلَمَ عَلَى يَدَيْ رَجُلٍ فَلَهُ وَلاؤُهُ
|
فامتنع أَبُو زُرْعَةَ من قراءته علينا ، ولم نسمعه منه
(3/520)
$
علل أخبار رويت في القرآن وتفسير القرآن$
1647-
وَسَأَلْتُ أَبِي ، وَأَبَا زُرْعَةَ ، عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ أَبُو خَالِدٍ الأَحْمَرُ ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ سِنَانٍ ، عَنِ ابْنِ الْمُبَارَكِ ، عَنْ عَطَاءٍ ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : مَا آمَنَ بِالْقُرْآنِ مَنِ اسْتَحَلَّ مَحَارِمَهُ
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : رَوَاهُ وَكِيعُ بْنُ الْجَرَّاحِ ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ سِنَانٍ ، عَنْ أَبِي الْمُبَارَكِ ، عَنْ صُهَيْبٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
قُلْتُ : وَرَوَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ يَزِيدَ بْنِ سِنَانٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ عَطَاءٍ ، عَنْ مُجَاهِدٍ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ ، عَنْ صُهَيْبٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : حديث مُحَمَّد بْن يَزِيد أشبه ، عَنْ أَبِيهِ ، لأنه أفهم بحديث أَبِيهِ ، أن كَانَ كتب أَبِيهِ عنده ، ويزيد بْن سِنَان ليس بقوي الحديث
|
وقال أَبِي : هذه كلها منكرة ، وليست فيها حديث يمكن أن يقال إنه صحيح ، وكأنه شبه الموضوع ، وحديث أَبِيهِ أنكرها ، ومحل يَزِيد محل الصدق ، والغالب عليه الغفلة ، فيحتمل أن يكون سمع من أَبِي الْمُبَارَك هذا ، وهو شبه مجهول
|
قَالَ أَبِي : ومحمد بْن يَزِيد أشد غفلة من أَبِيهِ ، مع أنه كَانَ رجلا صالحا لم يكن من أحلاس الحديث
(3/521)
1648-
وَسَأَلْتُ أَبِي وَأَبَا زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ الثَّوْرِيُّ ، عَنِ الزُّبَيْرِ بْنِ عَدِيٍّ ، عَنْ أَبِي رَزِينٍ ، عَنْ زِرِّ بْنِ حُبَيْشٍ ، عَنْ أُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، فِي الْمُعَوِّذَتَيْنِ
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : وَرَوَاهُ عَنْبَسَةُ بْنُ سَعِيدٍ قَاضِي الرَّيِّ ، عَنْ عَمْرِو بْنِ أَبِي قَيْسٍ ، عَنِ الزُّبَيْرِ بْنِ عَدِيٍّ ، عَنْ أَبِي رَزِينٍ ، عَنْ حُذَيْفَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : حديث عنبسة ، وعمرو أشبه عندي إذا اتفق عليه النفسان ، وهما الرواة ، عَنِ الزبير ، وأخاف أن يكون اشتبه على الثَّوْرِيّ : عاصم عَنْ زر ، ولعله من الزبير
|
قَالَ أَبِي : حديث الثَّوْرِيّ أصح عَنْ أَبِي ، وهو أحفظهم وأعلى من هؤلاء بدرجات ، والحديث بأبي أشبه إذ كَانَ قد رَوَاهُ عاصم ، عَنْ زر ، عَنْ أَبِي ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، وليس لحذيفة ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، في المعوذتين معنى
(3/522)
1649-
وَسَأَلْتُ أَبِي وَأَبَا زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ ابْنُ لَهِيعَةَ ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِي حَبِيبٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سَهْلِ بْنِ أَبِي حَثْمَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، سَمِعْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم ، يَقُولُ : الْكَبَائِرُ سَبْعٌ
|
قَالا جَمِيعًا : هَذَا خَطَأٌ ، رَوَاهُ اللَّيْثُ ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِي حَبِيبٍ ، أَنَّ أَبَا عُفَيْرٍ الأَنْصَارِيَّ يَعْنِي عُمَيْرًا ، مِنْ بَنِي حَارِثَةَ ، أَخْبَرَهُ عَنْ أَبِيهِ سَهْلِ بْنِ أَبِي حَثْمَةَ ، عَنْ عَلِيٍّ ، قَوْلُهُ الْكَبَائِرُ سَبْعٌ وَهُوَ الصَّحِيحُ
(3/523)
1650-
سألتُ أبي ، عن حديثٍ ، رواه الربيع بن يحيى المراي عن مالك بن مغول عن الشعبي في قوله والذين يؤتون ما آتوا وقلوبهم وجلة قال العمل به.
|
قال أبي : أخطأ الربيع ، إنما هو : مالك بن مغول عن الشعبي في قوله عز وجل فنبذوه وراء ظهورهم قال العمل به كذا رواه وكيع وغير واحد.
|
قال أبي : وحدثنا مرة اخرى على الصحة
(3/524)
1651-
سألتُ أبي ، عن حديثٍ ، رواه علي بن عابس عن فضيل عن عطية ، عن أبي سعيد قال لما نزلت وآت ذا القربى حقه.
|
ورواه أبو نعيم عن فضيل عن عطية لا يقول ، عن أبي سعيد ايهما اصح قال كما قال أبو نعيم اصح
(3/525)
1652-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ ، وَابْنُ أَبِي شَيْبَةَ ، عَنْ حُمَيْدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ صَالِحٍ ، عَنْ هَارُونَ أَبِي مُحَمَّدٍ ، عَنْ مُقَاتِلٍ ، عَنْ قَتَادَةَ ، عَنْ أَنَسٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم إِنَّ لِكُلِّ شَيْءٍ قَلْبًا وَقَلْبُ الْقُرْآنِ يس وَمَنْ قَرَأَ كَذَا
|
قَالَ أَبِي : مُقَاتِلٌ هذا هو مُقَاتِلُ بْنُ سُلَيْمَانَ رَأَيْتُ هذا الحديث في أول كتاب وضعه مُقَاتِل بْن سُلَيْمَان وهو حديث باطل لا أصل له
|
قلت لأبي : مُقَاتِل أدرك قَتَادَة قَالَ : وأكبر من قَتَادَة : أَبُو الزبير
(3/526)
1653-
وَسَمِعْتُ أَبِي ، وَسُئِلَ عَنْ حَدِيثِ أَبِي خَالِدٍ الأَحْمَرِ ، عَنْ عَبْدِ الْحَمِيدِ بْنِ جَعْفَرٍ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي سَعِيدٍ ، عَنْ أَبِي شُرَيْحٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم : إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ سَبَبٌ طَرَفُهُ بِيَدِ اللهِ ، وَسَبَبٌ طَرَفُهُ بِأَيْدِيكُمْ ، فَتَمَسَّكُوا بِهِ فَإِنَّكُمْ لَنْ تَضِلُّوا
|
وَرَوَاهُ اللَّيْثُ ، عَنْ سَعِيد الْمَقْبُرِيِّ ، عَنْ نَافِعِ بْنِ جُبَيْرٍ
|
وَرَوَاهُ أَبُو أُسَامَةَ ، عَنْ عَبْدِ الْحَمِيدِ بْنِ جَعْفَرٍ ، عَنْ مُسْلِمِ بْنِ أَبِي حَرَّةَ ، عَنْ نَافِعِ بْنِ جُبَيْرٍ ، قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم مُرْسَلٌ
|
قَالَ أَبِي : هذا أشبه ، قد أفسد الحديثين
(3/527)
1654-
سألتُ أبي ، عن حديثٍ ، رواه عبيدة بن الاسود عن القاسم ابن الوليد ، عن أبي هشام ، عن أبي صالح ، عن ابن عباس لما نزلت قل هو القادر على أن يبعث عليكم عذابا من فوقكم بطوله.
|
قال أبي : أبو هشام هو الكلبي وكان كنيته ابا النضر وكان له ابن يقال له هشام بن الكلبي صاحب نحو وعربية فكناه به
(3/528)
1655-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ عَمْرُو بْنُ أَبِي قَيْسٍ ، عَنِ ابْنِ أَبِي لَيْلَى ، عَنْ ثَابِتٍ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ لْيَلَى ، عَنْ بِلالٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، فِي قِصَّةِ السَّاحِرِ وَأَصْحَابِ الأُخْدُودِ
|
قَالَ أَبِي : وَرَوَاهُ حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ ، عَنْ ثَابِتٍ ، عَنِ ابْنِ أَبِي لَيْلَى ، عَنْ صُهَيْبٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
وَرَوَاهُ سُلَيْمَانُ بْنُ الْمُغِيرَةَ ، عَنْ ثَابِتٍ ، عَنِ ابْنِ أَبِي لَيْلَى ، عَنْ صُهَيْبٍ ، وَلَمْ يُرْفَعْ
|
قَالَ أَبِي : حديث حَمَّاد بْن سَلَمَة أشبه عَنْ صُهَيْب ، مرفوع ، وبلغني أن بعض أصحاب ابْن أَبِي لَيْلَى ، يحدث بها ويجمع صهيبا وبلالا
(3/529)
1656-
وَسَأَلْتُ أَبِي ، وَأَبَا زُرْعَةَ ، عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ سَعِيدُ بْنُ خُثَيْمٍ ، عَنْ فُضَيْلِ بْنِ مَرْزُوقٍ ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ ، قَالَ : لَمَّا نَزَلَتْ هَذِهِ الآيَةُ : وَآتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ ، دَعَا النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم ، فَاطِمَةَ فَجَعَلَ لَهَا فَدَكًا
|
فقالا : إنما هو عَنْ عَطِيَّةَ ، قَالَ : لما نزلت مرسل
|
قَالَ : ليس فيه ذكر أَبِي سَعِيد
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : حَدَّثَنَا أَبُو نعيم ، عَنْ فضيل ، عَنْ عطية فقط قَالَ : لما نزلت ليس فيه ذكر أَبِي سَعِيد
(3/530)
1657-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ يَحْيَى بْنُ السَّكَنِ ، عَنْ شُعْبَةَ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنِ التَّمِيمِيِّ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم : أَعْظَمُ سُورَةٍ فِي الْقُرْآنِ سُورَةُ الْبَقَرَةِ ، وَأَعْظَمُ آيَةٍ آيَةُ الْكُرْسِيِّ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا خَطَأٌ ، إِنَّمَا هُوَ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَوْلُهُ ، وَيَحْيَى بْنُ السَّكَنِ ضَعِيفُ الْحَدِيثِ
(3/531)
1658-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ مُسْلِمٍ ، عَنْ أَبِي الْوَلِيدِ الطَّيَالِسِيِّ ، عَنْ شُعْبَةَ ، عَنْ سِمَاكٍ ، عَنْ عِيَاضٍ الأَشْعَرِيِّ ، عَنْ أَبِي مُوسَى الأَشْعَرِيِّ ، قَالَ : لَمَّا نَزَلَتْ هَذِهِ الآيَةُ : فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَوْمَأَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم
|
عَنْ شُعْبَةَ ، عَنْ سِمَاكٍ ، عَنْ عِيَاضٍ ، قَالَ : لَمَّا نَزَلَتْ هَذِهِ الآيَةُ : فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ لَيْسَ فِيهِ عَنْ أَبِي مُوسَى
|
وقد رَوَاهُ عَنْ شعبة جماعة مرسل قَالَ : لما نزلت وكذا حَدَّثَنَا أَبُو الْوَلِيد مرسل
|
قلت : فترى غلط فيه مُحَمَّد بْن مُسْلِم
|
قَالَ : لا ، إن بندارا كَانَ يحدث به أيضا ، عَنْ أَبِي الْوَلِيد أيضا كذا أن يكون أَبُو الْوَلِيد كَانَ يغلط فيه فلما قيل قيل أنه غلط ترك أَبَا مُوسَى من الإسناد
|
قَالَ أَبِي : وَرَوَاهُ يُوسُف بْن إدريس ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ سماك ، عَنْ عِيَاض ، عَنْ أَبِي مُوسَى متصل
(3/532)
1659-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ يُوسُفُ بْنُ مُوسَى ، قَالَ : حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللهِ بْنُ مُوسَى ، قَالَ : حَدَّثَنَا سُفْيَانُ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ اللهِ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، أَنَّ رَجُلا مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، كَانَ يُحِبُّ امْرَأَةً ، فَاسْتَأْذَنَ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم فِي حَاجَةٍ ، فَأَذِنَ لَهُ فَانْطَلَقَ فِي يَوْمٍ مَطِيرٍ ، فَإِذَا هُوَ بِامْرَأَةٍ عَلَى غَدِيرِ مَاءٍ تَغْتَسِلُ ، فَلَمَّا جَلَسَ مِنْهَا مَجْلِسَ الرَّجُلِ مِنَ الْمَرْأَةِ ، ذَهَبَ يُحَرِّكُ ذَكَرَهُ ، فَإِذَا هُوَ كَأَنَّهُ هُدْبَةٌ ، فَذَكَرَ ذَلِكَ ، فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم : أَرْبَعُ رَكَعَاتٍ فَأَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ : وَأَقِمِ الصَّلاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا خَطَأٌ ، حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي عُمَرَ ، قَالَ : حَدَّثَنَا ابْنُ عُيَيْنَةَ ، عَنْ عَمْرٍو ، عَنْ يَحْيَى بْنِ جَعْدَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم وَذَكَرَ الْحَدِيثَ
(3/533)
1660-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ عَبْدُ اللهِ بْنُ الْجَهْمِ ، قَالَ : حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ أَبِي قَيْسٍ ، عَنْ عَبْدِ رَبِّهِ ، عَنْ عُمَرَ بْنِ نَبْهَانَ ، عَنِ الْحَسَنِ ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : إِنَّ الْبَيْتَ إِذَا قُرِئَ فِيهِ الْقُرْآنَ حَضَرَتْهُ الْمَلائِكَةُ ، وَتَنَكَّبَتْ عَنْهُ الشَّيَاطِينُ ، وَأُوسِعَ عَلَى أَهْلِهِ ، وَكَثُرَ خَيْرُهُ وَقَلَّ شَرُّهُ ، وَإِنَّ الْبَيْتَ إِذَا لَمْ يُقْرَأْ فِيهِ الْقُرْآنُ حَضَرَتْهُ الشَّيَاطِينُ ، وَتَنَكَّبَتْ عَنْهُ الْمَلائِكَةُ ، وَضَاقَ عَلَى أَهْلِهِ وَقَلَّ خَيْرُهُ وَكَثُرَ شَرُّهُ
|
قَالَ أَبِي : هذا حديث منكر
(3/534)
1661-
سألتُ أبا زُرْعَةَ وذكر حديث ابن أبي شَيْبة قال حدثنا يحيى بن اليمان عن أشعث عن جعفر ، عن سعيد بن جبير أقم الصلاة لدلوك الشمس لزوال الشمس قال أبو زُرْعَةَ هكذا قال أخطأ فيه ، وإنما هو : جعفر بن أبي المغيرة ، عن أبي جعفر
(3/535)
1662-
سألتُ أبي عن حديث حدثنا المسروقي ، عن مُحمد بن بشر العبدي ، عن سفيان الثوري ، عن عَبد الله بن عطاء عن ميمون بن مهران ، عن ابن عباس في قوله عز وجل ومن يرد فيه بإلحاد بظلم نذقه من عذاب أليم قال تجارة الامير فيه.
|
قال أبي : كذا رواه وهو خطأ ، إنما هو : عبد الله ابن عطاء عن مهران أبي صفوان ، عن ابن عباس ليس هذا من حديث ميمون بن مهران
(3/536)
1663-
سَأَلْتُ أَبَا زُرْعَةَ ، عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ يحيى بن زكريا بن أبي زائدة ، عن الثوْريِّ عن نسير بن دعلوق عن كردوس الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم قال بشرك قال أبو زُرْعَةَ ، إنما هو : عن كردوس عن حذيفة ، وابن أبي زائدة قصر به
(3/537)
1664-
وَسَأَلْتُ أَبَا زُرْعَةَ ، عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مُوسَى بْنُ أَعْيَنَ ، عَنْ لَيْثِ بْنِ أَبِي سُلَيْمٍ ، عَنْ مُجَاهِدٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، فِي قَوْلِهِ تَعَالَى : وَالْعَادِيَاتِ ضَبْحًا قَالَ : الْخَيْلُ
|
وَرَوَاهُ زَيَادٌ الْبَكَّاءُ ، عَنْ لَيْثٍ ، عَنْ عَطَاءٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ
|
فقلت لأبي زُرْعَةَ : أيهما أصح
|
فَقَالَ : مُوسَى بْن أعين أحفظ
(3/538)
1665-
سَمِعْتُ أَبَا زُرْعَةَ وذكر حديثا رواه وكيع عن حماد بن زيد ، عن عَمْرو بن مالك ، عن أبي الجوزاء ، عن ابن عباس في قوله إن الأنسان لربه لكنود قال لكفور فقال أبو زُرْعَةَ هذا وهم وهم فيه وكيع ، إنما هو : ، عن أبي الجوزاء فقط وذكر أبو زُرْعَةَ حديثا حدثنا به ، عن ابن نمير عن يحيى بن يمان ، عن سفيان عن منصور عن إِبراهيم في قوله إن الأنسان لربه لكنود قال لكفور.
|
قال أبو زُرْعَةَ : هذا خطأ ، إنما هو : منصور عن مجاهد
(3/539)
1666-
سَمِعْتُ أَبَا زُرْعَةَ وذكر حديثا ، عن ابن زائدة عن مسعر عن يحيى بن عمرو بن سلمة ، عن أَبيه ، عن ابن مسعود قال كل شيء قد اوتيته غير مفاتيح الخيران الله عنده علم الساعة الآية.
|
قال أبو زُرْعَةَ : هذا خطأ ، إنما هو : مسعر ، عن عَمْرو بن مرة ، عن عَبد الله ابن سلمة ، عن ابن مسعود وهم فيه ابن أبي زائدة
(3/540)
1667-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ سُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ ، عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ صَالِحٍ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ جُبَيْرٍ ، عَنْ عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ ، قَالَ : سَأَلْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم عَنِ الْمُعَوِّذَتَيْنِ
|
فَقِيلَ لأَبِي : إِنَّ أَبَا زُرْعَةَ ، قَالَ : هَذَا خَطَأٌ
|
قَالَ أَبِي : الَّذِي عِنْدِي أَنَّهُ لَيْسَ بِخَطَأٍ ، وَكُنْتُ أَرَى قَبْلَ ذَلِكَ أَنَّهُ خَطَأٌ ، إِنَّمَا هُوَ مُعَاوِيَةُ بْنُ صَالِحٍ ، عَنِ الْعَلاءِ بْنِ الْحَارِثِ ، عَنِ الْقَاسِمِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، عَنْ مُعَاوِيَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
قيل لأبي : كذا
|
قاله أَبُو زُرْعَةَ قَالَ أَبِي : وليس هو عندي كذا ، الذي عندي أنه صحيح ، الذي كَانَ الحديثين جميعا كانا عند مُعَاوِيَة بْن صَالِح ، وكان الثَّوْرِيّ حافظا ، وكان حفظ هذا أسهل على الثَّوْرِيّ من حديث العلاء ، فحفظ هذا ولم يحفظ ذاك ومما يدل أن هذا الحديث صحيح أن هذا الحديث يرويه الحمصيون ، عَنْ عَبْد الرَّحْمَن بْن جُبَيْر ، عَنْ عقبة ، ومحال أن يغلط بين الإسناد إلى إسناد آخر ، وإنما أكثر ما يغلط الناس إذا كَانَ حديثا واحدا من اسم شيخ إلى شيخ آخر ، فأما مثل هؤلاء فلا أرى يخفى على الثَّوْرِيّ
(3/541)
1668-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ أَبُو بَكْرِ بْنِ عَيَّاشٍ ، عَنْ لَيْثٍ ، عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ ، عَنْ جَابِرٍ أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم كَانَ لا يَنَامُ حَتَّى يَقْرَأَ : تَنْزِيلَ السَّجْدَةِ ، وَتَبَارَكَ الْمُلْكِ
|
قَالَ أَبِي : رَوَاهُ وهيب ، قَالَ : قلت لأبي الزُّبَيْر : أحدثك جَابِر عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم أنه كَانَ لا ينام حتى يقرأ قَالَ : لا ، لم يحدثني جَابِر ، حدثني صفوان أو ابْن صفوان
(3/542)
1669-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ شَرِيكٌ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ عَمْرِو بْنِ مَيْمُونٍ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مَسْعُودٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ثُلُثُ الْقُرْآنِ
|
قَالَ أَبِي : حَدَّثَنَا يَحْيَى الْخَوَّاصُ ، قَالَ : حَدَّثَنَا شَرِيكٌ هَكَذَا
|
وَرَوَاهُ أَبُو بَكْرِ بْنُ عَيَّاشٍ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ عَمْرَةَ بْنِ مَيْمُونٍ
(3/543)
1670-
وَسَمِعْتُ أَبِي ، وَذَكَرَ حَدِيثًا : رَوَاهُ يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ ، وَيَحْيَى الْحَمَّانِيُّ فرويا جميعا ، عَنْ شَرِيكٍ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عِيسَى ، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : تَعَلَّمُوا الْبَقْرَةَ وَآلَ عِمْرَانَ ، فَإِنَّهُمَا يَأْتِيَانِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَأَنَّهُمَا غَمَامَتَانِ
|
رَوَاهُ ابْنُ الأَصْبَهَانِيِّ ، عَنْ شَرِيكٍ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عِيسَى ، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ ، عَنْ عَلِيٍّ الأَزْدِيِّ ، عَنْ رَجُلٍ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
قَالَ أَبِي : الذي عندي أن الحديثين جَمِيعًا وهم ، والصحيح عندي حديث أبان ، وعلي بْن الْمُبَارَك ، عَنْ يَحْيَى بْن أَبِي كَثِير ، عَنْ زَيْد بْن سلام ، عَنْ أَبِي سلام ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، رجع إلى الأصل
(3/544)
1671-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ السَّمُرِيُّ صَاحِبُ الْفَرَّاءِ ، عَنِ الْفَرَّاءِ ، عَنْ قَيْسِ بْنِ الرَّبِيعِ ، عَنْ عَاصِمٍ ، عَنْ زِرٍّ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَرَأَ : طه مَكْسُورَةً
|
قَالَ أَبِي : هذا الحديث لا أصل له ، قيل له : فإن إِسْحَاق بْن الْحَجَّاج ، روى عَنْ عَبْد الرَّحْمَن بْن أَبِي حَمَّاد ، عَنِ العرزمي ، عَنْ عاصم ، عَنْ زر ، عَنْ عَبْد اللَّه ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم أنه قرأ : طه بالكسر
|
فَقَالَ : هو مُحَمَّد بْن عُبَيْد اللَّه العرزمي
(3/545)
1672-
وَسُئِلَ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ حَفْصٌ ، عَنِ الأَعْمَشِ ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم : لا حَسَدَ إِلا فِي اثْنَتَيْنِ
|
وَرَوَاهُ يَزِيدُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ سِيَاهٍ ، عَنِ الأَعْمَشِ ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
وسئل أيهما أصح
|
فَقَالَ : حفص أحفظ ، والحديث مروي ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، من طريق آخر ، ولا أعلم لأبي سَعِيد ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم في هذا شيئا
(3/546)
1673-
وَسَأَلْتُ أَبَا زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ : حَدَّثَنَاهُ أَبُو زُرْعَةَ ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ عَبْدَةَ ، عَنْ حَفْصِ بْنِ جُمَيْعٍ ، عَنْ سِمَاكٍ ، عَنْ عِكْرِمَةَ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ : بَعَثَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم خَيْلا فَأَشْهَرَتْ شَهْرًا لَمْ يَأْتِهِ مِنْهَا خَبَرٌ ، فَنَزَلَتْ : وَالْعَادِيَاتِ ضَبْحًا ضَبَحَتْ بِمَنَاخِرِهَا
|
فَقَالَ أَبُو زُرْعَةَ : هَذَا حَدِيثٌ مُنْكَرٌ ، وَالصَّحِيحُ : عَنْ عِكْرِمَةَ فَقَطْ ، وَحَفْصُ بْنُ جُمَيْعٍ لَيْسَ بِالْقَوِيِّ
(3/547)
1674-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ وُهَيْبٌ ، عَنْ أَيُّوبَ ، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ ، عَنْ أَبِي رَاشِدٍ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ شِبْلٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : اقْرَءُوا الْقُرْآنَ
|
قَالَ أَبِي : رَوَاهُ بَعْضُهُمْ ، فَقَالَ عَنْ يَحْيَى ، عَنْ زَيْدِ بْنِ سَلامٍ ، عَنْ أَبِي سَلامٍ ، عَنْ أَبِي رَاشِدٍ الْحُبْرَانِيِّ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ شِبْلٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، كِلاهُمَا صَحِيحٌ ، غَيْرَ أَنَّ أَيُّوبَ تَرَكَ مِنَ الإِسْنَادِ رَجُلَيْنِ
(3/548)
1675-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ الْحَارِثُ بْنُ عُبَيْدٍ ، عَنْ أَبِي عِمْرَانَ الْجَوْنِيِّ ، عَنْ جُنْدُبٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : اقْرَءُوا الْقُرْآنَ مَا ائْتَلَفَتْ عَلَيْهِ قُلُوبُكُمْ ، فَإِذَا اخْتَلَفْتُمْ فَقُومُوا
|
فَقَالَ : رَوَى هَذَا ابْنُ عَوْنٍ ، عَنْ أَبِي عِمْرَانَ الْجَوْنِيِّ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ الصَّامِتِ ، قَالَ : قَالَ عُمَرُ ، وَهَذَا الصَّحِيحُ
|
قلت : الوهم ممن
|
قَالَ : من الحارث بْن عُبَيْد
(3/549)
1676-
سألتُ أبي ، عن حديثٍ ، رواه حماد بن سلمة ، عن قتادة ، عن أنس في قوله من كان يريد الحياة الدنيا وزينتها الى آخر الآية قال نزلت في إليهود والنصارى قال : إِني لا أعلم روى هذا الحديث ، عن قتادة غير حماد قلت هو الصحيح قال حسن
(3/550)
1677-
وَسَأَلْتُ أَبِي ، وَأَبَا زُرْعَةَ ، عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ أَبُو أَحْمَدَ الزُّبَيْرِيُّ ، وَرَوْحُ بْنُ عُبَادَةَ ، عَنْ سُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أَبِي الضُّحَى ، عَنْ مَسْرُوقٍ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم : لِكُلِّ نَبِيٍّ وُلاةٌ مِنَ النَّبِيِّينَ ، وَإِنَّ وَلِيِّيَ مِنْهُمْ وَخَلِيلِي : أَبِي إِبْرَاهِيمُ ، ثُمَّ قَرَأَ : إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ
|
فَقَالا جَمِيعًا : هَذَا خَطَأٌ ، رَوَاهُ الْمُتْقِنُونَ مِنْ أَصْحَابِ الثَّوْرِيِّ ، عَنِ الثَّوْرِيِّ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أَبِي الضُّحَى ، عَنْ عَبْدِ اللهِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، بِلا مَسْرُوقٍ
(3/551)
1678-
وَسَأَلْتُ أَبَا زُرْعَةَ ، عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ رَيْحَانُ بْنُ سَعِيدٍ ، عَنْ عَبَّادِ بْنِ مَنْصُورٍ ، عَنْ أَيُّوبَ السَّخْتَيَانِيِّ ، عَنْ أَبِي قِلابَةَ ، أَنَّهُ حَدَّثَهُ أَبُو صَالِحٍ الْحَارِثِيُّ ، عَنِ النُّعْمَانِ بْنِ بَشِيرٍ ، أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ كَتَبَ كِتَابًا قَبْلَ أَنْ يَخْلُقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَهُوَ عِنْدَهُ عَلَى الْعَرْشِ ، أَنْزَلَ مِنْ ذَلِكَ الْكِتَابِ آيَتَيْنِ خَتَمَ بِهِمَا سُورَةَ الْبَقْرَةِ فَإِنَّ الشَّيْطَانَ لا يَلِجُ بَيْتًا قُرِئَتَا فِيهِ ثَلاثَ لَيَالٍ
|
قُلْتُ : وَرَوَاهُ حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ ، عَنِ الأَشْعَثِ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْجَرْمِيِّ ، عَنْ أَبِي قِلابَةَ ، عَنْ أَبِي الأَشْعَثِ الصَّنْعَانِيِّ ، عَنِ النُّعْمَانِ بْنِ بَشِيرٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : الصحيح حديث حَمَّاد بْن سَلَمَة
(3/552)
1679-
وَسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثِ قَتَادَةَ ، عَنْ زُرَارَةَ بْنِ أَوْفَى ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ : قَدِمَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللهِ ، أَيُّ الْعَمَلِ أَفْضَلُ قَالَ : فَتْحُ الْقُرْآنِ وَخَتْمُهُ
|
فَقَالَ : الحفاظ يقولون : عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، وقد رفعه جماعة
(3/553)
1680-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ سُرَيْجُ بْنُ النُّعْمَانِ ، عَنْ سُهَيْلِ بْنِ أَبِي حَزْمٍ ، عَنْ أَبِي عِمْرَانَ الْجَوْنِيِّ ، عَنْ جُنْدُبٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : مَنْ قَالَ فِي الْقُرْآنِ بِرَأْيِهِ فَأَصَابَ فَقَدْ أَخْطَأَ
|
قَالَ أَبِي : كَذَا حَدَّثَنَا سُرَيْجٌ ، وَلَكِنْ رَوَاهُ حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ ، عَنْ أَبِي عِمْرَانَ الْجَوْنِيِّ ، عَنْ عُمَرَ : اقْرَءُوا الْقُرْآنَ مَا ائْتَلَفَتْ عَلَيْهِ قُلُوبُكُمْ فَإِذَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ فَقُومُوا
|
قَالَ أَبِي : أحسب أن ذاك خطأ ، وإنما أراد حديث عُمَر هذا
(3/554)
1681-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ الرَّبِيعُ بْنُ بَدْرٍ ، عَنِ الأَعْمَشِ ، عَنْ أَبِي وَائِلٍ ، عَنْ حُذَيْفَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : الْقُرْآنُ شَافِعٌ مُشَفَّعٌ وَمَاحِلٌ مُصَدَّقٌ ، مَنْ جَعَلَهُ أَمَامَهُ قَادَهُ إِلَى الْجَنَّةِ ، وَمَنْ جَعَلَهُ خَلْفَهُ قَادَهُ إِلَى النَّارِ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا خَطَأٌ ، وَإِنَّمَا رَوَاهُ الأَعْمَشُ ، عَنِ الْمُعَلَّى ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ يَزِيدَ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ مَوْقُوفٌ ، وَالرَّبِيعُ بْنُ بَدْرٍ لا يُشْتَغِلُ بِهِ وَلا بِرَوَايَتِهِ
(3/555)
1682-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ بِشْرُ بْنُ نُمَيْرٍ ، وَجَعْفَرُ بْنُ الزُّبَيْرِ الْبَصَرِيَّانِ ، عَنِ الْقَاسِمِ ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : مَنْ أُوتِيَ ثُلُثَ الْقُرْآنِ فَقَدْ أُوتِيَ ثُلُثَ النُّبُوَةِ ، وَمَنْ أُوتِيَ نِصْفَ الْقُرْآنِ فَقَدْ أُوتِيَ نِصْفَ النُّبُوَةِ ، وَمَنْ أُوتِيَ الْقُرْآنَ فَقَدْ أُوتِيَ النُّبُوَةَ إِلا أَنَّهُ لا يُوحَى إِلَيْهِ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا خَطَأٌ ، الصَّحِيحُ مَا رَوَاهُ عُمَرُ بْنُ عَبْدِ الْوَاحِدِ ، عَنْ يَحْيَى بْنِ الْحَارِثِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : مَنْ أُوتِيَ مُرْسَلٌ
(3/556)
1683-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ كَثِيرٍ ، عَنِ الثَّوْرِيِّ ، عَنْ عَمْرِو بْنِ مُرَّةَ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ : إِنَّ اللَّهَ يَرْفَعُ ذُرِّيَّةَ الْمُؤْمِنِ مَعَهُ فِي دَرَجَتِهِ ، وَإِنْ كَانُوا دُونَهُ فِي الْعَمَلِ ، لِتَقَرَّ بِهِ عَيْنُهُ ، قَالَ : فَقَرَأَ ابْنُ عَبَّاسٍ وَذَكَرَ الْحَدِيثَ
|
فَقَالَ أَبِي : رَوَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ بَشِيرٍ ، عَنْ سُفْيَانَ ، عَنْ سَمَاعَةَ ، عَنْ عَمْرِو بْنِ مُرَّةَ ، عَنْ سَعِيدٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ
(3/557)
1684-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ الْحَارِثُ بْنُ نَبْهَانَ ، عَنْ عَاصِمِ بْنِ أَبِي النَّجُودِ ، عَنْ مُصْعَبِ بْنِ سَعْدٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : خِيَارُكُمْ مَنْ تَعَلَّمَ الْقُرْآنَ وَعَلَّمَهُ
|
فَقَالَ أَبِي : هَذَا خَطَأٌ ، إِنَّمَا هُوَ عَاصِمٌ ، عَنْ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم مرسل
(3/558)
1685-
سألتُ أبي ، عن حديثٍ ، رواه عبد الوهاب الثقفي عن يحيى ابن سعيد ، عن سعيد بن المسيب ، عن عَبد الله بن سلام في قوله عز وجل
|
وآويناهما إلى ربوة ذات قرار ومعين قال دمشق.
|
قال أبي : لم يتابع عبد الوهاب على رواية هذا الحديث رواه ليث بن أبي سليمان والثوري وحماد بن زيد وحماد بن سلمة ، وابن المبارك والدَّرَاوَرْدِي وسليمان بن بلال كلهم عن يحيى بن سعيد ، عن سعيد بن المسيب في قوله عز وجل وآويناهما إلى ربوة ليس أحد منهم يقول ، عن عَبد الله ابن سلام .
|
قلتُ لأَبي : أيهما أصح قال اولئك أحفظ والله أعلم أيهما أصح ويحتمل أن يكون سمى لعبد الوهاب عبد الله بن سلام ولم يسم لهم
(3/559)
1686-
سألتُ أبي ، عن حديثٍ ، رواه محمد بن سعيد بن الوليد القرشي عن معتمر ، عن أَبيه عن مقاتل بن حيان في قوله فأما من أعطى واتقى وصدق بالحسنى قال بالخلف.
|
قال أبي : هذا خطأ ، إنما هو : معتمر عن شبيب بن عبد الملك عن مقاتل بن حيان عن التيمي لم يرو غير مقاتل شيئًا
(3/560)
1687-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ ، عَنْ ثَابِتٍ ، عَنْ أَنَسٍ ، أَنَّ أُسَيْدَ بْنَ حُضَيْرٍ ، قَالَ : بَيْنَمَا أَنَا فِي مَشْرَبَةٍ أَقْرَأُ سُورَةَ الْبَقْرَةِ ، إِذَا سَمِعْتُ وَجْبَةً ، فَخَشِيتُ أَنْ يَكُونَ فَرَسِي اسْتَطْلَقَتْ ، فَنَظَرْتُ فَإِذَا مِثْلُ قَنَادِيلِ الْمَسْجِدِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ ، فَمَا مَلَكْتُ نَفْسِي أَنْ أَتَيْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم فَأَخْبَرْتُهُ ، فَقَالَ : ذَلِكَ مَلائِكَةٌ نَزَلُوا يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ
|
قُلْتُ لأَبِي : رَوَاهُ سُلَيْمَانُ بْنُ الْمُغِيرَةِ ، فَقَالَ : عَنْ ثَابِتٍ ، أَنَّ أُسَيْدَ بْنَ حُضَيْرٍ لَمْ يَذْكُرْ أَنَسًا
|
فَقَالَ أَبِي : سُلَيْمَان أحفظ من حَمَّاد لحديث ثَابِت
(3/561)
1688-
سألتُ أبي ، عن حديثٍ ، رواه حماد بن سلمة عن عمار بن أبي عمار ، عن ابن عباس في قوله وشاهد ومشهود قال والمشهود يوم القيامة.
|
ورواه ابن ، عن يونُس بن عبيد عن عمار بن أبي عمار ، عن أبي هُرَيرة في قوله.
|
قال أبي : يونس احفظهم
(3/562)
1689-
سألتُ أبي ، عن حديثٍ ، رواه عمرو بن علي عن قرة بن سليمان الازدي عن حرب بن شريح ، عن عَبد العزيز بن صهيب ، عن أنس في قوله عز وجل بل هو قرآن مجيد في لوح محفوظ قال اللوح المحفوظ لوح في جبهة اسرافيل.
|
قال أبي : هذا حديث منكر وقرة مجهول ضعيف الحديث
(3/563)
1690-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ أَحْمَدُ بْنُ عَبْدَةَ ، عَنْ سُفْيَانَ بْنِ عُيَيْنَةَ ، عَنْ عَمْرِو بْنِ دِينَارٍ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ : كَانَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم ، إِذَا نَزَلَ عَلَيْهِ الْقُرْآنُ تَعَجَّلَ بِقِرَاءَتِهِ لَيَحْفَظَهُ ، فَأَنْزَلَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى : لا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ الآيَةُ
|
قَالَ أَبِي : منهم من لا يَقُولُ في هذا الحديث : ابْن عباس ويرسله ، والمرسل أصح ، حديث ابْن أَبِي عُمَر : عَنِ ابْن عيينة ، عَنْ عَمْرو ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ ، مرسل
|
قَالَ أَبِي : إلا ما يرويه مُوسَى بْن أَبِي عائشة ، فإنه يَقُولُ عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
(3/564)
1691-
سألتُ أبي ، عن حديثٍ ، رواه سويد أبو حاتم عن سليمان التيمي ، عن أبي عثمان ان أبا هُرَيرة قال من قرأ يس مرة فكإنما قرأ القرآن عشر مرار وقال أبو سعيد ومن قرأ يس فكإنما قرأ القرآن مرتين قال أبو هُرَيرة حدث أنت بما سمعت واحدث انا بما سمعت.
|
قال أبي : هذا حديث منكر
(3/565)
1692-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ عَلِيُّ بْنُ مَيْمُونٍ الرَّقِّيُّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ كَثِيرٍ الصَّنْعَانِيِّ ، عَنْ مَخْلَدِ بْنِ حُسَيْنٍ ، عَنْ هِشَامٍ ، عَنِ ابْنِ سِيرِينَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : مَنْ قَرَأَ يس فِي لَيْلَةٍ غُفِرَ لَهُ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيثٌ بَاطِلٌ ، إِنَّمَا رَوَاهُ جُسْرٌ ، عَنِ الْحَسَنِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، مرسل
(3/566)
1693-
وَسَمِعْتُ أَبَا زُرْعَةَ وَذَكَرَ حَدِيثَ : الزُّهْرِيِّ ، عَنْ عُرْوَةَ ، عَنْ عَائِشَةَ ، قَالَتْ : مَا زَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، يُسْأَلُ عَنِ السَّاعَةِ حَتَّى نَزَلَتْ فِيمَ أَنْتَ مِنْ ذِكْرَاهَا
|
فَقَالَ أَبُو زُرْعَةَ : الصَّحِيحُ مُرْسَلٌ بِلا عَائِشَةَ
(3/567)
1694-
سألتُ أبي ، عن حديثٍ ، رواه ابن عيينة ، عن أبي حازم ، عن أبي سلمة ، عن أبي سعيد قوله معيشة ضنكا.
|
قال أبو زُرْعَةَ : هذا خطأ قد رواه جماعة فقالوا ، عن أبي حازم عن النعمان يعنى ابن أبي عياش قلتُ : فإن قال ابن قاكنيته أبو سلمة قال : لا أحفظ من ذكره قلت عباس البحراني قال رحم الله عباسا قلت فما كنية النعمان قال : لاأدري
(3/568)
1695-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ إِسْمَاعِيلُ بْنُ جَعْفَرٍ ، عَنْ مَالِكِ بْنِ أَنَسٍ ، عَنِ ابْنِ أَبِي صَعْصَعَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ ، عَنْ أَخِيهِ قَتَادَةَ ابْنَ النُّعْمَانِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم : قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ثُلُثُ الْقُرْآنِ
|
فَقَالَ : كَذَا رَوَاهُ إِسْمَاعِيلُ بْنُ جَعْفَرٍ ، وَهُوَ صَحِيحٌ ، وَرَوَاهُ جَمَاعَةٌ مِنْ أَصْحَابِ مَالِكٍ ، عَنْ مَالِكٍ ، يقصرون به
|
قلت لأبي : هل تابع إسماعيل بْن جَعْفَر أحد ؟
|
قَالَ : ما أعلمه إلا ما رَوَاهُ ابْن حُمَيْد ، عَنْ إِبْرَاهِيم بْن المختار ، عَنْ مَالِك ، فإنه يتابع إسماعيل
(3/569)
1696-
وَقَالَ أَبِي ، وَذَكَرَ حَدِيثًا : رَوَاهُ بَكَّارُ بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُبَيْدَةَ الرَّبَذِيُّ ، عَنْ عَمِّهِ مُوسَى بْنِ عُبَيْدَةَ ، عَنْ أَخِيهِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ أَخِيهِ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُبَيْدَةَ ، قَالَ : سَمِعْتُ عُقْبَةَ بْنَ عَامِرٍ يَقُولُ : عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم : وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ أَلا إِنَّ الْقَوَّةَ الرَّمْيُ
|
قَالَ أَبِي : يُرْوَى هَذَا الْحَدِيثُ عَنْ عُقْبَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، وَلا أَعْرِفُ هَذَا الإِسْنَادَ ، وَلا أَرَى عَبْدَ اللهِ بْنَ عُبَيْدَةَ أَدْرَكَ عُقْبَةَ بْنَ عَامِرٍ ، وَيُرْوَى عَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ ، فَلا أَدْرِي أَدْرَكَهُ أَمْ لا
(3/570)
1697-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مُؤَمَّلُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ ، عَنْ سُفْيَانَ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ أَبِي الأَحْوَصِ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : بِئْسَ مَا لأَحَدِهِمْ أَنْ يَقُولَ نَسِيتُ آيَةَ كَذَا وَكَذَا ، وَلَكِنَّهُ نَسِيَ
|
قَالَ أَبِي : هذا حديث منكر ، يعنى بهذا الإسناد
(3/571)
1698-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مَرْوَانُ الْفَزَارِيُّ ، عَنْ سُعَادٍ الْكُوفِيِّ ، عَنْ جَعْفَرِ بْنِ إِيَاسٍ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ : اخْتَلَفْنَا فِي الشَّجَرَةِ الَّتِي اجْتُثَّتْ مِنْ فَوْقِ الأَرْضِ ، فَقَالَ بَعْضُنَا : هِيَ الْكَمْأَةُ ، فَخَرَجَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، فَقَالَ : مهيم فَأَخْبَرَنَاهُ ، فَقَالَ : الْكَمْأَةُ مِنَ الْمَنِّ وَمَاؤُهَا شِفَاءٌ لِلْعَيْنِ ، وَالْعَجْوَةُ مِنَ الْجَنَّةِ ، وَهِيَ شِفَاءٌ مِنَ السُّمِّ
|
قَالَ أَبِي : إِنَّمَا هُوَ جَعْفَرُ بْنُ إِيَاسٍ ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
(3/572)
1699-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مُعَاذُ بْنُ خَالِدٍ الْعَسْقَلانِيُّ ، عَنْ زُهَيْرِ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ مُوسَى بْنِ جُبَيْرٍ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ ، أَنَّهُ سَمِعَ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم ، يَقُولُ : إِنَّ آدَمَ أَهْبَطَهُ اللَّهُ إِلَى الأَرْضِ ، فَقَالَتِ الْمَلائِكَةُ : أَيْ رَبِّ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ، قَالَ : إِنِّي أَعْلَمُ مَا لا تَعْلَمُونَ ، قَالُوا : رَبَّنَا نَحْنُ أَطْوَعُ لَكَ مِنْ بَنِي آدَمَ وَذَكَرَ الْحَدِيثَ قِصَّةَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيثٌ مُنْكَرٌ
|
قال أبي : كان ابن أبي سريح يقول ، عن مُحمد بن ربيعة أو سعيد بن محمد ، عن أبي عمرو وأبو اسباط بن محمد ، عن عكرمةَ ، عن ابن عباس في قوله إن أصحاب الجنة اليوم في شغل فاكهون تفسيره ، عن ابن عباس قال افتضاض الابكار فقال ابن أبي سريح وصحف فقال ضرب الاوتار ، وإنما هو : افتضاض الابكار
(3/573)
1700-
سَمِعْتُ أَبِي وذكر حديثا رواه يحيى بن سلمة بن كهيل ، عن أَبيه ، عن عَبد الله بن أبي أوفى في قوله فيهما عينان نضاختان قال نضاختان بالخير.
|
ورواه اسباط بن محمد ، عن عَمْرو بن قيس ، عن سلمة بن كهيل عن مجاهد في قوله فيهما عينان نضاختان .
|
قلتُ لأَبي : أيهما أصح قال عمرو بن قيس أحفظ
(3/574)
1701-
سألتُ أبي ، عن حديثٍ ، رواه أبو نعيم عبد الرحمان بن هاني عن سليمان بن بشير عن إِبراهيم عن همام قال سئل عن القراءة في الحمام فقال عبد الله مالذاك بني.
|
قال أبي : هذا حديث منكر ، إنما هو : كلام إِبراهيم وأتوهم أن الخطأ من أبي نعيم عبد الرحمان
(3/575)
1702-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ أَبُو مُعَاوِيَةَ ، عَنْ مُوسَى الصَّغِيرِ ، عَنْ هِلالِ بْنِ يَسَافٍ ، عَنْ أُمِّ الدَّرْدَاءِ ، عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ، تَعْدِلُ ثُلُثَ الْقُرْآنِ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا خَطَأٌ ، رَوَاهُ حُصَيْنٌ ، عَنْ هِلالِ بْنِ يَسَافٍ ، عَنْ عَمْرِو بْنِ مَيْمُونٍ ، عَنِ امْرَأَةٍ مِنَ الأَنْصَارِ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي لَيْلَى ، عَنْ أَبِي أَيُّوبَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
وَفِي الْحَدِيثِ : مَنْ قَالَ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ ، وَفِيهِ كَلامٌ
|
وَرَوَاهُ إِسْمَاعِيلُ بْنُ أَبِي خَالِدٍ ، عَنْ هِلالِ بْنِ يَسَافٍ ، قَالَ : قَالَ أَبُو مَسْعُودٍ : قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ثُلُثُ الْقُرْآنِ قَوْلُهُ
(3/576)
1703-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ أَبُو الأَحْوَصِ ، عَنِ الأَعْمَشِ ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ عَلْقَمَةَ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ ، قَالَ : أَمَرَنِي رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَنْ أَقْرَأَ عَلَيْهِ ، فَقُلْتُ : كَيْفَ أَقْرَأُ عَلَيْكَ ، وَعَلَيْكَ أُنْزِلَ الْقُرْآنُ وَذَكَرَ الْحَدِيثَ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيثٌ يُخَالِفُونَهُ فِيهِ ، يَقُولُونَ : الأَعْمَشُ ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ عُبَيْدَةَ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، وَهُوَ أَصَحُّ
(3/577)
1704-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ إِسْحَاقُ بْنُ مُوسَى الْخَطْمِيُّ ، عَنِ ابْنِ فُضَيْلٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عُبَيْدِ اللهِ ، عَنِ السَّائِبِ بْنِ يَزِيدَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : السُّحْتُ ثَلاثٌ : مَهْرُ الْبَغِيِّ ، وَكَسْبُ الْحَجَّامِ ، وَثَمَنُ الْكَلْبِ
|
قَالَ أَبِي : عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مُحَمَّدٍ هُوَ ابْنُ عَبْدٍ الْقَارِي ، وَإِبْرَاهِيمُ هَذَا هُوَ أَخُوهُ عَلَى مَا أَظُنُّ ، وَالنَّاسُ يَرْوُونَ هَذَا الْحَدِيثِ عَنِ السَّائِبِ ، عَنْ رَافِعٍ
(3/578)
1705-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مُؤَمَّلُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ ، عَنْ حَمَّادِ بْنِ سَلَمَةَ ، عَنْ سُهَيْلٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ : كَانَتِ الْيَهُودُ يَأْتُونَ يَأْتُونَ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، فَيَقُولُونَ : السَّامُ عَلَيْكَ يَا مُحَمَّدُ ، فَنَزَلَتْ : وَإِذَا جَاءُوكَ حَيَّوْكَ بِمَا لَمْ يُحَيِّكَ بِهِ اللَّهُ
|
قَالَ أَبِي : يُقَالُ : حَمَّادٌ ، عَنْ سُهَيْلٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ عَائِشَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
(3/579)
1706-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ رَوَّادُ بْنُ الْجَرَّاحِ ، عَنْ شَرِيكٍ ، عَنْ مُحَمَّدٍ الطَّائِيِّ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ : لَمَّا نَزَلَتْ : ثُلَّةٌ مِنَ الأَوَّلِينَ وَقَلِيلٌ مِنَ الآخِرِينَ اشْتَدَّ ذَلِكَ عَلَى أْصَحَابِ أْصَحَابِ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، فَأَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ : ثُلَّةٌ مِنَ الأَوَّلِينَ وَثُلَّةٌ مِنَ الآخِرِينَ ، يَقُولُ : نِصْفٌ مِنَ الأَوَّلِينَ وَنِصْفٌ مِنَ الآخِرِينَ
|
قَالَ أَبِي : مُحَمَّدٌ الطَّائِيُّ هَذَا أَبُو عَمْرٍو وَالِدُ أَسْبَاطِ بْنِ مُحَمَّدٍ فِيمَا أَرَى وَرَوَاهُ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ شَرِيكٍ ، عَنْ أَبِيهِ شَرِيكٍ ، عَنِ السُّدِّيِّ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ وَاللَّهُ أَعْلَمُ أَيُّهُمَا الصَّوَابُ
(3/580)
1707-
وَسَمِعْتُ أَبَا زُرْعَةَ ، وَحَدَّثَنَا : عَنْ يَحْيَى بْنُ بُكَيْرٍ ، عَنِ اللَّيْثِ ، عَنْ هِشَامِ بْنِ سَعْدٍ ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ يَسَارٍ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ : قَالُوا : يَا رَسُولَ اللهِ أَصْحَابُ الْحُمُرِ قَالَ : لَمْ يَنْزِلْ عَلَيَّ فِي الْحُمُرِ شَيْءٌ إِلا هَذِهِ الآيَةُ الْفَاذَّةُ : فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ إِلَى آخِرِ السُّورَةِ
|
فَقَالَ أَبُو زُرْعَةَ : وَهِمَ فِيهِ اللَّيْثُ ، إِنَّمَا هُوَ زَيْدُ بْنُ أَسْلَمَ ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
(4/1)
1708-
وَسَمِعْتُ أَبِي ، وَحَدَّثَنَا : عَنْ يَزِيدَ بْنِ سَعِيدٍ الإِسْكَنْدَرَانِيِّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عِيَاضٍ ، عَنِ اللَّيْثِ بْنِ سَعْدٍ ، عَنْ مُوسَى بْنِ عَلِيٍّ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ ، أَنّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : إِنَّمَا الْحَسَدُ فِي اثْنَتَيْنِ : رَجُلٌ أَتَاهُ اللَّهُ الْقُرْآنَ جُمْلَةً فَأَخَذَهُ بِحَقِّهِ قَامَ بِهِ آنَاءَ اللَّيْلِ وَآنَاءَ النَّهَارِ ، فَيَقُولُ رَجُلٌ : وَوِدْتُ لَوْ أَنَّ اللَّهَ آتَانِي مِثْلَ مَا آتَى فُلانًا ، وَرُجُلٌ آتَاهُ اللَّهُ مَالا ، فَأَخَذَهُ بِحَقِّهِ ، فَيَقُولُ رَجُلٌ : وَدِدْتُ لَوْ أَنَّ اللَّهَ آتَانِي مِثْلَ مَا آتَى فُلانًا ، وَأَرْبَعٌ إِذَا جُمِعَ لَكَ مِنَ الدُّنْيَا : حُسْنُ خَلِيقَةٍ ، وَعَفَافُ طُعْمَةٍ ، وَصِدْقُ حَدِيثٍ ، وَحِفْظُ أَمَانَةٍ
|
قَالَ أَبِي : حَدَّثَنَا أَبُو صَالِحٍ ، بِهَذَا الْحَدِيثِ ، عَنْ مُوسَى نَفْسِهِ ، مَوْقُوفٌ ، وموقوف أشبه ، ومحمد بْن عِيَاض شيخ مصري إسكندراني مديني الأصل
(4/2)
1709-
وَسَمِعْتُ أَبِي ، وَحَدَّثَنَا : عَنْ حَرْمَلَةَ ، عَنِ ابْنِ وَهْبٍ ، عَنِ ابْنِ لَهِيعَةَ ، عَنْ بَكْرِ بْنِ سَوَادَةَ ، وَيَزِيدَ بْنِ عَمْرٍو الْمَعَافِرِيِّ ، سمعا أبا عبد الرحمن الحبلي ، قَالَ : سَمِعْتُ عَبْدَ اللهِ بْنَ عَمْرٍو ، وَمَسْلَمَةَ بْنَ مَخْلَدٍ عَلَى الْمِنْبَرِ ، وَعَبْدَ اللهِ بْنَ عَمْرٍو ، قَائِمٌ عَلَى دَرْجَةِ الْمِنْبَرِ ، فَقَالَ : قَالَ لِي رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : يَا عَبْدَ اللهِ بْنَ عَمْرٍو ، اقْرَأْ بِ : قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ وَ قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ ، فَإِنَّكَ لَنْ تَقْرَأَ مِنَ الْقُرْآنِ بِمِثْلِهِمَا
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيثٌ مُنْكَرٌ ، إِنَّمَا يُرْوَى عَنْ عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
(4/3)
1710-
سألتُ أبي ، عن حديثٍ ، رواه عمرو بن أبي سلمة عن زهير ابن محمد وابان ، عن أنس في قول الله عز وجل وآتيتم إحداهن قنطارا قال ألفا دينار.
|
قال أبي : هذا حديث منكر
(4/4)
1711-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ الْعَبَّاسُ الْخَلالُ ، قَالَ : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى بْنِ سُمَيْعٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي الزُّعَيْزِعَةِ ، عَنْ أَبِي زِيَادٍ ، عَنْ أَبِي سَلامٍ ، عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ ، أَنَّهُ كَانَ يَقُولُ : سَمِعْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم ، يَقُولُ : تَعَلَّمُوا الْقُرْآنَ فَوَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ إِنَّ الشَّيْطَانَ لَيَخْرُجُ مِنَ الْبَيْتِ يُقْرَأُ فِيهِ سُورَةُ الْبَقْرَةِ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيثٌ لا أَصْلَ لَهُ ، وَأَبُو زِيَادٍ لا أَعْرِفُهُ
(4/5)
1712-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ عُقْبَةَ بْنِ عَلْقَمَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ عَيَّاشٍ ، عَنْ لَيْثِ بْنِ أَبِي سُلَيْمٍ ، عَنْ مُجَاهِدٍ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : جِدَالٌ فِي الْقُرْآنِ كُفْرٌ
|
قَالَ أَبِي : هذا حديث منكر بهذا الإسناد
(4/6)
1713-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ ، عَنْ عِيسَى بْنِ يُونُسَ ، قَالَ : حَدَّثَنَا الأَعْمَشُ ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ ، عَنْ جَابِرٍ ، قَالَ : سَأَلْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم ، عَنْ قَوْلِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ : لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ
|
قَالَ أَبِي : هُوَ أَبُو صَالِحٍ ، عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ
(4/7)
1714-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ ابْنُ حِمْيَرٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا شُعَيْبُ بْنُ أَبِي الأَشْعَثِ ، عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، أَنَّهُ قَالَ : الْمِرَاءُ فِي الْقُرْآنِ كُفْرٌ
|
قَالَ أَبِي : هذا حديث مضطرب ، ليس هو صحيح الإسناد ، عروة ، عَنْ أَبِي سَلَمَة ، لا يكون ، وشعيب مجهول
(4/8)
1715-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ أَيُّوبُ بْنُ سُوَيْدٍ الرَّمْلِيُّ ، عَنْ يُونُسَ بْنِ يَزِيدَ الأَيْلِيِّ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ أَنَسٍ أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم وَأَبَا بَكْرٍ وَعُمَرَ ، وَأَحْسَبُهُ قَالَ : وَعُثْمَانَ كَانُوا يَقْرَءُونَهَا : مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيثٌ مُنْكَرٌ بِهَذَا الإِسْنَادِ
(4/9)
1716-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ بَقِيَّةُ ، عَنْ بِشْرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ يَسَارٍ ، قَالَ : حَدَّثَنِي عُبَادَةُ بْنُ نُسَيٍّ ، عَنْ جُنَادَةَ بْنِ أَبِي أُمَيَّةَ ، عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، حُدِّثْتُ أَنَّهُ قَالَ لِلنَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم : أَنَّهُ كَانَ يُقْرِئُ رَجُلا الْقُرْآنَ فَأَهْدَى إِلَيْهِ قَوْسًا ، فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم : جَمْرَةٌ بَيْنَ كَتِفَيْكَ تَقَلَّدْتَهَا أَوْ : تَعَلَّقْتَهَا
|
قَالَ أَبِي : وَرَوَى هَذَا الْحَدِيثَ إِسْحَاقُ بْنُ سُلَيْمَانَ ، عَنْ مُغِيرَةَ بْنِ زِيَادٍ ، عَنْ عُبَادَةَ بْنِ نُسَيٍّ ، عَنِ الأَسْوَدِ بْنِ ثَعْلَبَةَ ، عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم وَذَكَرَ الْحَدِيثَ
(4/10)
1717-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ بَشِيرٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ ، عَنْ نَافِعٍ ، مَوْلَى ابْنِ عُمَرَ ، وَزَيْدُ بْنُ أَسْلَمَ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، وَعَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ ، وَعَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْمُنْكَدِرِ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنْ عَمَّارِ بْنِ يَاسِرٍ ، قَالُوا : قَدِمَتْ دُرَّةُ بِنْتُ أَبِي لَهَبٍ الْمَدِينَةَ مُهَاجِرَةً ، فَنَزَلَتْ دَارَ رَافِعِ بْنِ الْعَلاءِ الزُّرَقِيِّ ، فَقَالَ لَهَا نِسْوَةٌ جَلَسْنَ إِلَيْهَا مِنْ بَنِي زُرَيْقٍ : أَنْتِ ابْنَةُ أَبِي لَهَبٍ الَّذِي يَقُولُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ : تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ مَا يُغْنِي عَنْكِ مُهَاجَرُكِ ، فَأَتَتْ دُرَّةُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم ، وَبَكَتْ إِلَيْهِ ، وَذَكَرَتْ مَا قُلْنَ لَهَا فَسَكَّنَهَا ، وَقَالَ : اجْلِسِي ، ثُمَّ صَلَّى بِالنَّاسِ الظُّهْرَ ، ثُّمَ جَلَسَ عَلَى الْمِنْبَرِ سَاعَةً ، ثُمَّ قَالَ : أَيُّهَا النَّاسُ مَالِي أُوذَى فِي أَهْلِي ، فَوَاللهِ إِنَّ شَفَاعَتِي لَتَنَالُ قَرَابَتِي حَتَّى أَنَّ حَكْمًا وَصُدَاءَ وَسَلْهَبًا لَتَنَالُهَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِقَرَابَتِي
|
قَالَ ابْن إِسْحَاق : سهلب في نسب اليمن من دوس ، فَقَالَ ابْن إِسْحَاق : وهذا الحديث مما يصدق نساب مضر أن هذه القبائل من معد
|
قَالَ أَبِي : هذا حديث ليس بصحيح عندي
(4/11)
1718-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ الْوَلِيدُ ، قَالَ : حَدَّثَنَا الأَوْزَاعِيُّ ، قَالَ : حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، قَالَ : حَدَّثَنِي أَبُو عَبْدِ اللهِ أَنَّ ابْنَ عَابِسٍ الْجُهَنِيَّ أَخْبَرَهُ أَنّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ لَهُ : يَا ابْنَ عَابِسٍ ، أَلا أَدُلُّكَ ، أَوْ قَالَ : أَلا أُخْبِرُكَ بِأَفْضَلَ مَا تَعَوَّذَ بِهِ الْمُتَعَوِّذُونَ قَالَ : بَلَى يَا رَسُولَ اللهِ ، فَقَالَ : قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ وَ قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ هَاتَيْنِ السُّورَتَيْنِ
|
قَالَ أَبِي : يقال : إن ابْن عابس هو عقبة بْن عَامِر بْن عابس
(4/12)
1719-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ عَبْدُ الرَّزَّاقِ ، عَنْ جَعْفَرِ بْنِ سُلَيْمَانَ الضُّبَعِيِّ ، عَنْ حُمَيْدٍ الأَعْرَجِ ، عَنْ مُجَاهِدٍ ، قَالَ : كُنْتُ عِنْدَ ابْنَ عُمَرَ فَقَرَأَ : وَإِنْ تُبْدُوا مَا فِي أَنْفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحَاسِبْكُمْ بِهِ اللَّهُ فَدَخَلْتُ عَلَى ابْنِ عَبَّاسٍ فَذَكَرْتُ ذَلِكَ لَهُ ، فَقَالَ : يَرْحَمُ اللَّهُ ابْنَ عُمَرَ إِنَّ هَذِهِ الآيَةَ حِينَ أُنْزِلَتْ غَمَّتْ أَصْحَابَ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، فَقَالُوا : يَا رَسُولَ اللهِ هَلَكْنَا ، فَنَزَلَتْ : لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ
|
قَالَ أَبِي : كُنْتُ مُعْجَبًا بِهَذَا الْحَدِيثِ حَتَّى أَصَبْتُ لَهُ عَوْرَةً : رَأَيْتُ فِي رِوَايَةِ أَبِي ظُفْرٍ ، عَنْ جَعْفَرِ بْنِ سُلَيْمَانَ ، عَنْ حُمَيْدٍ الأَعْرَجِ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ رَجُلٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
قَالَ أَبِي : وَهَذَا الرَّجُلُ هُوَ سَعِيدُ بْنُ مُرْجَانَةَ ، وَمِنْهُمْ مَنْ يَرْوِي عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ سَالِمٍ وَيُخْطِئُ فِيهِ ، وَأَكْثَرُهُمْ يَقُولُونَ : عَنْ سَعِيدِ بْنِ مُرْجَانَةَ ، فَعَلِمْتُ أَنَّ حَدِيثَ عَبْدِ الرَّزَّاقِ خَطَأٌ
(4/13)
1720-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ أَبُو هَارُونَ الْبَكَّاءُ ، عَنِ ابْن لَهِيعَةَ ، عَنْ عَقِيلٍ ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ ، عَنْ عُرْوَةَ ، عَنْ عَائِشَةَ ، قَالَتْ : إِنَّ أَوَّلَ آيَةٍ نَزَلَتْ فِي الْجِهَادِ : أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ
|
قَالَ أَبِي : الصَّحِيحُ مَا يَرْوِيهِ يُونُسُ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ عَنْ عُرْوَةَ فَقَطْ
|
قَالَ أَبُو مُحَمَّدٍ وَحَدَّثَنِي عَلِيُّ بْنُ الْحُسَيْنِ بْنِ الْجُنَيْدِ ، عَنِ ابْنِ أَبِي رِزْمَةَ ، عَنْ سَلْمَوَيْهِ الْمَرْوَزِيِّ ، عَنِ ابْنِ الْمُبَارَكِ ، عَنْ يُونُسَ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ عُرْوَةَ ، عَنْ عَائِشَةَ وَذَكَرَ الْحَدِيثَ
|
قَالَ أَبُو مُحَمَّدٍ وَحَدَّثَنِي أَبِي ، عَنْ عَبْدَةَ بْنِ سُلَيْمَانَ ، عَنِ ابْنِ الْمُبَارَكِ ، عَنْ يُونُسَ بْنِ يَزِيدَ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ عُرْوَةَ
|
قَالَ أَبُو مُحَمَّدٍ وَحَدَّثَنَا يُونُسُ بْنُ عَبْدِ الأَعْلَى ، عَنِ ابْنِ وَهْبٍ ، عَنْ يُونُسَ بْنِ يَزِيدَ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ عُرْوَةَ فَقَطْ ، فَدَلّ أَنَّ الصَّحِيحَ مَا قَالَهُ أَبِي رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ عُرْوَةَ فَقَطْ
(4/14)
1721-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ الْقَاسِمِ بْنِ نَافِعِ بْنِ أَبِي بَزَّةَ ، قَالَ : سَمِعْتُ عِكْرِمَةَ بْنَ سُلَيْمَانَ بْنِ كَثِيرِ بْنِ عَامِرٍ مَوْلَى بَنِي شَيْبَةَ ، قَالَ : قَرَأْتُ عَلَى إِسْمَاعِيلَ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ قُسْطَنْطِينَ ، فَلَمَّا بَلَغْتُ ، وَالضُّحَى ، قَالَ لِي : كَبِّرْ مَعَ خَاتِمَةِ كُلِّ سُورَةٍ حَتَّى تَخْتِمَ ، فَإِنِّي قَرَأْتُ عَلَى عَبْدِ اللهِ بْنِ كَثِيرٍ ، فَأَمَرَنِي بِذَلِكَ ، وَأَخْبَرَنِي أَنَّهُ قَرَأَ عَلَى مُجَاهِدٍ فَأَمَرَهُ بِذَلِكَ ، وَأَخْبَرَهُ مُجَاهِدٌ أَنَّهُ قَرَأَ عَلَى ابْنِ عَبَّاسٍ فَأَمَرَهُ بِذَلِكَ ، وَأَخْبَرَهُ ابْنُ عَبَّاسٍ أَنَّهُ قَرَأَ عَلَى أُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ فَأَمَرَهُ بِذَلِكَ ، وَأَخْبَرَهُ أُبَيٌّ أَنَّهُ قَرَأَ عَلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فَأَمَرَهُ بِذَلِكَ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيثٌ مُنْكَرٌ
(4/15)
1722-
سألتُ أبي ، عن حديثٍ ، رواه الزهري ، عن أبي امامة ابن سهل بن حنيف عن رجل من أصحاب النبي ( قال قدم رجل من الانصار يريد ان يفتتح سورة البقرة فلم يستطع.
|
فقال أبي نفرد الزهري برواية هذا الحديث
(4/16)
1723-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ هِشَامٍ الذِّمَارِيُّ ، عَنْ سُفْيَانَ يَعْنِي ابْنَ سَعِيدٍ الثَّوْرِيَّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْمُنْكَدِرِ ، عَنْ جَابِرٍ أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَرَأَ يَحْسَبُ أَنَّ مَالَهُ أَخْلَدَهُ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا وَهْمٌ ، لَمْ يَرْوِهِ أَحَدٌ غَيْرُ الذِّمَارِيِّ ، لا يُحْتَمَلُ أَنْ يَكُونَ هَذَا مِنْ حَدِيثِ الثَّوْرِيِّ وَلا ابْنِ عُيَيْنَةَ ، إِنَّمَا رَوَى الثَّوْرِيُّ ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ كَثِيرٍ ، عَنْ عَاصِمِ بْنِ لَقِيطِ بْنِ صَبِرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
(4/17)
1724-
وَسَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ : كَانَ مُحَمَّدُ بْنُ الْمُصَفَّى يَرْوِي دَهْرًا مِنَ الدَّهْرِ ، عَنْ بَقِيَّةَ ، عَنْ شُعْبَةَ ، عَنْ مُجَالِدٍ ، عَنِ الشَّعْبِيِّ ، عَنْ شُرَيْحٍ ، عَنْ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم تَلا : إِنَّ الَّذِينَ فَارَقُوا دِينَهُمْ
|
قَالَ أَبِي : وَجَدْتُ عَوْرَةَ ، هَذَا الْحَدِيثِ عِنْدَ عَمْرِو بْنِ عُثْمَانَ ، قَالَ : حَدَّثَنَا بَقِيَّةُ ، قَالَ : حَدَّثَنَا الثِّقَةُ ، عَنْ مُجَالِدٍ ، فَعَلِمْنَا أَنَّهُ أَخْطَأَ فِيهِ
(4/18)
1725-
سألتُ أبي ، عن حديثٍ ، رواه الوليد بن مسلم عن حريز ، عن أبي حمزة الالهاني ، عن أبي امامة في قوله عز وجل لكنود قال الذي ينزل وحده ويضرب عبده ويمنع رفده.
|
قال أبي : كذا رواه الوليد.
|
ورواه بقية عن حريز عن حمزة بن هانيء ، عن أبي امامة
|
وحدثنا أبو اليمان عن حريز عن حمزة الالهاني.
|
قال أبي : بقية أعلم لانه من بلاد حمزة بن هانيء هذا هو حمصي وهو شيخ لحريز ولم يرو عنه غيره
(4/19)
1726-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مَرْوَانُ بْنُ مُعَاوِيَةَ ، عَنْ أَبِي سَعِيدِ بْنِ عَوْذٍ الْمَكِّيِّ ، عَنْ عُثْمَانَ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ أَوْسٍ الثَّقَفِيِّ ، عَنْ جَدِّهِ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : قِرَاءَةُ الرَّجُلِ الْقُرْآنَ فِي غَيْرِ الْمُصْحَفِ أَلْفُ دَرَجَةٍ ، وَقِرَاءَتُهُ فِي الْمُصْحَفِ تُضَاعَفُ عَلَى ذَلِكَ إِلَى أَلْفَيْ دَرَجَةٍ
|
فَسَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ : هَذَا حَدِيثٌ مُنْكَرٌ
(4/20)
1727-
سألتُ أبي عن حديث حدثنا به بحر بن نصر الخولاني المصري ، عن أيوب بن بن سويد ، عن سفيان الثوري ، عن عَبد الملك عن عطاء بن أبي رباح ، عن عَبد الله بن الزبير قال اللمم ما بين الحدين الرجم والجلد فسَمِعْتُ أَبِي يقول هو حديث منكر
(4/21)
1728-
وَسَمِعْتُ أَبَا زُرْعَةَ ، وَحَدَّثَنَا : عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مَسْلَمَةَ الْقَعْنَبِيِّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ مُسْلِمِ ابْنِ أَخِي الزُّهْرِيِّ ، عَنْ عَمِّهِ ابْنِ شِهَابٍ ، عَنْ حُمَيْدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، عَنْ أُمِّهِ أُمِّ كُلْثُومٍ بِنْتِ عُقْبَةَ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم : سُئِلَ عَنْ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ تَعْدِلُ ثُلُثَ الْقُرْآنِ
|
فَسَمِعْتُ أَبَا زُرْعَةَ يَقُولُ : يَرْوِي مَالِكٌ هَذَا الْحَدِيثَ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ حُمَيْدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، أَنَّهُ بَلَغَهُ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم
|
وَرَوَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ حُمَيْدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ مَوْقُوفٌ
(4/22)
1729-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ عَبْدُ اللهِ بْنُ أَبِي بَكْرٍ الْمُقَدَّمِيِّ ، عَنْ جَعْفَرِ بْنِ سُلَيْمَانَ الضُّبَعِيِّ ، عَنْ مَالِكِ بْنِ دِينَارٍ ، عَنْ أَنَسٍ ، أَنّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : شَفَاعَتِي لأَهْلِ الْكَبَائِرِ مِنْ أُمَّتِي ثُمَّ قَرَأَ : إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُمْ مُدْخَلا كَرِيمًا
|
سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ : هذا حديث منكر
(4/23)
1730-
وَسَمِعْتُ أَبِي ، وَسُئِلَ عَنِ الْحَدِيثِ الَّذِي رَوَاهُ ابْنُ الْمُبَارَكِ ، عَنْ يُونُسَ بْنِ يَزِيدَ ، عَنْ أَبِي عَلِيِّ بْنِ يَزِيدَ
|
فَقَالَ أَبِي : يُقَالُ : إِنَّهُ أَخُو يُونُسَ بْنِ يَزِيدَ عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ أَنَسٍ أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَرَأَ : إِنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيثٌ مُنْكَرٌ ، وَلا أَعْلَمُ أَحَدًا رَوَى عَنْ يُونُسَ بْنِ يَزِيدَ غَيْرَ ابْنِ الْمُبَارَكِ ، وَأَبُو عَلِيِّ بْنِ يَزِيدَ مَجْهُولٌ
|
قَالَ أَبِي : يَرْوِيهِ عَقِيلٌ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم مرسل
|
قَالَ أَبِي : وَأَهَابُ هَذَا الْحَدِيثِ عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم جِدًّا
|
قيل لأبي : إن أَبَا عُبَيْد يَقُولُ : هو حديث صحيح ؟
|
فأجاب بما وصفنا
(4/24)
1731-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ كَثِيرُ بْنُ عُبَيْدٍ ، عَنْ بَقِيَّةَ ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ عَيَّاشٍ ، عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ عَائِشَةَ : أَنّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَرَأَ : إِنْ يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ إِلا أُنْثَى
|
قَالَ أَبِي : هَذَا كَذِبٌ لا أَصْلَ لَهُ ، وَإِنْ كَانَ عَنْ عُرْوَةَ فَهُوَ صَالِحٌ
|
قَالَ أَبِي : وعَنْ عُرْوَةَ ، عَنْ عَائِشَةَ : أَنَّهَا قَرَأَتْ : إِنْ يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ إِلا أَوْثَانًا صَحِيحٌ وَهُوَ غَيْرُ ذَاكَ
(4/25)
1732-
سَمِعْتُ أَبِي وحدثنا ، عن أيوب بن محمد الوزان الرقي ، عن مُحمد بن ربيعة عن عريف بن درهم قال سمعت أنس بن مالك في قوله تعالى وكل أنسان ألزمناه طائره في عنقه قال كتابه في عنقه.
|
قال أبي : ، إنما هو : يزيد بن درهم البصري وعريف كوفى ولم يسمع من أنس شيئًا
(4/26)
1733-
وَسَمِعْتُ أَبِي ذَكَرَ الْحَدِيثَ الَّذِي : رَوَاهُ سُلَيْمَانُ بْنُ عُبَيْدِ اللهِ الْخَطَّابُ ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَبِي أُنَيْسَةَ ، عَنِ الأَعْمَشِ ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم : وَنُفَضِّلُ بَعْضَهَا عَلَى بَعْضٍ فِي الأُكُلِ قَالَ : الدَّقَلُ ، وَالْفَارِسِيُّ ، وَالْحُلْوُ ، وَالْحَامِضُ
|
قَالَ أَبِي : حدث سُلَيْمَان بهذا الحديث ، وأنا بالكوفة ، فلم يقض لي السماع منه ، ثم رجع عنه ، فَقَالَ : حَدَّثَنَا به سيف بْن مُحَمَّد بْن أخت سُفْيَان أخو عمار ، هو سيف ضعيف الحديث
(4/27)
1734-
سألتُ أبي ، عن حديثٍ ، رواه الحسين بن واقد ، عن عَمْرو ابن دينار ، عن عكرمةَ ، عن ابن عباس قال خرج ناس من مكة يريدون المدينة فادركهم المشركون ففتنوهم فاعطوهم الفتنة فنزلت فيهم ومن الناس من يقول آمنا بالله فإذا أوذي في الله وذكر الحديث.
|
ورواه ابن عيينة ، عن عَمْرو ، عن عكرمةَ قال خرج ناس ليس فيه ابن عباس قال ابن عيينة أحفظ واعلم بعمرو منه
(4/28)
1735-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ عَبْدِ الصَّمَدِ ، عَنْ مَنْصُورِ بْنِ الْمُعْتَمِرِ ، عَنْ رَبْعِي بْنِ حِرَاشٍ ، عَنْ عَمْرِو بْنِ مَيْمُونٍ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي لَيْلَى ، عَنِ امْرَأَةٍ مِنَ الأَنْصَارِ ، عَنْ أَبِي أَيُّوبَ الأَنْصَارِيِّ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : مَنْ يَقْرَأُ فِي لَيْلَةٍ ثُلُثَ الْقُرْآنِ ، فَأَشْفَقْنَا مِنْهَا ، وَسَكَتْنَا ، قَالَ : مَنْ قَرَأَ : قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ فَإِنَّهَا تَعْدِلُ بِثُلُثِ الْقُرْآنِ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا خَطَأٌ ، الْحَدِيثُ عَنْ مَنْصُورٍ ، عَنْ هِلالِ بْنِ يَسَافٍ ، عَنْ عَمْرِو ابْنِ مَيْمُونٍ
(4/29)
1736-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ أَبُو عَقِيلٍ مُحَمَّدُ بْنُ حَاجِبٍ الْمَرْوَزِيُّ ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ ، عَنْ يُونُسَ بْنِ سُلَيْمٍ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ عُرْوَةَ بْنِ الزُّبَيْرِ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَبْدٍ الْقَارِي ، قَالَ : سَمِعْتُ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ ، يَقُولُ : كَانَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم ، إِذَا نَزَلَ عَلَيْهِ الْوَحْيُ سُمِعَ مِنْهُ دَوِيٌّ كَدَوِي النَّحْلِ ، فَأُنْزِلَ عَلَيْهِ يَوْمًا ، فَمَكَثْنَا سَاعَةً ، فَاسْتَقْبَلَ الْقِبْلَةَ وَرَفَعَ يَدَيْهِ ، فَقَالَ : اللَّهُمَّ زِدْنَا وَلا تَنْقُصْنَا ، وَأَكْرِمْنَا وَلا تُهِنَّا ، وَأَعْطِنَا وَلا تَحْرِمْنَا ، وَآثِرْنَا وَلا تُؤْثِرْ عَلَيْنَا ، وَأَرْضِنَا وَارْضَ عَنَّا ، ثُّمَ قَالَ : لَقَدْ أُنْزِلَ عَلَيَّ عَشْرُ آيَاتٍ مَنْ أَقَامَهُنَّ دَخَلَ الْجَنَّةَ ، ثُمَّ قَرَأَ : قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ حَتَّى خَتَمَ عَشْرَ آيَاتٍ
|
قَالَ أَبِي : رَوَى عَبْدُ الرَّزَّاقِ هَذَا الْحَدِيثَ مَرَّةً أُخْرَى ، فَقَالَ : عَنْ يُونُسَ بْنِ سُلَيْمٍ ، عَنْ يُونُسَ بْنِ يَزِيدَ ، وَيُونُسُ بْنُ سُلَيْمٍ لا أَعْرِفُهُ ، وَلا يُعْرَفُ هَذَا الْحَدِيثُ مِنْ حَدِيثِ الزُّهْرِيِّ
(4/30)
1737-
سألتُ أبي ، عن حديثٍ ، رواه عبد الله بن عمران الاصبهاني ، عن ابن فضيل عن الأعمش ، عن أبي فزارة عن يزيد بن الاصم ، عن ابن عباس في قوله فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره فادخل يده من تحت التراب ثم رفعها ثم قال كل واحد مما لزق بها من التراب مثقال ذرة.
|
قال أبي : ، إنما ، هُوَ ابْنُ فضيل عن ليث ، عن أبي فزارة عن يزيد بن الاصم ، عن ابن عباس
(4/31)
1738-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ أَبِي يَزِيدَ الْهَمْدَانِيُّ ، عَنْ عَمْرِو بْنِ قَيْسٍ ، عَنْ عَطِيَّةَ الْعَوْفِيِّ ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ : مَنْ شَغَلَهُ قِرَاءَةُ الْقُرْآنِ عَنْ دُعَائِي وَمَسْأَلَتِي أَعْطَيْتُهُ أَفْضَلَ ثَوَابِ السَّائِلِينَ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيثٌ مُنْكَرٌ ، وَمُحَمَّدُ بْنُ الْحَسَنِ لَيْسَ بِالْقَوِيِّ
(4/32)
1739-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ أَشْعَتُ بْنُ هِلالٍ الْجُرْجَانِيُّ ، مِنْ حِفْظِهِ ، عَنْ أَبِي مُعَاوِيَةَ ، عَنِ الأَعْمَشِ ، عَنْ حَبِيبٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ : جَاءَ رَجُلٌ إِلَى عُمَرَ يُرِيدُ أَنْ يَسْأَلَهُ ، فَجَعَلَ عُمَرُ يَنْظُرُ إِلَى رَأْسِهِ مَرَّةً وَإِلَى رِجْلَيْهِ أُخْرَى ، فَمَا يَرَى عَلَيْهِ مِنَ الْبُؤْسِ ، فَقَالَ لَهُ عُمَرُ : هَلْ لَكَ مِنْ إِبِلٍ قَالَ : نَعَمْ قَالَ : كَمْ ، قَالَ : أَرْبَعُونَ قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : صَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَرَسُولُهُ : لَوْ أَنَّ لابْنِ آدَمَ وَادِيَيْنِ مِنْ ذَهَبٍ وَفِضَّةٍ لابْتَغَى إِلَيْهِمَا ثَالِثًا ، وَلا يُشْبِعُ بَطْنَ ابْنِ آدَمَ إِلا التُّرَابُ ، وَيَتُوبُ اللَّهُ عَلَى مَنْ تَابَ فَقَالَ عُمَرُ : عَمَّنْ هَذَا فَقُلْتُ : عَنْ أُبَيٍّ ، فَقَالَ : مُرْ بِنَا نَأْتِي أُبَيًّا ، فَأَتَيْنَاهُ ، فَأَخْبَرَهُ أُبَيٌّ بِذَلِكَ ، فَقَالَ : هَكَذَا أَقْرَأَنِيهَا رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، فَقَالَ عُمَرُ : اكْتُبْهَا قَالَ : نَعَمْ قَالَ : فَكَتَبَهَا
|
قَالَ أَبِي : هَذَا خَطَأٌ ، إِنَّمَا هُوَ أَبُو مُعَاوِيَةَ ، عَنِ الشَّيْبَانِيِّ ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ الأَصَمِّ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
قَالَ أَبُو مُحَمَّد : وَحَدَّثَنَا الشيخ من حفظه جهدنا به حتى حدثناه ، وكان هو ذا يمتنع
(4/33)
1740-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ ، عَنْ شَيْبَانَ أَبِي مُعَاوِيَةَ ، عَنْ عَاصِمِ بْنِ بَهْدَلَةَ ، عَنْ مُصْعَبِ بْنِ سَعْدٍ ، قَالَ : سَأَلْتُ أُبَيَّ بْنَ كَعْبٍ عَنْ قَوْلِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ : الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلاتِهِمْ سَاهُونَ أَهُوَ حَدِيثُ أَحَدِنَا نَفْسَهُ فِي الصَّلاةِ قَالَ : لا ، كُلُنَا يُحَدِّثُ نَفْسَهُ ، وَلَكِنَّ السَّهْوَ عَنْهَا تَرْكُ وَقْتِهَا
|
قَالَ أَبِي : هَذَا خَطَأٌ ، إِنَّمَا هُوَ مُصْعَبُ بْنُ سَعْدٍ ، قَالَ : سَمِعْتُ أَبا سَعْد بْن أَبِي وقاص
(4/34)
1741-
سألتُ أبي ، عن حديثٍ ، رواه الهيثم بن يمان ، عن أبي الاحوص عن إِبراهيم بن مهاجر ، عن أبي عياض ، عن أبي هُرَيرة في قوله ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها وابتغ بين ذلك سبيلا قال ذلك في الدعاء في الصلاة.
|
قال أبي : هذا خطأ ، إنما هو : إِبراهيم الهجري ، عن أبي عياض ، عن أبي هُرَيرة
(4/35)
1742-
سألتُ أبي ، عن حديثٍ ، رواه إسحاق بن سليمان ، عن أبي جعفر الرازي عن الضحاك في قوله مدهامتان قال سوداوان من الري.
|
قال أبي : أبو جعفر عن الضحاك لا يستوي
(4/36)
1743-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ ، عَنْ حَاتِمِ بْنِ إِسْمَاعِيلَ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَطَاءٍ ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ جَابِرِ بْنِ عَتِيكٍ ، قَالَ : سُئِلَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، أَيُّ الأَجَلَيْنِ قَضَى مُوسَى قَالَ : قَضَى أَوْفَاهُمَا
|
قَالَ أَبِي : رَأَيْتُ هَذَا الْحَدِيثَ قَدِيمًا فِي أَصْلِ هِشَامِ بْنِ عَمَّارٍ ، عَنْ حَاتِمٍ ، هَكَذَا مُرْسَلٌ ، ثم لقنوه بآخرة ، عَنْ جَابِر ، فتلقن ، وكان مغفلا
(4/37)
1744-
سألتُ أبي ، عن حديثٍ ، رواه ابن الاجلح ، عن مُحمد بن إسحاق ، عن الزُّهْريِّ عن علي بن حسين قال اسم جبريل عبد الله واسم ميكائيل عبيد الله كل اسم مرجعه الى ايل فهو الى الله.
|
قال أبي : هذا خطأ ليس هذا من حديث الزهري ، إنما ، هُوَ ابْنُ إسحاق ، عن مُحمد بن عمرو بن عطاء عن علي بن حسين
(4/38)
1745-
وَسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ زُهَيْرٌ ، عَنْ حُمَيْدٍ ، عَنْ أَنَسٍ ، عَنْ أُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ ، قَالَ : سَمِعْتُ رَجُلا يَقْرَأُ آيَةً غَيْرَ مَا أَقْرَأَنِي رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، فَانْطَلَقَا إِلَى رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللهِ أَقْرَأْتَنِي آيَةَ كَذَا وَكَذَا قَالَ : نَعَمْ ، وَقَالَ الآخَرُ : أَقْرَأْتَنِي آيَةَ كَذَا وَكَذَا قَالَ : نَعَمْ ، قَالَ : ثُمَّ قَالَ : جَاءَنِي جِبْرِيلُ وَمِيكَائِيلُ عَلَيْهِمَا السَّلامُ ، فَقَالَ جِبْرِيلُ : اقْرَإِ الْقُرْآنَ عَلَى حَرْفَيْنِ ، قَالَ مِيكَائِيلُ : اسْتَزِدْهُ ، حَتَّى بَلَغَ سَبْعَةَ أَحْرُفٍ ، ثُمَّ قَالَ : كُلُّهَا شَافٍ كَافٍ قَالَ حُمَيْدٌ : عَلَى هَذَا يَخُوضُونَ
|
قَالَ أَبِي : روى هذا الحديث حَمَّاد بْن سَلَمَة ، عَنْ حُمَيْد ، عَنْ أَنَسٍ ، عَنْ عُبَادَة ، عَنْ أُبَي
(4/39)
1746-
سُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ ، عن حديثٍ ، رواه حماد بن سلمة عن عطاء ابن السائب ، عن أبي الاحوص ، عن عَبد الله قال خير الكلام كلام الله واحسن الهدى هدى محمد محمد.
|
ورواه جرير عن عطاء بن السائب ، عن أبي البحتري ، عن عَبد الله .
|
قيل لأَبي زُرْعَةَ ايهما اصح قال : حديث جرير أصح
(4/40)
1747-
سَمِعْتُ أَبَا زُرْعَةَ وسئل ، عن حديثٍ ، رواه عمرو بن علي عن الحسين بن الحسن عن إِبراهيم بن الزبرقان ، عن أبي روق ، عن أبي سيف ، عن عَبد الله بن مسعود قال الصمد الذي لاجوف له.
|
ورواه يحيى بن آدم واسحاق بن منصور عن مندل ، عن أبي روق ، عن أبي عبد الرحمان ، عن عَبد الله قال أبو زُرْعَةَ أبو سيف لا أعرفه الا في هذا الحديث واخاف ان يكون غلط والحديث بابي عبد الرحمان أشبه ولا أعرف اسم أبي عبد الرحمان ولا أدري روى أبو روق عنهما جميعا ، عن أبي عبد الرحمان وأبي سيف أم لا
(4/41)
1748-
سَمِعْتُ أَبَا زُرْعَةَ وسئل ، عن حديثٍ ، رواه زيد بن الحباب واختلفوا عليه فقال منجاب عن زيد بن الحباب عن حسين بن واقد ، عن حصين بن عبد الرحمان ، عن أبي وائل ، عن ابن مسعود قال الصمد الذي انتهى سؤدده.
|
ورواه محمد بن عبد العزيز بن أبي رزمة عن زيد ابن الحباب عن حسين بن واقد عن عاصم بن أبي النجود ، عن أبي وائل ، عن ابن مسعود قال أبو زُرْعَةَ الحديث حديث محمد بن عبدالعزيز الذي يقول عن عاصم أصح
(4/42)
1749-
سُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ ، عن حديثٍ ، رواه الحسن بن الربيع قال حدثنا علي بن بكار ، عن أبي خلدة خالد بن دينار ، عن أبي العالية عن عمر قال تعلموا القرآن خمس آيات خمس آيات فانه كذلك نزل جبريل عليه السلام على النبي ( قال أبو زُرْعَةَ أبو نعيم رواه ، عن أبي خلدة ، عن أبي العالية لم يذكر فيه عمر وهو الصحيح
(4/43)
1750-
وَسُئِلَ أَبَا زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ مُوسَى بْنِ أَبِي نُعَيْمٍ ، عَنْ خَالِدٍ الْوَاسِطِيِّ ، عَنْ خَالِدٍ الْحَذَّاءِ ، عَنْ عِكْرِمَةَ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ : كَانَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يُصَلِّي ، فَجَاءَ أَبُو جَهْلٍ ، فَنَهَاهُ أَنْ يُصَلِّي ، فَأَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ : أَرَأَيْتَ الَّذِي يَنْهَى عَبْدًا إِذَا صَلَّى إِلَى قَوْلِهِ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ ، قَالَ : لَقَدْ عَلِمَ أَنَّي أَكْثَرُ أَهْلِ هَذَا الْوَادِي نَادِيًّا ، فَغَضِبَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم ، فَأَنْزَلَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى : فَلْيَدْعُ نَادِيَهُ سَنَدْعُ الزَّبَانِيَةَ ، قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : فَوَاللهِ لَوْ فَعَلَ لأَخَذَتْهُ الْمَلائِكَةُ مَكَانَهُ
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : هَذَا خَطَأٌ ، وَهِمَ فِيهِ مُحَمَّدُ بْنُ مُوسَى ، إِنَّمَا هُوَ عَنْ دَاوُدَ ، عَنْ عِكْرِمَةَ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ
(4/44)
1751-
سُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ ، عن حديثٍ ، رواه ابن وهب ، عن يونُس ابن يزيد ، عن ابن شهاب قال حدثني سعيد بن المسيب أَنه بلغه ان أحدث القرآن بالعرش آية الدين.
|
ورواه ابن المبارك عن مَعْمر ، عن الزُّهْريِّ قال بلغنا ، عن سعيد بن المسيب أَنه قال آخر آية عهدا بالعرش آية الدين قال أبو زُرْعَةَ حديث مَعْمر احب الي
(4/45)
1752-
قال أبو محمد سَمِعْتُ أَبَا زُرْعَةَ وسئل ، عن حديثٍ ، رواه محمد ابن سلمة ، عن مُحمد بن إسحاق عن الأعمش ، عن أبي الضحى عن مسروق ، عن عَبد الله في قوله ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون فذكر الحديث.
|
ورواه أبو معاوية وعلي بن مسهر وجرير عن الأعمش ، عن عَبد الله بن مرة عن مسروق ، عن عَبد الله وسَمِعْتُ أَبَا زُرْعَةَ يقول حديث ابن إسحاق وهم وهم فيه ابن إسحاق والصحيح الأعمش ، عن عَبد الله بن مرة عن مسروق ، عن عَبد الله
(4/46)
1753-
سُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ ، عن حديثٍ ، رواه ابن نمير عن يحيى بن يمان عن شريك ، عن أبي اليقظان عن زيد بن وهب ولدينا مزيد قال يتجلى لهم كل جمعة.
|
ورواه إِسماعيل بن أبي الحكم الثقفي عن يحيى بن دينار عن شريك ، عن أبي اليقظان عن زيد بن وهب ولدينا مزيد قال يتجلى لهم ربهم عز وجل .
|
قيل لأَبي زُرْعَةَ أيهما أصح قال : حديث أنس أصح
(4/47)
1754-
سُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ ، عن حديثٍ ، رواه وكيع والمؤمل ابن إِسماعيل واختلفا فقال مؤمل ، عن الثوْريِّ ، عن عَبد العزيز بن رفيع عن مجاهد عن عبيد بن عمير قال : قال آدم يارب ذنبي الذي اذنبت كتبته على قبل ان تخلقني أو ابتدعته من قبلي قال بل كتبته عليك قبل أن أخلقك قال فكما كتبته علي فاغفر لي فهو قوله فتلقى آدم من ربه كلمات وقال وكيع ، عن سفيان ، عن عَبد العزيز بن رفيع عن من سمع عبيد بن عمير قال : حديث وكيع أصح وأخطأ المؤمل
(4/48)
1755-
سُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ ، عن حديثٍ ، رواه شريك عن خصيف ، عن عكرمةَ وسعيد بن جبير في قوله فتلقى آدم من ربه كلمات قال هو قوله ربنا ظلمنا أنفسنا.
|
ورواه عبد الرحمان بن مهدي ، عن الثوْريِّ عن خصيف عن مجاهد وسعيد بن جبير و.
|
قيل لأَبي زُرْعَةَ أيهما أصح قال الثوري احفظ
(4/49)
1756-
وسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ الْهَيْثَمُ بْنُ خَارِجَةَ ، وَهِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ ، وَمُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ بْنِ عَيَّاشٍ ، فقالوا عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ عَيَّاشٍ ، عَنْ ضَمْضَمِ بْنِ زُرْعَةَ ، عَنْ شُرَيْحِ بْنِ عُبَيْدٍ ، عَنْ عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : إِنَّ أَوَّلَ عَظْمٍ يَتَكَلَّمُ مِنَ الإِنْسَانِ يَوْمَ يُخْتَمُ عَلَى الأَفْوَاهِ : فَخِذُهُ مِنَ الرِّجْلِ الشِّمَالِ
|
وَرَوَى هَذَا الْحَدِيثَ إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْعَلاءِ بْنِ الضَّحَّاكِ الزَّبِيدِيُّ ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ عَيَّاشٍ ، عَنْ ضَمْضَمِ بْنِ زُرْعَةَ ، عَنْ شُرَيْحِ بْنِ عُبَيْدٍ ، عَمَّنْ حَدَّثَهُ ، عَنْ عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : هذا أصح
(4/50)
1757-
وَسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ ابْنُ وَهْبٍ ، عَنْ هِشَامِ بْنِ سَعْدٍ ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ يَسَارٍ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، أَنّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : لَمَّا خَلَقَ اللَّهُ آدَمَ مَسَحَ عَلَى ظَهْرِهِ ، فَسَقَطَ مِنْ ظَهْرِهِ كُلُّ نَسَمَةٍ هُوَ خَالِقُهَا مِنْ ذُرِّيَّتِهِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ، وَجَعَلَ بَيْنَ عَيْنَيْ كُلِّ إِنْسَانٍ مِنْهُمْ وَبِيصًا مِنْ نُورٍ ، ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى آدَمَ ، فَقَالَ : أَيْ رَبِّ مَنْ هَؤُلاءِ قَالَ : هَؤُلاءِ ذُرِّيَتُكَ فَذَكَرَ الْحَدِيثَ
|
ورَوَاهُ أَبُو نُعَيْمٍ ، عَنْ هِشَامِ بْنِ سَعْدٍ ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
قلت لأبي زُرْعَةَ : أيهما أصح
|
قَالَ : حَدِيث أَبِي نعيم أصح ، وهم ابْن وَهْب فِي حديثه
(4/51)
1758-
سُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ ، عن حديثٍ ، رواه أبو معاوية الضرير ، عن ابن جُرَيج عن عطاء في قوله لهم فيها أزواج مطهرة قال من الغائط والبول والحيض والمخاط والولد.
|
ورواه ابن المبارك فقال ، عن ابن جُرَيج عن مجاهد .
|
قيل لأَبي زُرْعَةَ أيهما أصح قال : حديث مجاهد اصح
(4/52)
1759-
سُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ ، عن حديثٍ ، رواه أبو سلمة المنقري عن حماد ، عن ثابت ، عن أنس موقوف فلما تجلى ربه للجبل جعله دكا قال ساخ الجبل.
|
ورواه عبد الصمد بن عبد الوارث ومحمد بن كثير العبدي كلاهما عن حماد بن سلمة ، عن ثابت ، عن أنس ، عن النَّبيِّ ( أَنه قرأ فلما تجلى ربه للجبل وذكر الحديث قال أبو زُرْعَةَ كان أبو سلمة يقول قبلنا عن حماد ، عن ثابت ، عن أنس ، عن النَّبيِّ ( ان شاء الله فلما قرأت عليه لم يذكر فيه النبي ( والصحيح مرفوع
(4/53)
1760-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ الأَعْمَشُ ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ يَسَارٍ ، عَنْ شَيْخٍ مِنْ أَهْلِ مِصْرَ ، عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : سَأَلْتُهُ عَنْ قَوْلِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ : لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا
|
قُلْتُ لأَبِي : مَنْ هَذَا الشَّيْخُ الَّذِي مِنْ أَهْلِ مِصْرَ
|
قَالَ : لا يُعْرَفُ
(4/54)
1761-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ إِسْحَاقُ بْنُ سُلَيْمَانَ ، عَنْ مَالِكِ بْنِ أَنَسٍ ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، عَنْ أَبِي حُنَيْنٍ ، عَنْ مَوْلًى لِعَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ زَيْدٍ أَوْ لآلِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ زَيْدٍ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ : كُنْتُ أَمْشِي مَعَ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَسَمِعَ رَجُلا يَقْرَأُ : قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : وَجَبَتْ لَهُ الْجَنَّةُ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا خَطَأٌ ، إِنَّمَا هُوَ عَنْ عُبَيْدِ بْنِ حُنَيْنٍ مَوْلَى زَيْدٍ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ
(4/55)
1762-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ إِسْرَائِيلُ ، عَنِ السُّدِّيِّ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، فِي قَوْلِهِ تَعَالَى : يَوْمَ نَدْعُو كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ قَالَ : يُدْعَى الرَّجُلُ فَيُعْطَى كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ ، وَيُمَدُّ لَهُ فِي جِسْمِهِ سِتُّونَ ذِرَاعًا ، وَيُبَيَّضُ وَجْهُهُ ، وَيُجْعَلُ عَلَى رَأْسِهِ تَاجٌ مِنَ اللُّؤْلُؤِ يَتَلأْلأُ ، فَيَنْطَلِقُ إِلَى أَصْحَابِهِ ، يَرَوْنَهُ مِنْ بَعِيدٍ ، فَيَقُولُونَ : اللَّهُمَّ ائْتِنَا بِهَذَا أَوْ بَارِكْ لَنَا فِي هَذَا ، حَتَّى يَأْتِيهِمْ ، فَيَقُولُ : أَبْشِرُوا فَإِنَّ لِكُلِّ رَجُلٍ مِنْكُمْ مِثْلُ هَذَا ، وَأَمَّا الْكَافِرُ فَيَسْوَدُّ وَجْهُهُ ، وَيُمَدُّ لَهُ فِي جِسْمِهِ سِتُّونَ ذِرَاعًا عَلَى صُورَةِ آدَمَ وَذَكَرَ الْحَدِيثَ
|
قَالَ أَبِي : إسرائيل يرفع هذا الْحَدِيث ، والثوري لا يرفعه ، والثوري أحفظ
(4/56)
1763-
وَسَمِعْتُ أَبَا زُرْعَةَ ، وَحَدَّثَنَا : عَنِ الْحُمَيْدِيِّ ، عَنِ ابْنِ عُيَيْنَةَ ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ أُمَيَّةَ ، قَالَ : حَدَّثَنِي أَعْرَابِيٌّ مِنْ أَهْلِ الْبَادِيَةِ ، قَالَ : سَمِعْتُ أَبَا هُرَيْرَةَ ، يَقُولُ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : إِذَا قَرَأَ أَحَدُكُمْ : وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ فَأَتَى عَلَى آخِرِهَا أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ فَلْيَقُلْ : بَلَى ، وَأَنَا عَلَى ذَلِكَ مِنَ الشَّاهِدِينَ
|
أَخْبَرَنَا أَبُو مُحَمَّدٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا أَبُو زُرْعَةَ ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مُوسَى ، عَنِ ابْنِ عُلَيَّةَ ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ أُمَيَّةَ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الْقَاسِمِ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ مَوْقُوفٌ وَأَخْبَرَنَا أَبُو مُحَمَّدٍ قَالَ : حَدَّثَنَا أَبُو زُرْعَةَ ، عَنْ عُثْمَانَ بْنِ أَبِي شَيْبَةَ ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ هَارُونَ ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ عِيَاضٍ ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ أُمَيَّةَ ، عَنْ أَبِي الْيَسَعِ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
فَسَمِعْتُ أَبَا زُرْعَةَ يَقُولُ : الصَّحِيحُ : إِسْمَاعِيلُ بْنُ أُمَيَّةَ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الْقَاسِمِ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ مَوْقُوفٌ
(4/57)
1764-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثَيْنِ : رَوَاهُمَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ الْخَلالُ الْحُلْوَانِيُّ ، عَنْ زَكَرِيَّا بْنِ عَطِيَّةَ ، عَنْ سَعْدِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ الْمِسْوَرِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَوْفٍ ، عَنْ عَائِشَةَ بِنْتِ سَعْدِ بْنِ مَالِكٍ ، عَنْ سَعْدِ بْنِ مَالِكٍ ، قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ : مَنْ قَرَأَ : قُلْ يَأَيُّهَا الْكَافِرُونَ فَكَأَنَّمَا قَرَأَ رُبُعَ الْقُرْآنِ ، وَمَنْ قَرَأَ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ فَكَأَنَّمَا قَرَأَ ثُلُثَ الْقُرْآنِ وَالآخَرُ : عَنْ زَكَرِيَّا بْنِ عَطِيَّةَ ، عَنْ سَعْدِ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ عَمِّهِ سَعْدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، أَنَّهُ قَالَ : وَمَنْ قَرَأَ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ مَرَّةً فَكَأَنَّمَا قَرَأَ الْقُرْآنَ أَرْبَعَ مَرَّاتٍ ، وَكَانَ أَفْضَلُ أَهْلِ الأَرْضِ يَوْمَئِذٍ إِذَا اتَّقَى
|
فَقَالَ أَبِي : هَذَانَ حَدِيثَانِ مُنْكَرَانِ ، وَزَكَرِيَّا بْنُ عَطِيَّةَ مُنْكَرُ الْحَدِيثِ
(4/58)
1765-
سَمِعْتُ أَبَا زُرْعَةَ وحدثنا ، عن مُحمد بن أبي بكر المقدمي ، عن عَبد الوهاب الثقفي عن خالد الحذاء ، عن عكرمةَ في قوله تعالى ولكن لا تواعدوهن سرا قال يلقى المولى فيذكر رغبة وحرصا فسَمِعْتُ أَبَا زُرْعَةَ يقول هذا خطأ ، وإنما هو : عن خالد ، عن مُحمد بن سيرين وهو الصحيح
(4/59)
$
ذكر علل رويت في تفسير القرآن والزهد ومايتعلق بـ الايمان$
1766-
سَمِعْتُ أَبَا زُرْعَةَ وحدثنا ، عن أبي بكر بن أبي شَيْبة عن زيد عن أفلح بن سعيد ، عن مُحمد بن كعب يقول الذي بيده عقده النكاح الزوج قال أبو زُرْعَةَ الصواب كما قال ابن أبي شَيْبة
(4/60)
1767-
وَسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ عَبْدُ الْعَزِيزِ الأُوَيْسِيُّ ، وَقُتَيْبَةُ ، عَنِ ابْنِ أَبِي الْمَوَالِي ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ مُوهِبٍ ، عَنْ عَمْرَةَ ، عَنْ عَائِشَةَ ، أَنّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : سِتَّةٌ لَعَنْتُهُمْ لَعَنَهُمُ اللَّهُ وَكُلُّ نَبِيٍّ مُجَابٌ : الزَّائِدُ فِي كِتَابِ اللهِ ، وَالْمُكَذِّبُ بِقَدَرِ اللهِ ، وَالْمُسَلِّطُ بِالْجَبَرُوتِ لِيُذِلَّ مَنْ أَعَزَّ اللَّهُ وَيُعِزَّ مَنْ أَذَلَّ اللَّهُ ، وَالْمُسْتَحِلُّ لِحُرُمِ اللهِ ، وَالْمُسْتَحِلُّ مِنْ عِتْرَتِي مَا حَرَّمَ اللَّهُ ، وَالتَّارِكُ لِسُنَّتِي
|
فَقَالَ أَبُو زُرْعَةَ : حَدِيثُ ابْنُ أَبِي الْمَوَالِي خَطَأٌ ، وَالصَّحِيحُ : حَدِيثُ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ مُوهِبٍ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم مرسل
(4/61)
1768-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ سَعْدَوَيْهِ سَعِيدُ بْنُ سُلَيْمَانَ الْوَاسِطِيُّ ، عَنْ شَرِيكٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ مَوْلَى آلِ طَلْحَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ : لَمَّا نَزَلَتْ : ثُلَّةٌ مِنَ الأَوَّلِينَ وَقَلِيلٌ مِنَ الآخِرِينَ ، قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : إِنِّي لأَرْجُو أَنْ تَكُونُوا ثُلُثَ أَهْلِ الْجَنَّةِ ، بَلْ أَنْتُمْ نِصْفُ أَهْلِ الْجَنَّةِ ، وَتُقَاسِمُونَهُمُ النِّصْفَ الْبَاقِي
|
فَقَالَ أَبِي : كَذَا رَوَاهُ سَعِيدُ بْنُ سُلَيْمَانَ ، آل طلحة ، إنما هو شيخ لشريك
(4/62)
1769-
وَسَمِعْتُ أَبَا زُرْعَةَ ، وَذَكَرَ حَدِيثًا حَدَّثَنَا بِهِ عَنْ صَفْوَانَ بْنِ صَالِحٍ ، عَنِ الْوَلِيدِ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ عَبْدِ الْعَزِيزِ ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِي مَالِكٍ ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، فِي قَوْلِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ : إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى قَالَ : رَآهَا لَيْلَةَ أُسْرِيَ بِهِ يَلُوذُ بِهَا جَرَادٌ مِنْ ذَهَبٍ
|
أَخْبَرَنَا أَبُو مُحَمَّدٍ عَبْدُ الرَّحْمَنِ ، قَالَ : حَدَّثَنَا أَبُو زُرْعَةَ ، عَنْ دُحَيْمٍ ، عَنْ عَمْرِو بْنِ أَبِي سَلَمَةَ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ عَبْدِ الْعَزِيزِ ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِي مَالِكٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا بَعْضُ أَصْحَابِ أَنَسٍ ، عَنْ أَنَسٍ ، يَعْنِي عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : فَرَجَعْتُ فَأَتَيْتُ سِدْرَةَ الْمُنْتَهَى فَخَرَرْتُ سَاجِدًا
|
سئل أَبُو زُرْعَةَ : أيهما أصح
|
قَالَ : الصحيح حَدِيث عَمْرو بْن أَبِي سَلَمَة
(4/63)
1770-
سألتُ أبي ، عن حديثٍ ، رواه أبو عبد الرحمان المقري واختلف عليه رواه يحيى بن عبدك القزويني عن المقري ، عن سعيد بن أبي أيوب عن بشير بن أبي عمرو عن الوليد بن قيس ، عن أبي سعيد الخدري في هذه الآية فخلف من بعدهم خلف قال الخلف من بعد ستين سنة.
|
ورواه عبيد الله البغدادي عن المقري ، عن سعيد عن بشير بن أبي عمرو ، عن أبي على الهمداني ، عن سعيد فسَمِعْتُ أَبِي يقول مارواه يحيى بن عبدوك أشبه بشير بن أبي عمرو عن الوليد بن قيس ، عن أبي سعيد الخدري
(4/64)
1771-
سئل أبي عن حديث أبي المنذر محمد بن عبد الرحمان الطفاوي عن هشام بن عروة ، عن أَبيه ، عن ابن عمر في قوله خذ العفو قال أمر الله نبيه ان يأخذ العفو من أخلاق الناس.
|
ورواه أبو معاوية عن هشام بن عروة عن وهب بن كيسان قال سمعت عبد الله بن الزبير يقول.
|
قال أبي : هذا أشبه
(4/65)
1772-
سَمِعْتُ أَبِي وحدثنا عن أحمد بن يونس عن اسرائيل عن مغيرة عن عثمان بن تميم قال عربا أترابا قال حسن تبعلهن لازواجهن سَمِعْتُ أَبِي يقول كذا قال ابن يونس عثمان بن تميم وهو خطأ هو عثمان عن تميم بن حذلم
(4/66)
1773-
وقال أَبُو مُحَمَّدٍ وَكَتَبَ أَبُو أُمَيَّةَ الطَّرْسُوسِيُّ إِلَى أَبِي ، وَأَبِي زُرْعَةَ ، وَإِلَيَّ بِحَدِيثٍ عَنْ قُبَيْصَةَ ، عَنْ سُفْيَانَ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، عَنْ أُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، فِي قَوْلِهِ تَعَالَى : فَأَبَوْا أَنْ يُضَيِّفُوهُمَا قَالَ : كَانُوا أَهْلَ قَرْيَةٍ لِئَامًا
|
قَالَ أَبِي : ليس فيه : عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
(4/67)
1774-
وسَمِعْتُ أَبِي وذكر حديثا رواه أبو حيوة شريح بن يزيد ، عن سعيد بن عبد العزيز ، عن الزُّهْريِّ ، عن سعيد بن المسيب في قوله فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم قال نزلت في الزبير وحاطب بن أبي بلتعة اختصما الى النبي ( في ماء فسَمِعْتُ أَبِي يقول إنما يروون ، عن الزُّهْريِّ ، عن عروة قال أبو محمد حدثنا يونس بن عبد الأعلى ، عن ابن وهب عن الليث ويونس ، عن ابن شهاب ، عن عروة ، عن عَبد الله بن الزبير عن الزبير
(4/68)
1775-
وَسَأَلْتُ أَبِي ، عَنْ حَدِيثٍ حَدَّثَنَا بِهِ مُوسَى بْنُ سَهْلٍ الرَّمْلِيُّ ، عَنْ عَمْرِو بْنِ هَاشِمٍ الْبَيْرُوتِيِّ ، عَنِ الأَوْزَاعِيِّ ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ أَبِي الْمُهَاجِرِ الْمَخْزُومِيِّ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَبَّاسٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : عُرِضَ عَلَى رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم مَا هُوَ مَفْتُوحٌ عَلَى أُمَّتِهِ مِنْ بَعْدِهِ كُفْرًا كُفْرًا ، فَسُرَّ بِذَلِكَ ، فَأَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ : وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى ، فَأَعْطَاهُ اللَّهُ فِي الْجَنَّةِ أَلْفَ قَصْرٍ ، فِي كُلِّ قَصْرٍ مَا يَنْبَغِي لَهُ مِنَ الأَزْوَاجِ وَالْخَدَمِ
|
فسَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ : هذا غلط ، إنما هو عَنْ عَلِيّ بْن عَبْد اللَّه ، قَالَ : عرض رَسُول اللَّه صلى الله عليه وسلم : بلا أَبِيهِ ، وهذا مما أنكر عَلَى عَمْرو بْن هاشم
|
قَالَ أَبُو مُحَمَّد : وَحَدَّثَنَا بهذا الْحَدِيث أَبُو زُرْعَةَ ، قَالَ : حَدَّثَنَا عَمْرو بْن هاشم البيروتي ، بمكة ، عَنِ الأَوْزَاعِيّ ، عَنْ إِسْمَاعِيل بْن عُبَيْد اللَّه بْن المهاجر المخزومي ، عَنْ عَلِيّ بْن عَبْد اللَّه بْن عباس ، قَالَ : عرض عَلَى رَسُول اللَّه صلى الله عليه وسلم ، ليس فيه عَنْ أَبِيهِ ، فأحسب أنه سمع أَبُو زُرْعَةَ من عَمْرو بْن هاشم بمكة عَلَى الصحة ، ثم لعله لقن بعد ذلك : عَنْ أَبِيهِ ، فتلقن ، فسمع مُوسَى بْن سَهْل منه عَلَى تلقين الخطأ ، مع أن يَحْيَى بْن يمان قد روى عَنْ سُفْيَان ، عَنِ الأَوْزَاعِيّ ، عَنْ عَلِيّ بْن عَبْد اللَّه بْن عباس ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، وأسقط إِسْمَاعِيل بْن عُبَيْد اللَّه من الإسناد
(4/69)
فسمعت أَبَا زُرْعَةَ وكان حَدَّثَنَا به عَنِ ابْن نُمَيْر ، عَنْ يَحْيَى بْن يمان هكذا
|
فَقَالَ أَبُو زُرْعَةَ : حَدِيث ابْن يمان خطأ ، أسقط إِسْمَاعِيل بْن عُبَيْد اللَّه ، وقال : ابْن عباس
|
وروى رواد بْن الجراح ، عَنِ الأَوْزَاعِيّ ، عَنْ إِسْمَاعِيل بْن عُبَيْد اللَّه ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْن عَبْد اللَّه بْن عباس
|
فسمعت أَبَا زُرْعَةَ يَقُولُ ، فِي حَدِيث رواد أيضا : وهم فيما قَالَ : عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْن عَبْد اللَّه بْن عباس ، وإنما هو عَنْ عَلِيّ بْن عَبْد اللَّه بْن عباس
|
والصحيح عند أَبِي زُرْعَةَ ما حَدَّثَنَا به عَنْ قبيصة بْن عُقْبَة ، عَنْ سُفْيَان ، عَنِ الأَوْزَاعِيّ ، عَنْ إِسْمَاعِيل بْن عُبَيْد اللَّه ، عَنْ عَلِيّ بْن عَبْد اللَّه بْن عباس ، مرسل ، وما وقع عنده عَنْ عَمْرو بْن هاشم مرسل
(4/70)
1776-
سُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ عن حديث اختلف في الرواية ، عن ابن زريع عن سهل بن عثمان والعباس بن الوليد النرسي فروى سهل بن عثمان عن يزيد بن زريع ، عن سعيد بن أبي عَرُوبة ، عن قتادة ، عن عكرمةَ في قوله حجارة من سجيل فقال عكرمة قال السجيل الطين.
|
ورواه العباس بن الوليد عن يزيد ، عن سعيد بن قتادة قوله لايذكر عكرمة فسَمِعْتُ أَبَا زُرْعَةَ يقول وهم فيه سهل ، وإنما هو : ، عن قتادة قوله
(4/71)
1777-
سَمِعْتُ أَبَا زُرْعَةَ وذكر حديثا اختلف فيه شعبة وقيس بن الربيع فروى شعبة عن عاصم ، عن أبي وائل ، عن ابن مسعود في قوله وهديناه النجدين قال نجد الخير ونجد الشر وروى قيس بن الربيع عن عاصم عن زر ، عن ابن مسعود فسَمِعْتُ أَبَا زُرْعَةَ يقول عاصم عن زر ، عن ابن مسعود أصح حكم قيس على شعبة اذ كان الصواب في روايته
(4/72)
1778-
وسَمِعْتُ أَبَا زُرْعَةَ وذكر ما اختلف يحيى بن سعيد ووكيع ، عن سفيان ، عن الربيع بن المنذر الثوري ، عن أبي بردة ، عن الربيع بن خيثم وهديناه النجدين قال أما أَنهما ليس بالثديين وروى يحيى بن سعيد القطان عن الثورى ، عن عَبد الله بن الربيع ، عن أبي بردة ، عن الربيع بن خيثم فسَمِعْتُ أَبَا زُرْعَةَ يقول ، عن عَبد الله بن الربيع ، عن أبي بردة ، عن الربيع بن خيثم اشبه
(4/73)
1779-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مُعَاوِيَةُ بْنُ حَفْصٍ ، عَنْ أَبِي زِيَادٍ الْخِلَقَانِيِّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ قَيْسٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْمُنْكَدِرِ ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ ، قَالَ : سُئِلَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، عَنْ قَوْلِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ : فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ قَالَ : هَؤُلاءِ مِنْ أَهْلِ الْيَمَنِ ، ثُمَّ مِنْ كِنْدَةَ ، ثُمَّ مِنَ السُّكُونِ ، ثُّمَ مِنْ تَجِيبٍ
|
فسَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ : هذا حَدِيث باطل
(4/74)
1780-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ حَدَّثَنَا بِهِ عُمَرُ بْنُ نَصْرٍ النَّهْرَاوَنِيُّ ، مِنْ حِفْظِهِ ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ هَارُونَ ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ ، عَنْ قَيْسِ بْنِ أَبِي حَازِمٍ ، عَنْ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ ، فِي قَوْلِهِ عَزَّ وَجَلّ : لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ قَالَ : الْحُسْنَى : الْجَنَّةُ ، وَ الزِّيَادَةُ : النَّظَرُ إِلَى وَجْهِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ
|
فسَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ : هذا حَدِيث ليس له أصل ، منكر
(4/75)
1781-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ رَوَّادُ بْنُ الْجَرَّاحِ ، عَنْ وْرَقَاءَ ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ ، عَنْ أَبِي زُهَيْرٍ الثَّقَفِيِّ ، عَنْ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّهُ سَأَلَ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم ، عَنْ قَوْلِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ : مَنْ يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم : رَحِمَكَ اللَّهُ يَا أَبَا بَكْرٍ ، أَمَا تُصِيبُكَ الْمُصِيبَةُ ، أَمَا تَحْزَنْ ، أَمَا تَمْرَضَ
|
فسَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ : هَذَا خَطَأٌ ، إنما هو إِسْمَاعِيل ، عَنْ أَبِي بَكْر بْن أَبِي زهير ، عَنْ أَبِي بَكْر الصديق ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
(4/76)
1782-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ ، عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ الأْنَصَارِيِّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ التَّيْمِيِّ ، عَنْ سَعْدٍ مَوْلَى عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ ، قَالَ : تَشَاجَرَ رَجُلانِ فِي آيَةٍ ، فَارْتَفَعَا إِلَى رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : لا تُمَارُوا ، فَإِنَّ مِرَاءً فِيهِ كُفْرٌ
|
فَسَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ : هَذَا وَهْمٌ ، إِنَّمَا رَوَاهُ يَزِيدُ بْنُ الْهَادِ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ التَّيْمِيِّ ، عَنْ بُسْرِ بْنِ سَعِيدٍ ، عَنْ أَبِي قَيْسٍ مَوْلَى عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
(4/77)
1883-
وسَمِعْتُ أَبِي وذكر حديثا حدثناه ، عن أبي عمير بن النحاس عن الفريابي عن ورقاء ، عن أبي ارطاة في قوله عز وجل الحواريين قال كانوا قصارين فسَمِعْتُ أَبِي يقول غيره عن ورقاء ، عن ابن أبي نجيح ، عن أبي ارطاة وهو أشبه
(4/78)
1784-
سألتُ أبي ، عن حديثٍ ، رواه أبو النضر هاشم بن القاسم ، عن أبي سعيد المؤدب ، عن سفيان الثوري عن جعفر بن ميمون ، عن أبي العالية أَنه قال : لا تذهب الدنيا حتى يخلق القرآن في صدور أقوام يبلى كما تبلى الثياب يتهافت ان قصروا عما امروا به قالوا سيغفر لنا وإِنَّ انتهكوا ما حرم الله عليهم قالوا انا لم نشرك بالله شيئًا أقربهم الى الضعف الذي لايخالطه مخافة يلبسون جلود الضان على قلوب الذئاب أفضلهم في أنفسهم المدهن.
|
فقال أبي أن هذا خطأ رواه جماعة هشام الدستوائي وغيره عن جعفر بن ميمون
(4/79)
1785-
سئل علي بن الحسين ابن الجنيد ، عن حديثٍ ، رواه محمد بن أبي عمر العدني ، عن ابن عيينة عن إِسماعيل بن أبي خالد ، عن أبي صالح في قوله عز وجل وفرعون ذي الأوتاد قال كان له منارات يذبح عليها الناس فقال ابن جنيد أخطأ فيه ابن أبي عمر ، إنما هو : الصواب ما رواه يزيد بن هرون عن إِسماعيل بن أبي خالد عن محمود مولى عمارة ، عن سعيد بن جبير ولم يسم الرجل
(4/80)
1786-
وَسُئِلَ ابْنُ الْجُنَيْدِ عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ عُثْمَانُ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ ، عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ هِشَامٍ ، عَنْ هِشَامِ بْنِ سَعْدٍ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي هِلالٍ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، أَنَّهُ قَالَ ذَاتَ يَوْمٍ : إِنَّ مَدْيَنَ وَأَصْحَابَ الأَيْكَةِ أُمَّتَانِ بُعِثَ إِلَيْهِمَا شُعَيْبٌ
|
فَقَالَ : هَذَا بَاطِلٌ ، الصَّوَابُ مَا حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ صَالِحٍ ، عَنِ ابْنِ وَهْبٍ ، عَنْ عَمْرِو بْنِ الْحَارِثِ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي هِلالٍ ، عَنْ عَمْرِو بْنِ عَبْدِ اللهِ ، عَنْ قَتَادَةَ ، قَالَ : أَصْحَابُ الأَيْكَةِ وَالأَيْكَةُ : الشَّجَرُ الْمُلْتَفُّ
(4/81)
1787-
سَمِعْتُ أَبِي وذكر حديثا حدثني به ، عن أبي غسان ريح عن يحيى بن الضريس بن عاصم قال سمعت عكرمة يقول الزنيم هو ولد الزنية يقول ، إنما هو : يحيى بن الضريس عن عصام بن قدامة
(4/82)
1788-
وَسَمِعْتُ أَبَا زُرْعَةَ ، وَسُئِلَ عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ شُعَيْبٌ ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ ، عَنْ قَيْسِ بْنِ أَبِي حَازِمٍ ، عَنْ أَبِي بَكْرٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّكُمْ تَقْرَءُونَ هَذِهِ الآيَةَ وَتَضَعُونَهَا عَلَى غَيْرِ مَا وَضَعَهَا اللَّهُ : يَأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ لا يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ وَإِنَّ النَّاسَ إِذَا رَأَوُا الْمُنْكَرَ فَلَمْ يُغَيِّرُوهُ ، أَوْشَكُوا أَنْ يَعِمَّهُمُ اللَّهُ بِعِقَابٍ
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : وَقَدْ وَقَّفَهُ ابْنُ عُيَيْنَةَ ، وَوَكِيعٌ ، وَيَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ الْقَطَّانُ ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ ، وَيُونُسَ بْنِ أَبِي إِسْحَاقَ
|
وَرَوَاهُ يُونُسُ ، عَنْ طَارِقِ بْنِ بَيَانِ بْنِ بِشْرٍ ، عَنْ قَيْسٍ ، عَنْ أَبِي بَكْرٍ موقوف
|
وَرَوَاهُ الْحَكَمُ ، عَنْ قَيْسٍ ، عَنْ أَبِي بَكْرٍ موقوف
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : واحسب إِسْمَاعِيل بْن أَبِي خالد كَانَ يرفعه مرة ويوقفه مرة
(4/83)
1789-
سألتُ أبي ، عن حديثٍ ، رواه عبد الله بن يحيى المعافري عن حيوة عن يزيد بن أبي حبيب ، عن سعيد بن مرجانة قال تلا ابن عمر هذه الآية وإِنَّ تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه الحديث.
|
قال أبي : كذا قال وبين يزيد وسعيد الزهري
(4/84)
1790-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ جَابِرٍ ، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ
|
وَرَوَاهُ أَيْضًا شَرِيكٌ عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عِيسَى ، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : تَعَلَّمُوا الْبَقْرَةَ فَإِنَّ أَخْذَهَا بَرْكَةٌ وَتَرْكَهَا حَسْرَةٌ الْحَدِيثُ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا خَطَأٌ ، إِنَّمَا هُوَ يَحْيَى بْنُ أَبِي كَثِيرٍ ، عَنْ زَيْدِ بْنِ سَلامٍ ، عَنْ أَبِي سَلامٍ ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
(4/85)
1791-
وَسُئِلَ أَبُو زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ الثَّوْرِيُّ ، عَنِ الأَعْمَشِ ، عَنْ عُمَارَةَ ، عَنْ وَهْبِ بْنِ رَبِيعَةَ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مَسْعُودٍ ، قَالَ : إِنِّي لَمُسْتَتِرٌ بِأَسْتَارِ الْكَعْبَةِ ، إِذْ جَاءَ ثَلاثَةُ نَفَرٍ ثَقَفِيٌّ وَخَتَنَاهُ قُرَشِيَّانِ ، كَثِيرٌ شَحْمُ بِطُونِهِمْ ، قَلِيلٌ فِقْهُ قُلُوبِهِمْ ، فَقَالَ أَحَدُهُمَا : أَتَرَى اللَّهَ يَسْمَعُ مَا قُلْنَاهُ ، فَقَالَ الآخَرُ : إِذَا رَفَعْنَا سَمِعَ وَإِذَا خَفَضْنَا لَمْ يَسْمَعْ ، فَقَالَ الآخَرُ : إِنْ كَانَ يَسْمَعُ إِذَا رَفَعْنَا ، فَإِنَّهُ يَسْمَعُ إِذَا خَفَضْنَا ، فَأَتَيْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم فَذَكَرْتُ ذَلِكَ لَهُ فَأَنْزَلَ اللَّهُ : وَمَا كُنْتُمْ تَسْتَتِرُونَ أَنْ يَشْهَدَ عَلَيْكُمْ سَمْعُكُمْ وَلا أَبْصَارُكُمْ الآيَةُ
|
وَرَوَاهُ أَبُو مُعَاوِيَةَ ، وَعَلِيُّ بْنُ مُسْهِرٍ ، وَابْنُ أَبِي زَائِدَةَ ، عَنِ الأَعْمَشِ ، عَنْ عُمَارَةَ بْنِ عُمَيْرٍ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ يَزِيدَ ، قَالَ : قَالَ عَبْدُ اللهِ وَذَكَرَ الْحَدِيثَ
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : كَانَ الأَعْمَشُ قَدِيمًا ، قَالَ : عَنْ وَهْبِ بْنِ رَبِيعَةَ ، وَالثَّوْرِيُّ أَحْفَظُهُمْ كُلِّهِمْ
(4/86)
$
علل أخبار رويت في الزهد$
1792-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مُسْلِمُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ شُعْبَةَ ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ خُمَيْرٍ ، عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ مَرْثَدٍ ، عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : لَوْ تَعْلَمُونَ مَا أَعْلَمُ لَضَحِكْتُمْ قَلِيلا وَلَبَكَيْتُمْ كَثِيرًا
|
قَالَ أَبِي : كَذَا حَدَّثَنَا مُسْلِمٌ ، وَحَدَّثَنَا أَبُو عُمَرَ الْحَوْضِيُّ ، عَنْ شُعْبَةَ ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ خُمَيْرٍ ، عَنْ سُلَيْمَانَ ، عَنِ ابْنِ بِنْتِ أَبِي الدَّرْدَاءِ ، عَنْ أَبِي الدَّرَدْاءِ ، قَالَ : لَوْ تَعْلَمُونَ مَوْقُوفٌ
| ...
قَالَ أَبِي : وهذا أشبه ، وموقوف أصح ، وأصحاب شُعْبَة لا يرفعون هذا الْحَدِيث
(4/87)
1793-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ مُسْلِمٍ الْقَسْمَلِيُّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَجْلانَ ، عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، أَنَّهُ قَالَ لأَصْحَابِهِ : خُذُوا جُنَّتَكُمْ ، قَالُوا : مِنْ عَدُوٍّ حَضَرَ قَالَ : لا فَذَكَرَ الْحَدِيثَ
|
قَالَ أَبِي : كُنَّا نَرَى أَنَّ هَذَا غَرِيبٌ ، كَانَ حَدَّثَنَا أَبُو عُمَرَ الْحَوْضِيُّ ، حَتَّى حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ يُونُسَ ، عَنْ فُضَيْلٍ يَعْنِي ابْنَ عِيَاضٍ ، عَنِ ابْنِ عَجْلانَ ، عَنْ رَجُلٍ مِنْ أَهْلِ الإِسْكَنْدَرِيَّةِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، فَعَلِمْتُ أَنَّهُ أَفْسَدَ عَلَى عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ مُسْلِمٍ ، وَبَيَّنَ عَوْرَتَهُ وَحَدِيثُ فُضَيْلٍ أَشْبَهُ
(4/88)
1794-
وَسَأَلْتُ أَبِي ، وَأَبَا زُرْعَةَ ، عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ عَبْدُ الرَّزَّاقِ ، عَنْ مَعْمَرٍ ، عَنْ مَنْصُورٍ ، عَنْ أَبِي وَائِلٍ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم : كَيْفَ لِي أَنْ أَعْلَمَ إِذَا أَحْسَنْتُ أَنِّي أَحْسَنْتُ وَذَكَرَ الْحَدِيثَ
|
قَالا : هَذَا خَطَأٌ ، رَوَاهُ حَمَّادُ بْنُ شُعَيْبٍ ، عَنْ مَنْصُورٍ ، عَنْ جَامِعِ بْنِ شَدَّادٍ ، عَنِ الْحَسَنِ بْنِ مُسْلِمٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم مرسل
|
قَالا : هَذَا هُوَ الصَّحِيحُ
(4/89)
1795-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ فُضَيْلٍ ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ السَّائِبِ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، أَنَّهُ قَالَ : إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يَقُولُ : إِنَّ الْكِبْرِيَاءَ رِدَائِي وَالْعَظَمَةَ إِزَارِي
|
قَالَ أَبِي : أَخْطَأَ مَنْ قَالَ هَذَا
|
رَوَاهُ وُهَيْبٌ ، عَنْ عَطَاءٍ ، عَنْ سَلْمَانَ الأَغَرِّ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم وَهُوَ أَشْبَهُ
(4/90)
1796-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ عَوْنُ بْنُ سَلامٍ ، عَنْ أَبِي بَكْرٍ النَّهْشَلِيِّ ، عَنِ الأَعْمَشِ ، عَنْ أَبِي وَائِلٍ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : أَكْثَرُ خَطَايَا ابْنِ آدَمَ فِي لِسَانِهِ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيثٌ بَاطِلٌ
(4/91)
1797-
وَسَمِعْتُ أَبِي ، وَذَكَرَ حَدِيثًا : رَوَاهُ ابْنُ عُيَيْنَةَ ، عَنْ عَبْدِ الْكَرِيمِ الْجَزَرِيِّ ، عَنْ زِيَادِ بْنِ أَبِي مَرْيَمَ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مَعْقِلٍ ، قَالَ : دَخَلْتُ مَعَ أَبِي عَلَى عَبْدِ اللهِ بْنِ مَسْعُودٍ ، فَقَالَ لَهُ أَبِي : أَنْتَ سَمِعْتَ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، يَقُولُ : النَّدَمُ تَوْبَةٌ ، قَالَ : نَعَمْ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا وَهْمٌ ، وَهِمَ فِيهِ ابْنُ عُيَيْنَةَ ، إِنَّمَا هُوَ زِيَادُ بْنُ الْجَرَّاحِ ، وَلَيْسَ هُوَ بِزِيَادِ بْنِ أَبِي مَرْيَمَ ، سَمِعْتُ مِنْ مُصْعَبِ بْنِ سَعِيدٍ الْحَرَّانِيِّ ، يَقُولُ : عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو ، أَنَّهُ قَالَ لابْنِ عُيَيْنَةَ : أَنَا رَأَيْتُ زِيَادَ بْنَ الْجَرَّاحِ ، وَلَيْسَ هُوَ زِيَادُ بْنُ أَبِي مَرْيَمَ قلت : والدليل عَلَى صحة ما قاله عُبَيْد اللَّه بْن عَمْرو : ما حَدَّثَنَا يُونُس ابْن حَبِيب ، عَنْ أَبِي داود الطيالسي ، عَنْ زهير بْن مُعَاوِيَة ، عَنْ عَبْد الْكَرِيم الجزري ، عَنْ زِيَاد ، وليس باين أَبِي مَرْيَمَ ، عَنْ عَبْد اللَّه بْن معقل ، عَنِ ابْن مَسْعُود ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
(4/92)
1798-
وَسَمِعْتُ أَبِي ، وَذَكَرَ حَدِيثًا : رَوَاهُ مَرْوَانُ بْنُ مُعَاوِيَةَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي زَكَرِيَّا ، عَنْ عَمَّارٍ ، عَنْ أَنَسٍ ، قَالَ : مَرَّ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم فِي جَانِبِ دُورِ الأَنْصَارِ ، فَأَبْصَرَ قُبَّةً مَبْنِيَّةً ، فَقَالَ : يَا أَنَسُ لِمَنْ هَذِهِ الْقُبَّةُ ، فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم : كُلُّ بِنَاءٍ وَبَالٌ عَلَى صَاحِبِهِ إِلا بِنَاءً كَفٍّ ، يَعْنِي يَسْتُرُ وَذَكَرَ الْحَدِيثَ
|
قَالَ أَبِي : أَرَى أَنَّ هَذَا خَطَأٌ ، وَأَنَّهُ أَبُو عَمَّارٍ زِيَادُ بْنُ مَيْمُونٍ ، وَابْنُ أَبِي زَكَرِيَّا مَجْهُولٌ
(4/93)
1799-
وَسَأَلْتُ أَبِي وَأَبَا زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ قُطْبَةُ بْنُ الْعَلاءِ ، عَنِ الثَّوْرِيِّ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ دِينَارٍ ، عَنِ ابْنَ عُمَرَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ صلى الله عليه وسلم : مَا ذِئْبَانِ ضَارِيَانِ فِي حَظِيرَةٍ
|
قُلْتُ : وَرَوَى هَذَا الْحَدِيثَ أَيْضًا عَبْدُ الْمَلِكِ الذِّمَارِيُّ ، عَنْ سُفْيَانَ ، عَنْ أَبِي الْجُحَافِ ، عَنْ أَبِي حَازِمٍ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم مِثْلَهُ أَيُّهُمَا أَصَحُّ
|
فَقَالا : جَمِيعًا وَاهِيَانِ ، وَالصَّحِيحُ : عَنِ الثَّوْرِيِّ ، أَنَّهُ بَلَغَهُ عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
وَقَالَ أَبُو زُرْعَةَ : أَرَى أَنْ يَكُونَ أَخَذَ الثَّوْرِيُّ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ زَكَرِيَّا بْنِ أَبِي زَائِدَةَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ سَعْدِ بْنِ زُرَارَةَ ، عَنِ ابْنِ كَعْبِ بْنِ مَالِكٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : لا أَصْلَ لِحَدِيثِ قُطْبَةَ ، وَلا لِحَدِيثِ عَبْدِ الْمَلِكِ الذِّمَارِيِّ
|
قَالَ أَبُو مُحَمَّدٍ : فَسَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ : لَمْ أَزَلْ أَطْلُبُ أَثَرَ هَذَا الْحَدِيثِ حَتَّى رَأَيْتُ فِي كِتَابِ عَبْدِ الصَّمَدِ بْنِ حَسَّانٍ ، عَنِ الثَّوْرِيِّ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم
|
وَرَوَاهُ أَيْضًا قُبَيْصَةُ ، عَنِ الثَّوْرِيِّ ، قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم
(4/94)
1800-
وَسَأَلْتُ أَبِي ، وَأَبَا زُرْعَةَ ، عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ الْمُحَارِبِيُّ ، عَنْ عُثْمَانَ بْنِ وَاقِدٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْمُنْكَدِرِ ، عَنْ عُرْوَةَ ، عَنْ عَائِشَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : مَنِ الْتَمَسَ رِضَا النَّاسِ بِسَخَطِ اللهِ وَذَكَرْتُ لَهُمَا الْحَدِيثَ فَقَالا : هَذَا خَطَأٌ ، رَوَاهُ شُعْبَةُ ، عَنْ وَاقِدِ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنِ ابْنِ أَبِي مُلَيْكَةَ ، عَنِ الْقَاسِمِ ، عَنْ عَائِشَةَ موقوف وهو الصحيح
|
قلت لأبي : الخطأ ممن هو قَالَ : إما من المحاربي وإما من عُثْمَان
(4/95)
1801-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ خَالِدٌ ، عَنِ الْعَلاءِ بْنِ الْمُسَيِّبِ ، عَنْ عَمْرِو بْنِ مُرَّةَ ، عَنْ أَبِي عُبَيْدَةَ ، عَنْ أَبِي مُوسَى ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : كَانَ الْمَرْءُ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ إِذَا عَمِلَ الْعَامِلُ فِيهِمْ بِالْمَعَاصِي نَهَاهُ ، فَإِذَا كَانَ مِنَ الْغَدِ جَالَسَهُ فَذَكَرَ الْحَدِيثَ
|
قَالَ أَبِي : لا أَعْرِفُ هَذَا الْحَدِيثَ مِنْ حَدِيثِ عَمْرِو بْنِ مُرَّةَ ، وَإِنَّمَا رَوَاهُ عَلِيُّ بْنُ بُذَيْمَةَ ، عَنْ أَبِي عُبَيْدَةَ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
وَيَرْوِيهِ عَنِ الْعَلاءِ بْنِ الْمُسَيِّبِ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ مُرَّةَ ، عَنْ سَالِمٍ الأَفْطَسِ ، عَنْ أَبِي عُبَيْدَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم والحديث مرجعه إلى أَبِي عُبَيْدَة ، عَنْ عَبْد اللَّه ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
(4/96)
1802-
وَسَأَلْتُ أَبَا زُرْعَةَ ، عَنْ حَدِيثٍ حَدَّثَنَا بِهِ ، قَالَ : حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى الْخَزَّازُ الْمُقْرِئُ الْبَصْرِيُّ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عِيسَى بْنِ خَلَفٍ الْخَرَّازُ ، عَنْ يُونُسَ بْنِ عُبَيْدٍ ، عَنْ عِكْرِمَةَ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، أَنَّهُ سَمِعَ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ ، يَقُولُ : خَرَجَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم عِنْدَ الظَّهِيرَةِ ، فَوَجَد أَبَا بَكْرٍ فِي الْمَسْجِدِ ، فَقَالَ : مَا أَخْرَجَكَ هَذِهِ السَّاعَةَ قَالَ : أَخْرَجَنِي الَّذِي أَخْرَجَكَ ، وَجَاءَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ ، فَقَالَ : يَا ابْنَ الْخَطَّابِ مَا أَخْرَجَكَ فَذَكَرَ حَدِيثَ أَبِي الْهَيْثَمِ بْنِ التِّيهَانِ بِطُولِهِ
|
فَقَالَ أَبُو زُرْعَةَ : هَذَا حَدِيثٌ مُنْكَرٌ ، يَعْنِي بِهَذَا الإِسْنَادِ
(4/97)
1803-
سَمِعْتُ أَبِي وذكر حديثا رواه المؤمل ، عن سفيان قال حدثنا حبيب بن أبي ثابت قال بلغني ان رجلا مر بنبي الله يعقوب عليه السلام قد سقط حاجباه على عينيه وقد رفعهما بخرقة فقال ما بلغ بك ما أرى قال طول الزمان وكثرة الأخوان فاوحي الله إليه يا يعقوب تشكوني قال أي ربي خطيئة فاغفرها لي.
|
قال أبي : يقال : إِن الثوري لم يسمع هذا الحديث من حبيب إنما سمعه من أسلم المقري عن حبيب
(4/98)
1804-
وَسَأَلْتُ أَبِي ، وَأَبَا زُرْعَةَ ، عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مُوسَى بْنُ الْمُسَيِّبِ الثَّقَفِيُّ ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبَ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ غَنْمٍ ، عَنْ أَبِي ذَرٍّ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : يَقُولُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ : يَا عِبَادِي كُلُّكُمْ مُذْنِبٌ وَذَكَرَ الْحَدِيثَ
|
فَقَالا : رَوَاهُ حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ زَيْدٍ ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبَ ، عَنْ تَبِيعٍ قَوْلُهُ
|
قَالَ : فَكَانَ هَذَا يَدْفَعُ ذَاكَ
(4/99)
1805-
وَسَأَلْتُ أَبِي ، وَأَبَا زُرْعَةَ ، عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ سَيَّارٌ ، عَنْ سَهْلِ بْنِ أَسْلَمَ الْعَدَوِيِّ ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِي مَنْصُورٍ ، عَنْ أَنَسٍ ، عَنْ أَبِي طَلْحَةَ ، قَالَ : شَكَوْنَا إِلَى رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم الْجُوعَ ، فَرَفَعْنَا عَنْ بِطُونِنَا عَنْ حَجَرٍ ، وَرَفَعَ رَسُولُ صلى الله عليه وسلم عَنْ بَطْنِهِ عَنْ حَجَرَيْنِ
|
فَقَالا : هَذَا خَطَأٌ ، إِنَّمَا هُوَ عَنْ أَنَسٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، لَيْسَ فِيهِ : عَنْ أَبِي طَلْحَةَ
|
قلت لأبي : الوهم ممن هو
|
قَالَ : من سيار
|
وقلت لأبي زُرْعَةَ : الوهم من سيار
|
فَقَالَ : سيار يَقُولُ هكذا
(4/100)
1806-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ سَيَّارٌ ، عَنْ جَعْفَرٍ ، عَنْ ثَابِتٍ ، عَنْ أَنَسٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، أَنَّهُ دَخَلَ عَلَى مَرِيضٍ ، فَوَافَقَهُ وَهُوَ فِي الْمَوْتِ ، فَقَالَ : كْيَفَ تَجِدَكَ قَالَ : بِخَيْرٍ ، أَرْجُو اللَّهَ وَأَخَافُ ذُنُوبِي
|
قَالَ أَبِي : حَدَّثَنَا أَبُو الظُّفْرِ ، عَنْ جَعْفَرٍ ، عَنْ ثَابِتٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم مرسل ، وَلَمْ يَذْكُرْ أَنَسًا ، وهو أشبه
(4/101)
1807-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ صَخْرُ بْنُ جُوَيْرِيَةَ ، وَأَيُّوبُ ، وَحَمَّادُ بْنُ نَجِيحٍ ، عَنْ أَبِي رَجَاءٍ الْعَطَارِدِيِّ ، حَدَّثَنَا ابْنِ عَبَّاسٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : اطَّلَعْتُ فِي الْجَنَّةِ فَرَأَيْتُ أَكْثَرَ أَهْلِهَا الْفُقَرَاءَ وَالْمَسَاكِينَ ، وَاطَّلَعْتُ فِي النَّارِ فَإِذَا أَكْثَرُ أَهْلِهَا النِّسَاءُ
|
قَالَ أَبِي : رَوَاهُ عَوْفٌ ، وَسَلْمُ بْنُ رَزِينٍ ، عَنْ أَبِي رَجَاءٍ ، عَنْ عِمْرَانَ بْنِ حُصَيْنٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
قَالَ أَبِي : ابْنُ عَبَّاسٍ أَشْبَهُ ، لأَنَّ أَيُّوبَ أَحْفَظَهُمْ وَأَشْبَهَهُمْ
(4/102)
1808-
قَالَ أَبِي : الْحَدِيثُ الَّذِي رُوِيَ عَنْ عَطَاءِ بْنِ السَّائِبِ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنَ عُمَرَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : أَهْلُ الْمَعْرُوفِ فِي الدُّنْيَا أَهْلُ الْمَعْرُوفِ فِي الآخِرَةِ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيثٌ بَاطِلٌ
(4/103)
1809-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ سَيَّارٌ ، وَإِسْمَاعِيلُ بْنُ أَبِي خَالِدٍ ، وَبَيَانٌ ، وَمُجَالِدٌ ، عَنْ عَامِرٍ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : الْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ السَّيِّئَاتِ
|
وَرَوَاهُ وُهَيْبٌ ، عَنْ دَاوُدَ ، عَنِ الشَّعْبِيِّ ، عَنْ رَجُلٍ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
قلت : فأيهم أصح
|
قَالَ : هؤلاء أحفظ ، أحكم لهم به عَلَى داود
(4/104)
1810-
سئل أبي ، عن حديثٍ ، رواه هشام الدستوائي عن يحيى بن كثير عن نوف قال فيما ناجى الله به موسى.
|
قال أبي : لم يسمع يحيى من نوف شيئًا إنما روى هذا عن يحيى عن زيد بن سلام ، عن أبي سلام عن نوف وهو أشبه
(4/105)
1811-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ شُعْبَةُ ، عَنْ سِمَاكِ بْنِ حَرْبٍ ، عَنِ النُّعْمَانِ بْن بَشِيرٍ ، عَنْ عُمَرَ ، قَالَ : مَا كَانَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم يَشْبَعُ مِنَ الدَّقَلِ ، وَمَا تَرْضَوْنَ أَنْتُمْ دُونَ أَلْوَانِ التَّمْرِ وَأَلْوَانِ الثِّيَابِ قَالَ : كَذَا رَوَاهُ شُعْبَةُ ، وَأَمَّا غَيْرُهُ مِنْ أَصْحَابِ سِمَاكٍ فَلَيْسَ يُتَابِعُهُ أَحَدٌ مِنْهُمْ ، إِنَّمَا يَقُولُونَ : سِمَاكٌ عَنِ النُّعْمَانِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، لا يَقُولُونَ عُمَرُ
|
قُلْتُ لأَبِي : أَيُّهُمَا أَصَحُّ
|
قَالَ : شُعْبَة أحفظ
|
قلت : لم يتابعه أحد
|
قَالَ : وإن لم يتابعه أحد ، فإن شُعْبَة أحفظهم
(4/106)
1812-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ نَصْرُ بْنُ عَلِيٍّ ، عَنْ خَازِمِ أَبِي مُحَمَّدٍ الْغُبَرِيِّ ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ السَّائِبِ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنَ عُمَرَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : أَهْلُ الْمَعْرُوفِ فِي الدُّنْيَا أَهْلُ الْمَعْرُوفِ فِي الآخِرَةِ ، وَأَهْلُ الْمُنْكَرِ فِي الدُّنْيَا أَهْلُ الْمُنْكَرِ فِي الآخِرَةِ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيثٌ مُنْكَرٌ ، وَخَازِمٌ مَجْهُولٌ
(4/107)
1813-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ عَبْدُ اللهِ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الْغِفَارِيُّ الْمَدَنِيُّ ، عَنِ الْمُنْكَدِرِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ الْمُنْكَدِرِ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَابِرٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : الْقَنَاعَةُ مَالٌ لا يَنْفَدُ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيث باطل
(4/108)
1814-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ سُوَيْدُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ ، عَنْ زَيْدِ بْنِ وَاقِدٍ ، عَنْ بُسْرِ بْنِ عُبَيْدِ اللهِ ، عَنْ أَبِي إِدْرِيسَ ، عَنْ مُعَاذٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : أَلا أُخْبِرُكُمْ بِمُلُوكِ أَهْلِ الْجَنَّةِ : كُلُّ ضَعِيفٍ مُتَضَعِّفٍ ذُو طِمْرَيْنِ لا يُؤْبَهُ لَهُ ، لَوْ أَقْسَمَ عَلَى اللهِ لأَبَرَّهُ
|
فَقَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيثٌ خَطَأٌ ، إِنَّمَا يُرْوَى عَنْ أَبِي إِدْرِيسَ كَلامُهُ فَقَطْ
(4/109)
1815-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ عَلِيُّ بْنُ مَيْمُونٍ الرَّقِّيُّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ كَثِيرٍ ، عَنْ سُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ ، عَنْ أَبِي حَازِمٍ ، عَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ السَّاعِدِيِّ ، قَالَ : جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللهِ ، أَخْبِرْنِي بِعَمَلٍ إِذَا أَنَا عَمِلْتُهُ أَحَبَّنِي اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ ، وَأَحَبَّنِي النَّاسُ ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : ازْهَدْ فِي الدُّنْيَا يُحِبُّكَ اللَّهُ ، وَازْهَدْ فِيمَا عِنْدَ النَّاسِ يُحِبُّكَ النَّاسُ
|
فَقَالَ أَبِي : هَذَا أيضا حَدِيث باطل ، يَعْنِي بهذا الإسناد
(4/110)
1816-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ ابْنُ وَهْبٍ ، عَنْ مَالِكٍ ، عَنْ عَبْدِ الْكَرِيمِ أَبِي أُمَيَّةَ ، عَنْ رَجُلٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : النَّدَمُ تَوْبَةٌ
|
فَقَالَ أَبِي : إِنَّمَا هُوَ عَبْدُ الْكَرِيمِ ، عَنْ زِيَادِ بْنِ الْجَرَّاحِ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مَعْقَلٍ ، قَالَ : دَخَلْتُ مَعَ أَبِي ، عَلَى ابْنِ مَسْعُودٍ ، فَسَمِعْتُهُ يَقُولُ عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، النَّدَمُ تَوْبَةٌ
(4/111)
1817-
وَسَمِعْتُ أَبِي ، وَحَدَّثَنَا : عَنْ دُحَيْمٍ ، عَنِ ابْنِ أَبِي فُدَيْكٍ ، عَنْ رَبِيعَةَ بْنِ عُثْمَانَ ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ ، عَنْ أَبِي مُرَاوِحٍ ، عَنْ أَبِي وَاقِدٍ اللَّيْثِيِّ ، أَنّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ : إِنَّا أَنْزَلْنَا الْمَالَ لإِقَامِ الصَّلاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ ، وَلَوْ كَانَ لابْنِ آدَمَ وَادٍ لأَحَبَّ أَنْ يَكُونَ لَهُ وَادِيَانِ ، وَلا يَمْلأُ ابْنُ آدَمَ إِلا التُّرَابُ ، وَيَتُوبُ اللَّهُ عَلَى مَنْ تَابَ
|
قَالَ أَبِي : إِنَّمَا هُوَ زَيْدُ بْنُ أَسْلَمَ ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ يَسَارٍ ، عَنْ أَبِي وَاقِدٍ اللَّيْثِيِّ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
(4/112)
1818-
وَسَأَلْتُ أَبِي وَأَبَا زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ عَبَّادٍ ، عَنْ حَاتِمِ بْنِ إِسْمَاعِيلَ ، عَنِ ابْنِ عَجْلانَ ، عَنْ سَعِيدٍ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، أَنَّ أَعْرَابِيًّا سَأَلَ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم وَهُوَ عَلَى الْمِنْبَرِ ، فَقَالَ : مَتَى السَّاعَةُ فَقَالَ : مَا أَعْدَدْتَ لَهَا ، قَالَ : حُبُّ اللهِ وَرَسُولِهِ ، قَالَ : فَإِنَّكَ مَعَ مَنْ أَحْبَبْتَ فَقَالا : هَذَا خَطَأٌ ، يَرْوِيهِ اللَّيْثُ بْنُ سَعْدٍ ، عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ ، عَنْ شَرِيكِ بْنِ عَبْدِ اللهِ ، عَنْ أَنَسٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، وَهَذَا الصَّحِيحُ
|
قُلْتُ لأَبِي زُرْعَةَ : الوهم ممن هو
|
قَالَ : من ابْن عجلان
|
وقلت لأَبِي : الوهم ممن هو
|
قَالَ : من مُحَمَّد بْن عباد أو حاتم
(4/113)
1819-
وَسَأَلْتُ أَبِي ، وَأَبَا زُرْعَةَ ، عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مُصْعَبُ بْنُ عَبْدِ اللهِ الزُّبَيْرِيُّ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْمُنْكَدِرِ ، عَنْ جَابِرٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم : أَلا أُخْبِرُكُمْ عَلَى مَنْ تَحْرُمُ النَّارُ غَدًا ، عَلَى كُلِّ هَيِّنٍ سَهْلٍ قَرِيبٍ قَالا : هَذَا خَطَأٌ ، رَوَاهُ اللَّيْثُ بْنُ سَعْدٍ ، وَعَبْدَةُ بْنُ سُلَيْمَانَ ، عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ ، عَنْ مُوسَى بْنِ عُقْبَةَ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو الأَوْدِيِّ ، عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، وهَذَا هُوَ الصَّحِيحُ
|
قُلْتُ لأَبِي زُرْعَةَ : الوهم ممن هو
|
قَالَ : من عَبْد اللَّه بْن مُصْعَب
|
قُلْتُ : ما حال عَبْد اللَّه بْن مُصْعَب
|
قَالَ : شيخ
(4/114)
1820-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ جَهْضَمٍ ، وَعَبْدُ اللهِ بْنُ جَعْفَرٍ الْمَدِينِيُّ ، عَنْ عُمَارَةَ بْنِ غَزِّيَّةَ ، عَنْ عَاصِمِ بْنِ عُمَرَ بْنِ قَتَادَةَ ، عَنْ مَحْمُودِ بْنِ لَبِيدٍ ، عَنْ قَتَادَةَ بْنِ النُّعْمَانِ الظَّفَرِيِّ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ لَيَحْمِي عَبْدَهُ الدُّنْيَا وَهُوَ يُحِبُّهُ وَذَكَرَ الْحَدِيثَ
|
فَقَالَ أَبِي : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ جَهْضَمٍ هَكَذَا ، وَحَدَّثَنَا عَلِيٌّ ، عَنْ أَبِيهِ ، هَكَذَا ، وَلَكِنْ حَدَّثَنِي دَاوُدُ الْجَعْفَرِيُّ ، عَنِ الدَّرَاوَرْدِيِّ ، عَنْ عَمْرِو بْنِ أَبِي عَمْرٍو ، عَنْ عَاصِمِ بْنِ عُمَرَ بْنِ قَتَادَةَ ، عَنْ مَحْمُودِ بْنِ لَبِيدٍ : أَنّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم
|
قُلْتُ لأَبِي : أيهما أصح
|
قَالَ : حَدِيث الدراوردي
(4/115)
1821-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ إِسْحَاقُ الْفَرَوِيُّ ، عَنْ مَالِكٍ ، عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ : أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : إِذَا نَظَرَ أَحَدُكُمْ إِلَى مَنْ فُضِّلَ عَلَيْهِ فِي الْمَالِ وَالْخَلْقِ ، فَلْيَنْظُرْ إِلَى مَنْ هُوَ أَسْفَلَ مِنْهُ
|
فَقَالَ أَبِي : هَكَذَا رَوَاهُ إِسْحَاقُ وَأَخْطَأَ فِيهِ ، وَإِنَّمَا هُوَ مَالِكٌ ، عَنِ الْمَقْبُرِيِّ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
ثُمَّ قَالَ أَبِي : وَلا أَعْلَمُ يَصِحُّ رِوَايَةُ مَالِكٍ ، عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ
|
وَقَدْ رَوَى هَذَا الْحَدِيثَ اللَّيْثُ ، عَنِ الْمَقْبُرِيِّ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
(4/116)
1822-
وَسَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ : كَانَ مُحَمَّدُ بْنُ مَيْمُونٍ الْمَكِّيُّ أُمِّيًّا مُغَفَّلا
|
قِيلَ لأَبِي : إِنَّ مُحَمَّدَ بْنِ مَيْمُونٍ الْخَيَّاطَ الْمَكِّيَّ ، رَوَى عَنْ أَبِي سَعِيدٍ مَوْلَى بَنِي هَاشِمٍ ، عَنْ شُعْبَةَ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ قَيْسِ بْنِ أَبِي حَازِمٍ ، عَنْ عُتْبَةَ بْنِ غَزْوَانَ ، قَالَ : لَقَدْ رَأَيْتُنَا وَأَنَا سَابِعُ سَبْعَةٍ مَا لَنَا طَعَامٌ إِلا الأَسْوَدَيْنِ الْحَدِيثُ بِطُولِهِ
|
فَقَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيث باطل بهذا الإسناد ، وما أبعد أن يكون قد وضع للشيخ ، فإنه كَانَ أميا
(4/117)
1823-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ زَكَرِيَّا بْنُ مَنْظُورٍ ، قَالَ : حَدَّثَنِي أَبُو حَازِمٍ ، عَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ ، قَالَ : مَرَّ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم بِذِي الْحُلَيْفَةِ فَإِذَا هُوَ بِشَاةٍ مَيِّتَةٍ ، فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم : لَلدُّنْيَا أَهْوَنُ عَلَى اللهِ مِنْ هَذِهِ عَلَى أَهْلِهَا
|
قَالَ أَبِي : هَذَا خَطَأٌ ، رَوَاهُ يَعْقُوبُ الإِسْكَنْدَرَانِيُّ ، عَنْ أَبِي حَازِمٍ ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ بُولا ، عَنْ رَجُلٍ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، وَهَذَا أَشْبَهُ ، وَزَكَرِيَّا لَزِمَ الطَّرِيقَ
|
قُلْتُ : ما حال زكريا هَذَا
|
قَالَ : ليس بقوي
(4/118)
1824-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مُوسَى بْنُ سَهْلٍ الرَّمْلِيُّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ زِيَادٍ الْمَقْدِسِيِّ ، عَنْ يُوسُفَ بْنِ جَوَّانَ مِنْ أَهْلِ فِلِسْطِينَ ، قَالَ : خَرَجْنَا نُرِيدُ الْغَزْوَ ، فَمَرَرْتُ بِحِمْصَ ، فَقِيلَ لِي : هَاهُنَا رَجُلٌ يُحَدِّثُ عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، فَأَتَيْتُهُ ، فَإِذَا هُوَ أَبُو أُمَامَةَ الْبَاهِلِيُّ ، فَسَمِعْتُهُ يُحَدِّثُ عَنْ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : أَدِّ مَا افْتَرَضَ اللَّهُ عَلَيْكَ تَكُنْ أَعْبَدَ النَّاسِ ، وَازْهَدْ فِيمَا حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْكَ تَكُنْ أَوْرَعَ النَّاسِ ، وَارْضَ بِمَا قَسَّمَ اللَّهُ لَكَ تَكُنْ أَغْنَى النَّاسِ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيث باطل
(4/119)
1825-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ رَوَّادُ بْنُ الْجَرَّاحِ ، عَنْ أَبِي الْحَسَنِ الْحَنْظَلِيِّ ، عَنْ بُكَيْرٍ الدَّامَغَانِيِّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِيرِينَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ : خَرَجَ عَلَيْنَا رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، وَهُوَ يَقُولُ : أَعُوذُ بِاللهِ مِنْ جُبِّ الْحَزَنِ قِيلَ : يَا رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم وَمَا جُبُّ الْحَزَنِ ، قَالَ : جُبٌّ فِي وَادٍ فِي قَعْرٍ تَسْتَجِيرُ مِنْهُ جَهَنَّمُ كُلَّ يَوْمٍ أَرْبَعَمِائَةِ مَرَّةٍ ، أُعِدَّ لِلْقُرَّاءِ الْمُرَائِينَ بِأَعْمَالِهِمْ ، وَإِنَّ أَبْغَضَ الْخَلْقِ إِلَى اللهِ قَارِئٌ يَزُورُ الْعُمَّالَ
|
قَالَ أَبِي : إنما هو مُحَمَّد بْن بشير شيخ مجهول ، وليس لهذا الْحَدِيث أصل بهذا الإسناد
|
قَالَ أَبُو مُحَمَّدٍ : رَوَى هَذَا الْحَدِيثَ عَمَّارُ بْنُ سَيْفٍ ، عَنْ أَبِي مَعَانٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِيرِينَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
(4/120)
1826-
وَسُئِلَ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ : أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ عِكْرِمَةَ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ : قَالَ أَبُو بَكْرٍ لِلنَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم : مَا شَيَّبَكَ قَالَ شَيَّبَتْنِي هُودٌ الْحَدِيثُ مُتَصِّلٌ أَصَحُّ كَمَا رَوَاهُ شَيْبَانُ ، أَوْ مُرْسَلٌ كَمَا رَوَاهُ أَبُو الأَحْوَصِ مُرْسَلا
|
قَالَ : مرسل أصح
|
قَالَ أَبُو مُحَمَّدٍ قُلْتُ لأَبِي : رَوَى بَقِيَّةُ ، عَنْ أَبِي الأَحْوَصِ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ عِكْرِمَةَ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، عَنْ أَبِي بَكْرٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
فَقَالَ : هَذَا خَطَأٌ ، ليس فيه ابْن عباس
(4/121)
1827-
قَالَ أَبُو مُحَمَّدٍ وَذَكَرْتُ لأَبِي حَدِيثِ قُطْبَةَ بْنِ الْعَلاءِ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ هِشَامٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ عَائِشَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم : مَنِ الْتَمَسَ رِضَا الْمَخْلُوقِ
|
فَقَالَ أَبِي : رَوَى هَذَا الْحَدِيثَ ابْنُ الْمُبَارَكِ ، عَنْ هِشَام بْنِ عُرْوَةَ ، عَنْ رَجُلٍ ، عَنْ عُرْوَةَ ، عَنْ عَائِشَةَ ، قَوْلَهَا : أَنَّهَا كَتَبَتْ إِلَى مُعَاوِيَةَ : مَنِ الْتَمَسَ رِضَا الْمَخْلُوقِ وَهَذَا الصَّحِيحُ
(4/122)
1828-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ الأَعْمَشُ ، وَفُضَيْلُ بْنُ عَمْرٍو ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ عَلْقَمَةَ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ ، قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم : لا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ مَنْ كَانَ فِي قَلْبِهِ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ مِنْ كِبْرٍ وَذَكَرَ الْحَدِيثَ
|
وَرَوَاهُ ابْنُ أَبْجَرَ عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ سَعِيدِ بْنِ حَيَّانَ بْنِ أَبْجَرَ ، عَنْ أَبِي مِعْشَرٍ ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ ، عَنِ الأَسْوَدِ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ مَوْقُوفٌ أَيُّهُمَا أَصَحُّ
|
فَقَالَ : الأَعْمَشُ ، وَفُضَيْلٌ أَضْبَطُ مِنْ أَبِي مِعْشَرٍ ، وَهُوَ أَشْبَهُ بِالصَّوَابِ
(4/123)
1829-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ رَوَّادُ بْنُ الْجَرَّاحِ ، قَالَ : حَدَّثَنَا أَبُو سَعْدٍ السَّاعِدِيُّ ، قَالَ : سَمِعْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ ، قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، يَقُولُ : النَّاسُ مُسْتَوُونَ كَأَسْنَانِ الْمِشْطِ لَيْسَ لأَحَدٍ عَلَى أَحَدٍ فَضْلٌ إِلا بِتَقْوَى اللهِ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيثٌ مُنْكَرٌ ، وَأَبُو سَعْدٍ مَجْهُولٌ
(4/124)
1830-
وَسَمِعْتُ أَبِي ، وَحَدَّثَنَا : عَنْ حَرْمَلَةَ ، عَنِ ابْنِ وَهْبٍ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْجُمَحِيِّ ، عَنْ أَبِي حَازِمٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْمُنْكَدِرِ ، عَنْ أَبِي إِدْرِيسَ الْخَوْلانِيِّ ، قَالَ : جَلَسْتُ مَجْلِسًا بِالشَّامِ فِيهِ نَفَرٌ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، فِيهِمْ فَتًى ، فَقِيلَ لَهُ : إِنَّهُ مُعَاذُ بْنُ جَبَلٍ ، فَقَالَ : سَمِعْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ : وَجَبَتْ مَحَبَّتِي وَذَكَرَ الْحَدِيثَ
|
فَقَالَ أَبِي : منهم من يَقُولُ بدل أَبِي إدريس ، أَبِي مُسْلِم
(4/125)
1831-
وَسَمِعْتُ أَبِي ، وَحَدَّثَنَا : عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ الْحَكَمِ ، قَالَ : حَدَّثَنَا طَلْقُ بْنُ السَّمْحِ اللَّخْمِيُّ ، قَالَ : حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ أَيُّوبَ ، عَنْ حُمَيْدٍ الطَّوِيلِ ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ ، قَالَ : دَخَلَ عَلَيْهِ قَوْمٌ يَعُودُونَهُ فِي مَرَضٍ لَهُ ، فَقَالَ : يَا جَارِيَةُ هَلُمِّي لأَصْحَابِنَا وَلَوْ كِسَرًا ، فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، يَقُولُ : إِنَّ مَكَارِمَ الأَخْلاقِ مِنْ أَعْمَالِ أَهْلِ الْجَنَّةِ
|
فَقَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيث باطل ، وطلق مجهول
(4/126)
1832-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ كَتَبْنَاهُ بِمِصْرَ عَنْ مَالِكِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ سَيْفٍ التَّجِيبِيِّ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ إِسْحَاقَ بْنِ الْحَمَّارِ ، قَالَ : حَدَّثَنَا اللَّيْثُ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنَ عُمَرَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : لَوْ أَنَّكُمْ تَوَكَّلُونَ عَلَى اللهِ حَقَّ تَوَكُّلِهِ لَرَزَقَكُمْ كَمَا يَرْزُقُ الطَّيْرَ تَغْدُو خِمَاصًا وَتَرُوحُ بِطَانًا
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيثٌ بَاطِلٌ بِهَذَا الإِسْنَادِ ، وَسَعِيدُ بْنُ إِسْحَاقَ بْنِ الْحَمَّارِ مَجْهُولٌ لا أَعْرِفُهُ
(4/127)
1833-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ أَسَدُ بْنُ مُوسَى ، عَنْ حَمَّادِ بْنِ سَلَمَةَ ، عَنْ شُعَيْبِ بْنِ الْحَبْحَابِ ، عَنْ أَبِي الْعَالِيَةِ ، عَنِ الْعَبَّاسِ بْنِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ ، أَنَّهُ بَنَى غُرْفَةً ، فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم : أَلْقِهَا ، فَقَالَ : أَلا أُنْفِقُ مِثْلَ ثَمَنِهَا فِي سَبِيلِ اللهِ فَرَدَّدَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم ثَلاثَ مَرَّاتٍ ، وَرَدَّ الْعَبَّاسُ عَلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ثَلاثَ مِرَّارٍ ، كُلُّ ذَلِكَ يَقُولُ لَهُ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم : أَلْقِهَا ، وَيَقُولُ الْعَبَّاسُ : أُنْفِقُ مِثْلَ ثَمَنِهَا فِي سَبِيلِ اللهِ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا خَطَأٌ ، حَدَّثَنَا عَفَّانُ بِهَذَا الْحَدِيثِ ، عَنْ حَمَّادِ بْنِ سَلَمَةَ ، عَنْ شُعَيْبِ بْنِ الْحَبْحَابِ ، عَنْ أَبِي الْعَالِيَةِ : أَنَّ الْعَبَّاسَ مُرْسَلٌ
(4/128)
1834-
وَسَمِعْتُ أَبِي ، وَذَكَرَ حَدِيثًا حَدَّثَنَا بِهِ عَنْ زَكَرِيَّا بْنِ يَحْيَى الْوَقَّادِ ، قَالَ : قُرِئَ عَلَى عَبْدِ اللهِ بْنِ وَهْبٍ ، قَالَ : قَالَ الثَّوْرِيُّ قَالَ مُجَالِدٌ قَالَ أَبُو الْوَدَّاكِ قَالَ أَبُو سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ قَالَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : قَالَ أَخِي مُوسَى : يَا رَبِّ ، أَرِنِي الَّذِي كُنْتَ أَرَيْتَنِي فِي السَّفِينَةِ ، فَأَوْحَى اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى إِلَيْهِ : يَا مُوسَى ، إِنَّكَ سَتَرَاهُ ، فَلَمْ يَلْبَثْ إِلا يَسِيرًا حَتَّى أَتَاهُ الْخَضِرُ ، وَهُوَ فَتًى طَيِّبُ الرِّيحِ ، حَسَنُ بَيَاضِ الثِّيَابِ مُشَمِّرُهَا قَالَ : سَلامٌ عَلَيْكَ وَرَحْمَةُ اللهِ يَا مُوسَى بْنُ عِمْرَانَ ، إِنَّ رَبَّكَ يَقْرَأُ عَلَيْكَ السَّلامَ وَرْحَمَةَ اللهِ ، فَقَالَ مُوسَى : هُوَ السَّلامُ وَمِنْهُ السَّلامُ وَإِلَيْهِ السَّلامُ ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالِمِينَ الَّذِي لا أُحْصِي نِعَمَهُ وَلا أَقْدِرُ عَلَى أَدَاءِ شُكْرِهِ إِلا بِمَعُونَتِهِ ، فَقَالَ مُوسَى عَلَيْهِ السَّلامُ : أُرِيدُ أَنْ تُوصِينِي بِوَصِيَّةٍ يَنْفَعُنِي اللَّهُ بِهَا بَعْدَكَ ، فَقَالَ الْخَضِرُ : يَا طَالِبَ الْعَلْمِ ، إِنَّ الْقَائِلَ أَقَلُّ مَلالَةً مِنَ الْمُسْتَمِعِ ، فَلا تُمِلَّ جُلَسَائَكَ إِذَا حَدَّثْتَهُمْ ، وَاعْلَمْ أَنَّ قَلْبَكَ وِعَاءٌ فَانْظُرْ مَاذَا تَحْشُو بِهِ وِعَاءَكَ ، وَاعْزُفْ عَنِ الدُّنْيَا فَانْبُذْهَا وَرَاءَكَ ، فَإِنَّهَا لَيْسَتْ لَكَ بِدَارٍ وَلا لَكَ فِيهَا مَحِلُّ قَرَارٍ ، وَإِنَّمَا جُعِلَتْ بُلْغَةً لِلْعِبَادِ ، لِيَتَزَوَّدُوا مِنْهَا لِلْمَعَادِ وَذَكَرَ الْحَدِيثَ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيثٌ بَاطِلٌ ، كَذِبٌ
|
قُلْتُ : وَذَكَرْتُ هَذَا الْحَدِيثَ لابْنِ الْجُنَيْدِ الْحَافِظِ
|
فَقَالَ : هُوَ مَوْضُوعٌ
(4/129)
1835-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ الْحَجَّاجُ بْنُ سُلَيْمَانَ بْنِ الْقَمَرِيِّ ، عَنِ اللَّيْثِ بْنِ سَعْدٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَجْلانَ ، عَنِ الْقَعْقَاعِ بْنِ حَكِيمٍ ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ السَّمَّانِ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنْ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، أَنَّهُ قَالَ : كُلُّ بَنِي آدَمَ يَلْقَى اللَّهَ بِذَنْبٍ أَذْنَبَهُ يُعَذِّبُهُ عَلَيْهِ إِنْ شَاءَ أَوْ يَرْحَمُهُ إِلا يَحْيَى بْنَ زَكَرِيَّا ، فَإِنَّهُ كَانَ سَيِّدًا وَحَصُورًا وَنَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ قَالَ : ثُمَّ أَهْوَى النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم بِيَدِهِ إِلَى قَذَاةٍ مِنَ الأَرْضِ فَأَخَذَهَا وَقَالَ : كَانَ ذَكَرُهُ مِثْلَ هَذِهِ الْقَذَاةِ
|
قَالَ أَبِي : لم يكن هَذَا الْحَدِيث عند أحد غير الْحَجَّاج ، ولم يكن فِي كتاب اللَّيْث ، وحجاج هَذَا هو شيخ معروف
(4/130)
1836-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ يَحْيَى بْنُ حَسَّانَ ، عَنْ أَبِي مُعَاوِيَةَ الضَّرِيرِ ، عَنْ حَرَامِ بْنِ جُوَيْرِيَةَ ، عَنِ الْحَسَنِ ، عَنْ أَنَسٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : أَرْبَعٌ لا يُصِبْنَ إِلا بِعُجْبٍ : الصَّمْتُ وَهُوَ أَوَّلُ الْعِبَادَةِ ، وَالتَّوَاضُعُ ، وَذِكْرُ اللهِ ، وَقِلَّةُ الشَّيْءِ
|
قَالَ أَبِي : إِنَّمَا يُرْوَى عَنِ الْحَسَنِ فَقَطْ ، وَقَالَ بَعْضُهُمْ : الْحَسَنُ عَنْ أَنَسٍ قَوْلُهُ
(4/131)
1837-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ مُسْلِمٍ ، عَنِ الأَعْمَشِ ، عَنْ حَبِيبٍ ، عَنْ يَحْيَى بْنِ جَعْدَةَ ، عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : لا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ رَجُلٌ فِي قَلْبِهِ مِثْقَالُ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ مِنْ كِبْرٍ ، الْعِزُّ إِزَارُ اللهِ ، وَالْكِبْرِيَاءُ رِدَاؤُهُ فَقَالَ الرَّجُلُ : يَا رَسُولَ اللهِ إِذَا لَبِسْتُ ثَوْبِي جَدِيدًا أَعْجَبَنِي فَذَكَرَ الْحَدِيثَ
|
قُلْتُ لأَبِي : وَرَوَى هَذَا الْحَدِيثَ الْوَلِيدُ بْنُ عُتْبَةَ ، عَنْ حَمْزَةَ الزَّيَّاتِ ، عَنْ حَبِيبِ بْنِ أَبِي ثَابِتٍ ، عَنْ يَحْيَى بْنِ جَعْدَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم مرسل
|
قَالَ : مرسل أشبه عندي ، مع أن يَحْيَى بْن جعدة لم يلق ابْن مَسْعُود
(4/132)
1838-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ يَحْيَى بْن زِيَادٍ الرَّقِّيُّ الْمَعْرُوفُ بِفُهَيْرٍ ، عَنْ طَلْحَةَ بْنِ زَيْدٍ ، عَنْ ثَوْرِ بْنِ يَزِيدَ ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ شُرَيْحٍ ، قَالَ : سَمِعْتُ نُعَيْمَ بْنَ هَمَّارٍ الْغَطَفَانِيَّ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : بِئْسَ الْعَبْدُ عَبْدٌ تَجَبَّرَ وَاخْتَالَ وَنَسِيَ الْكَبِيرَ الْمُتَعَالَ ، بِئْسَ الْعَبْدُ عَبْدٌ تَجَبَّرَ وَاعْتَدَى وَنَسِيَ الْجَبَّارَ الأَعْلَى ، بِئْسَ الْعَبْدُ عَبْدٌ يَخْتِلُ الدُّنْيَا بِالدِّينِ ، بِئْسَ الْعَبْدُ عَبْدٌ يَسْتَحِلُّ الْمُحَرَّمَ بِالشُّبُهَاتِ ، بِئْسَ الْعَبْدُ عَبْدٌ هَوَاهُ يُضِلُّهُ ، بِئْسَ الْعَبْدُ عَبْدٌ فِيهِ رَغَبٌ يُذِلُّهُ ، بِئْسَ الْعَبْدُ عَبْدٌ فِيهِ طَمَعٌ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيث مُنْكَر ، وطلحة ضعيف الْحَدِيث ، ويزيد لم يدرك نعيم ابْن همار
(4/133)
1839-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ الْحَكَمُ بْنُ هِشَامٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ سَعِيدِ بْنِ أَبَانٍ الْقُرَشِيُّ ، عَنْ أَبِي فَرْوَةَ ، عَنْ أَبِي خَلادٍ ، وَكَانَتْ لَهُ صُحْبَةٌ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : إِذَا رَأَيْتُمُ الرَّجُلَ الْمُؤْمِنَ قَدْ أُعْطِيَ زُهْدًا فِي الدُّنْيَا وَقِلَّةَ مَنْطِقٍ فَاقْتَرِبُوا مِنْهُ ، فَإِنَّهُ يُلَقَّى الْحِكْمَةَ
|
قَالَ أَبِي : حَدَّثَنَا بِهَذَا الْحَدِيثِ ابْنُ الطَّبَّاعِ ، عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ الأُمَوِيُّ ، عَنْ أَبِي فَرْوَةَ يَزِيدَ بْنِ سِنَانٍ ، عَنْ أَبِي مَرْيَمَ ، عَنْ أَبِي خَلادٍ
|
قُلْتُ لأَبِي : يصح لأَبِي خلاد صحبة
|
فَقَالَ : ليس له إسناد
(4/134)
1840-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مُسَيِّبُ بْنُ وَاضِحٍ ، عَنْ يُوسُفَ بْنِ أَسْبَاطٍ ، عَنْ سُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ ، عَنْ سَلَمَةَ بْنِ كُهَيْلٍ ، عَنْ أَبِي عُبَيْدَةَ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : مَنْ بَنَى الْبُنْيَانَ فَوْقَ مَا يَكْفِيهِ كُلِّفَ أَنْ يَحْمِلَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَلَى عُنُقِهِ مِنْ أَرْضِ السُّبُعِ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيث باطل ، لا أصل له بهذا الإسناد
(4/135)
1841-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ الْمُسَيِّبُ بْنُ وَاضِحٍ ، عَنْ يُوسُفَ بْنِ أَسْبَاطٍ ، عَنْ مَالِكِ بْنِ مِغْوَلٍ ، عَنْ مَنْصُورٍ ، عَنْ خَيْثَمَةَ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : النَّدَمُ تَوْبَةٌ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيث باطل بهذا الإسناد
(4/136)
1842-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ ، عَنِ ابْنِ عَيَّاشٍ ، عَنْ ضَمْضَمِ بْنِ زُرْعَةَ ، عَنْ شُرَيْحِ بْنِ عُبَيْدٍ ، عَنْ عُتْبَةَ بْنِ عَبْدٍ ، أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : الشَّابُّ الْمُؤْمِنُ لَوْ أَقْسَمَ عَلَى اللهِ لأَبَرَّهُ
|
قَالَ أَبِي : إنما هو موقوف
(4/137)
1843-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ ، قَالَ : كَتَبَ إِلَيْنَا ابْنُ لَهِيعَةَ ، قَالَ : حَدَّثَنِي أَبُو عُشَّانَةَ ، قَالَ : سَمِعْتُ عُقْبَةَ بْنَ عَامِرٍ يُحَدِّثُ عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : إِنَّ اللَّهَ يَعْجَبُ مِنَ الشَّابِّ لَيْسَتْ لَهُ صَبْوَةٌ
|
قَالَ أَبِي : إنما هو موقوف
(4/138)
1844-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ إِسْمَاعِيلُ بْنُ عَيَّاشٍ ، عَنْ عُمَرَ مَوْلَى غُفْرَةَ ، عَنْ شَيْبَةَ بِنْتِ رَبَاحٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، أَنَّهُ كَانَ رَدِفَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فَضَرَبَ يَدَهُ عَلَى مَنْكَبِهِ ، فَقَالَ : يَا غُلامُ أَلا أُعَلِّمُكَ كَلِمَاتٍ يَنْفَعُكَ اللَّهُ بِهِنَّ قَالَ : قُلْتُ : بَلَى بِأَبِي وَأُمِّي يَا رَسُولَ اللهِ ، قَالَ : احْفَظِ اللهِ يَحْفَظَكْ ، احْفَظِ اللَّهَ تَجِدْهُ أَمَامَكَ وَذَكَرَ الْحَدِيثَ
|
قَالَ أَبِي : إِنَّمَا هُوَ عُمَرُ مَوْلَى غُفْرَةَ بِنْتِ رَبَاحٍ ، وَلَيْسَ لِشَيْبَةَ مَعْنَى ، قَدْ وَصَلَ
(4/139)
1845-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ الْفِرْيَابِيُّ ، عَنِ الأَوْزَاعِيِّ ، عَنْ عَبْدَةَ بْنِ أَبِي لُبَابَةَ ، عَنِ ابْنَ عُمَرَ ، قَالَ : أَخَذَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم بِبَعْضِ جَسَدِي ، فَقَالَ : اعْبُدِ اللَّهَ كَأَنَّكَ تَرَاهُ ، وَكُنْ فِي الدُّنْيَا كَأَنَّكَ غَرِيبٌ أَوْ عَابِرِ سَبِيلٍ
|
قَالَ أَبِي : لا أعلم روى هَذَا الْحَدِيث عَنِ الأَوْزَاعِيّ غير الفريابي ، ولا أدري ما هو ، وعبدة رأى ابْن عُمَرَ رؤية
(4/140)
1846-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ الْمُسَيِّبُ بْنُ وَاضِحٍ ، عَنْ بَقِيَّةَ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ بَشِيرٍ ، عَنْ قَتَادَةَ ، عَنْ مُوَرِّقٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : لِكُلِّ عَبْدٍ رِزْقُهُ مِنَ الدُّنْيَا هُوَ يَأْتِيهِ لا مَحَالَةَ ، فَمَنْ رَضِيَهُ بُورِكَ لَهُ فِيهِ وَوَسِعَهُ ، وَمَنْ لَمْ يَرْضَ بِهِ لَمْ يُبَارِكْ لَهُ فِيهِ وَلَمْ يَسِعْهُ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيث مُنْكَر جدا ، كأنه موضوع ، لا نعرف لمورق عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ حديثا مسندا
(4/141)
1847-
وَسَمِعْتُ أَبَا زُرْعَةَ ، وَسُئِلَ عَنْ حَدِيثٍ : اخَتَلَفَ فِي الرِّوَايَةِ عَنِ الْوَلِيدِ بْنِ سُلَيْمَانَ بْنِ أَبِي السَّائِبِ فَرَوَى بَقِيَّةُ ، عَنْ أَبِي عَبْدِ الْحَمِيدِ ، عَنْ بُسْرِ بْنِ عُبَيْدِ اللهِ ، عَنْ أَبِي إِدْرِيسَ ، عَنْ نُعَيْمِ بْنِ هَمَّارٍ الْغَطَفَانِيِّ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، أَنَّهُ قَالَ : مَا مِنِ امْرِئٍ إِلا قُلْبُهُ بَيْنَ إِصْبُعَيْنِ مِنْ أَصَابِعِ الرَّحْمَنِ إِنْ شَاءَ أَنْ يَزِيغَهُ أَزَاغَهُ ، وَإِنْ شَاءَ أَنْ يُقِيمَهُ أَقَامَهُ ، وَالْمِيزَانُ بِيَدِ الرَّحْمَنِ ، يَرْفَعُ قَوْمًا وَيَضَعُ آخَرِينَ
|
وَرَوَاهُ عَمْرُو بْنُ بِشْرِ بْنِ السَّرْحِ ، عَنِ الْوَلِيدِ بْنِ سُلَيْمَانَ بْنِ أَبِي السَّائِبِ ، عَنْ بُسْرِ بْنِ عُبَيْدِ اللهِ ، عَنْ أَبِي إِدْرِيسَ ، عَنِ النَّوَّاسِ بْنِ سَمْعَانَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم سَمِعْتُ أَبَا زُرْعَةَ يَقُولُ : الصَّحِيح : عَنِ النواس ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، وذلك أن عَبْد الرَّحْمَن بْن يَزِيد بْن جَابِر ، رَوَاهُ عَنْ بسر بْن عُبَيْد اللَّه ، عَنْ أَبِي إدريس ، عَنِ النواس ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
(4/142)
1848-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ حَدَّثَنَا بِهِ مُحَمَّدُ بْنُ عَوْفٍ ، عَنْ أَبِي الْمُغِيرَةِ ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ عَيَّاشٍ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ الْعَزِيزِ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ وَعُرْوَةَ بْنِ الزُّبَيْرِ ، عَنْ عَائِشَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، أَنَّهُ قَالَ : إِنَّمَا مَثَلُ أَحَدِكُمْ وَمَثَلُ أَهْلِهِ وَمَالِهِ وَعَمَلِهِ كَرَجُلٍ لَهُ ثَلاثَةُ إِخْوَةٌ ، فَقَالَ لأَخِيهِ الَّذِي هُوَ مَالُهُ حِينَ حَضَرَتْهُ الْوَفَاةُ : مَاذَا عِنْدَكَ فِي نَفْعِي وَالدَّفْعِ عَنِّي فَقَدْ نَزَلَ بِي مَا تَرَى ، فَقَالَ : عِنْدِي أَنْ أُطِيعَكَ مَا دُمْتَ حَيًّا ، وَأَنْصَرِفُ حَيْثُ صَرَفْتَنِي ، وَمَا لَكَ عِنْدِي نَفْعٌ إِلا مَا دُمْتَ حَيًّا ، فَإِذَا مِتُّ ذُهِبَ بِي إِلَى مَذْهَبٍ غَيْرِ مَذْهَبِكَ وَأَخَذَنِي غَيْرُكَ ، فَالْتَفَتَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ : هَذَا أَخُوهُ الَّذِي هُوَ مَالُهُ فَأَيُّ أَخٍ تَرَوْنَهُ قَالُوا : لا نَسْمَعُ طَائِلا ، ثُمَّ قَالَ لأَخِيهِ الَّذِي هُوَ أَهْلُهُ : قَدْ نَزَلَ بِي مِنَ الْمَوْتِ مَا تَرَى فَمَاذَا عِنْدَكَ قَالَ : أُمَرِّضُكَ وَأَقُومُ عَلَيْكَ فَإِذَا مِتَّ غَسَّلْتُكَ ، ثُمَّ كَفَّنْتُكَ وَحَنَّطْتُكَ وَأَبْكِيكَ وَأَتْبَعُكَ مُشَيِّعًا إِلَى حُفْرَتِكَ فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَأَيُّ أَخٍ هَذَا قَالُوا : أَخٌ غَيْرُ طَائِلٍ ، ثُمَّ قَالَ لأَخِيهِ الَّذِي هُوَ عَمَلُهُ : مَاذَا عِنْدَكَ قَالَ : أُونِسُ وَحْشَتَكَ ، وَأُذْهِبُ هَمَّكَ ، وَأُجَادِلُ عَنْكَ فِي الْقَبْرِ ، وَأُوَسِّعُ عَلَيْكَ جَهْدِي ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : فَأَيُّ أَخٍ تَرَوْنَ هَذَا قَالُوا : خَيْرُ أَخٍ قَالَ : فَالأَمْرُ هَكَذَا ، فَقَامَ عَبْدُ اللهِ بْنُ كَرَزٍ اللَّيْثِيُّ ، فَقَالَ : ائْذَنْ لِي أَنْ أَقُولَ فِي هَذَا شِعْرًا ، فَقَالَ : هَاتِ ، فَأَنْشَدَ عِشْرِينَ بَيْتًا مِنَ الشِّعْرِ
|
فسَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ : هَذَا حَدِيث مُنْكَر من حَدِيث الزهري ، لا يشبه أن يكون حقا ، وعبد اللَّه بْن عَبْد الْعَزِيز ضعيف الْحَدِيث ، عامة حديثه ، خطأ لا أعلم له حديثا مستقيما
(4/143)
1849-
وَسَمِعْتُ أَبِي ، وَذَكَرَ حَدِيثًا : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَوْفٍ ، عَنْ أَبِي الْمُغِيرَةِ عَبْدِ الْقُدُّوسِ بْنِ الْحَجَّاجِ ، عَنْ صَفْوَانَ بْنِ عَمْرٍو ، عَنْ يَحْيَى بْن جَابِرٍ الطَّائِيِّ ، قَالَ : سَمِعْتُ النَّوَّاسَ بْنَ سَمْعَانَ ، قَالَ : سَأَلْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم عَنِ الإِثْمِ وَالْبِرِّ ، قَالَ : الْبِرُّ حُسْنُ الْخُلُقِ ، وَالإِثْمُ مَا حَاكَ فِي نَفْسِكَ وَكَرِهْتَ أَنْ يَعْلَمَهُ النَّاسُ
|
فسَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ : هَذَا حَدِيث خطأ ، لم يلق ابْن جَابِر النواس
|
قُلْتُ : الخطأ يدل أنه من أَبِي الْمُغِيرَة فيما قَالَ : سَمِعْتُ النواس ، وذلك أن إِسْمَاعِيل بْن عَيَّاش روى عَنْ صَفْوَان بْن عَمْرو ، عَنْ يَحْيَى بْن جَابِر ، عَنِ النواس ، لم يذكر السماع ، فيحتمل أن يكون أرسله ، ويحيى بْن جَابِر كَانَ قاضي حمص ، يروي عَنْ عَبْد الرَّحْمَن بْن جُبَيْر بْن نفير ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ النواس
(4/144)
1850-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ أُمَيَّةَ السَّاوِيُّ ، عَنْ عِيسَى بْنِ مُوسَى التَّيْمِيِّ الْبُخَارِيِّ الْمَعْرُوفِ بِالْغُنْجَارِ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ كَيْسَانَ ، عَنْ يَحْيَى بْنِ يَعْمُرَ ، عَنِ ابْنَ عُمَرَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، أَنَّهُ سُئِلَ : مَنْ أَحْسَنُ النَّاسِ صَوْتًا بِالْقُرْآنِ فَقَالَ : أَخْوَفُهُمْ لِلَّهِ وَقَالَ ابْنُ عُمَرَ : وَلا أَعْلَمُ إِلا أَنَّ طَلْقَ بْنَ حَبِيبٍ مِنْ أَخْوَفِهِمْ لِلَّهِ
|
فسَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ : هَذَا حَدِيث غريب مُنْكَر
(4/145)
1851-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ أُمَيَّةَ السَّاوِيُّ ، عَنْ عِيسَى بْنِ مُوسَى التَّيْمِيِّ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ كَيْسَانَ ، قَالَ : سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بْنَ وَاسِعٍ يُحَدِّثُ عَنِ ابْنِ سِيرِينَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : تَحْرُمُ النَّارُ عَلَى كُلِّ هَيِّنٍ لَيِّنٍ سَهْلٍ سَمِحٍ
|
فَسَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ : هُوَ حَدِيثٌ غَرِيبٌ مُنْكَرٌ ، حَدَّثَنَا بِهِ الْحَسَنُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ مِهْرَانَ الْمَتُّوثِيُّ ، عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ أُمَيَّةَ ، عَنْ أَبِيهِ مُحَمَّدِ بْنِ أُمَيَّةَ
(4/146)
1852-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثِ مُحَمَّدِ بْنِ أُمَيَّةَ السَّاوِيِّ ، عَنْ نَوْفَلِ بْنِ سُلَيْمَانَ الْهُنَائِيِّ ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ الْعَمْرِيِّ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنَ عُمَرَ ، قَالَ : وَقَفَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم بِعَسْفَانَ ، فَقَالَ : لَقَدْ مَرَّ بِهَذِهِ الْقَرْيَةِ سَبْعُونَ نَبِيًّا ثِيَابُهُمُ الْعَبَاءُ وَنِعَالُهُمُ الْخُوصُ
|
فسَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ : هَذَا حَدِيث موضوع بهذا الإسناد ، ونوفل بْن سُلَيْمَان هَذَا ضعيف الْحَدِيث
(4/147)
1853-
سألتُ أبي ، عن حديثٍ ، رواه محمد بن علي الطنافسي ، عن أبي معاوية الضرير عن الأعمش عن شمر بن عطية عن حمزة أبي عمارة قال جاء رجل الى عبادة بن الصامت وفلان بن الربيع فقال يا هذا الا تريان الرجل يصلى ويحب ان يحمد ويحج ويحب أن يحمد ويتصدق ويحب ان يحمد حتى عد شيئًا من أنواع البر فقالا ليس له من عمله شيء يقول الله عز وجل أَنَا خير شريك فمن كان له معي شريك فلا حاجة لي فيه هو كله له فسَمِعْتُ أَبِي يقول الناس يروون عن الأعمش عن شمر وحمزة أبي عمارة عن عبادة
(4/148)
1854-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ أَسْبَاطُ بْنُ مُحَمَّدٍ ، عَنْ أَبِي رَجَاءٍ عَبْدِ اللهِ بْنِ وَاقِدٍ الْخُرَاسَانِيِّ ، عَنْ عَبَّادِ بْنِ كَثِيرٍ ، عَنِ الْجُرَيْرِيِّ ، عَنْ أَبِي نْضَرَةَ ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، أَنَّهُ قَالَ : إِيَّاكُمْ وَالْغَيْبَةَ ، فَإِنَّ الْغَيْبَةَ أَشَدُّ مِنَ الزِّنَى ، وَإِنَّ الرَّجُلَ قَدْ يَزْنِي فَيَتُوبُ اللَّهُ عَلَيْهِ ، وَإِنَّ صَاحِبَ الْغَيْبَةِ لا يُغْفَرُ لَهُ حَتَّى يَغْفِرَ لَهُ صَاحِبُهُ
|
فقلت لأَبِي : هَذَا الْحَدِيث مُنْكَر
|
قَالَ : كما يكون ، أسأل اللَّه العافية ، يجيء عباد بْن كَثِير البصري بمثل هَذَا
(4/149)
1855-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ عَلِيُّ بْنُ بَحْرِ بْنِ بَرِّيٍّ ، عَنْ قَتَادَةَ بْنِ الْفَضْلِ بْنِ عَبْدِ اللهِ الْجَرْشِيِّ الرَّهَاوِيِّ ، عَنْ ثَوْرِ بْنِ يَزِيدَ ، عَنْ خَالِدِ بْنِ مَعْدَانَ ، عَنْ مُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، أَنَّهُ قَالَ : مُؤْمِنٌ قَوِيٌّ أَحَبُّ إِلَى اللهِ عَزَّ وَجَلَّ مِنْ مُؤْمِنٍ ضَعِيفٍ ، وَكُلٌّ يُحِبُّهُ اللَّهُ ، وَكُلٌّ إِلَى خَيْرٍ ، فَاصْبِرْ نَفْسَكَ ، فَإِنْ غَلَبَكَ شَيْءٌ فَقُلْ قَدَّرَ اللَّهُ وَمَا شَاءَ صَنَعَ ، وَإِيَّاكَ وَلَوْ فَإِنَّ لَوْ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ
|
فسَمِعْتُ أَبِي ، يَقُولُ : هَذَا حَدِيث مُنْكَر جدا ، ولو كَانَ هَذَا الكلام عَنْ خالد بْن معدان لكان حسنا ، وقتادة بْن الفضل شيخ
(4/150)
1856-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ عُمَرُ بْنُ يَزِيدَ الرَّفَّاءُ الْبَصْرِيُّ ، عَنْ شُعْبَةَ ، عَنْ عَمْرِو بْنِ مُرَّةَ ، عَنْ شَقِيقِ بْنِ سَلَمَةَ ، عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، أَنَّهُ قَالَ : مَا بَالُ أَقْوَامٍ يَشْرُفُونَ الْمُتْرَفِينَ ، وَيَسْتَخِفُّونَ بِالْعَابِدِينَ ، وَيَعْمَلُونَ بِالْقُرْآنِ مَا وَافَقَ أَهْوَاءَهُمْ ، وَمَا خَالَفَ أَهْوَاءهُمْ تَرَكُوهُ ، فَعِنْدَ ذَلِكَ يُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَيَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ ، يَسْعَوْنَ فِيمَا لا يُدْرَكُ بِغَيْرِ سَعْيٍ مِنَ الْقَدَرِ الْمَقْدُورِ وَالأَجَلِ الْمَكْتُوبِ وَالرِّزْقِ الْمَقْسُومِ ، وَلا يَسْعَوْنَ فِيمَا لا يُدْرَكُ إِلا بِالسَّعْيِ مِنَ الْجَزَاءِ الْمَوْفُورِ ، وَالسَّعْيِ الْمَشْكُورِ ، وَتِجَارَةٍ لا تَبُورُ
|
فسَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ : هَذَا حَدِيث كذب موضوع ، وعمر بْن يَزِيد كَانَ يكذب ، ضرب عَمْرو بْن عَلِيّ عليه فِي كتابي
(4/151)
1857-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ حُسَيْنُ بْنُ الأَسْوَدِ ، عَنْ أَبِي أُسَامَةَ ، عَنْ عُمَرَ بْنِ حَمْزَةَ ، عَنْ نَافِعِ بْنِ مَالِكٍ أَبِي سُهَيْلٍ ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ تَمْنَعُ الْعِبَادَ مِنْ سَخَطِ اللهِ مَا لَمْ يُؤْثِرُوا صَفْقَةَ دُنْيَاهُمْ عَلَى دِينِهِمْ ، فَإِذَا آثَرُوا صَفْقَةَ دُنْيَاهُمْ عَلَى دِينِهِمْ ثُمَّ قَالُوا : لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ رُدَّتْ عَلَيْهِمْ وَقَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ : كَذِبْتُمْ
|
فسَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ : هَذَا خَطَأٌ ، إنما هو أَبُو سهيل عم مَالِك بْن أَنَس ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم مرسل
(4/152)
1858-
وَأَخْبَرَنَا أَبُو مُحَمَّدٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ الْحُسَيْنِ بْنِ الْجُنَيْدِ ، عَنِ الْكَرِيزِيِّ ، عَنْ يَحْيَى بْنِ سُلَيْمٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ عُثْمَانَ ، عَنْ أُمِّهِ فَاطِمَةَ بِنْتِ الْحُسَيْنِ ، عَنْ أَبِيهَا ، عَنْ جَدِّهَا عَلِيٍّ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، أَنَّهُ قَالَ : إِذَا هَدَى اللَّهُ عَبْدَهُ إِلَى الإِسْلامِ ، وَحَسَّنَ صُورَتَهُ ، وَجَعَلَهُ فِي مَوْضِعٍ غَيْرِ شَائِنٍ ، وَرَزَقَهُ مَعَ ذَلِكَ مَوْضِعًا لَهُ ، فَذَلِكَ مِنْ صَفْوَةِ اللهِ
|
فَقُلْتُ : حَدَّثَنَا أَبِي ، قَالَ : حَدَّثَنَا عُبَيْسُ بْنُ مَرْحُومٍ الْعَطَّارُ ، قَالَ : حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ سُلَيْمٍ ، قَالَ : سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بْنَ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ عُثْمَانَ ، يَقُولُ : بَلَغَنِي أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ ذَلِكَ
|
فَقَالَ ابْن جنيد الحافظ : هَذَا الْحَدِيث قد أفسد علينا حديثنا
|
قَالَ أَبُو مُحَمَّد : فصدق ، فإنه لو كَانَ عنده عَنْ أمه ، عَنْ أبيها ، عَنْ جدها عَلِيّ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم لم يرو أنه بلغه عَنْ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم
(4/153)
1859-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ شِهَابُ بْنُ عَبَّادٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ بِشْرٍ الْعَبْدِيِّ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ نُمَيْرٍ ، عَنْ مُعَاوِيَةَ النَّصْرِيِّ ، عَنْ نَهْشَلٍ ، عَنِ الضَّحَّاكِ ، عَنْ عَلْقَمَةَ ، وَالأَسْوَدِ ، قَالا : قَالَ عَبْدُ اللهِ لَوْ أَنَّ أَهْلَ الْعِلْمِ وَضَعُوا الْعِلْمَ عِنْدَ أَهْلِهِ لَسَادُوا أَهْلَ زَمَانِهِمْ ، وَلَكِنَّهُمْ وَضَعُوهُ عِنْدَ أَهْلِ الدُّنْيَا لِيَنَالُوا مِنْ دُنْيَاهُمْ ، سَمِعْتُ نَبِيَّكُمْ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ : مَنْ جَعَلَ الْهُمُومَ هَمًّا وَاحِدًا كَفَاهُ اللَّهُ سَائِرَ هُمُومِهِ ، وَمَنْ ذَهَبَتْ بِهِ الْهُمُومُ أَحْوَالَ الدُّنْيَا لَمْ يُبَالِ اللَّهُ فِي أَيِّ أَوْدِيَتِهَا هَلَكَ
|
فسَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ : هَذَا حَدِيث مُنْكَر ، ونهشل بْن سَعِيد متروك الْحَدِيث
(4/154)
1860-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ حَدَّثَنَا بِهِ عَطِيَّةُ بْنُ بَقِيَّةَ ، عَنْ أَبِيهِ بْنِ الْوَلِيدِ ، عَنْ بَكْرِ بْنِ حَذْلَمٍ الأَسَدِيِّ ، عَنْ وَهْبِ بْنِ أَبَانٍ الْقُرَشِيِّ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ ، قَالَ : خَرَجْتُ سَفَرًا فَإِذَا بِقَوْمٍ وُقُوفٌ ، فَقَالَ : مَا شَأْنُ هَؤُلاءِ وُقُوفٌ قَالُوا : حَبَسَهُمُ الأَسَدُ ، فَنَزَلَ فَمَشَى إِلَيْهِ حَتَّى أَخَذَ بِأُذُنِهِ ، ثُمَّ قَفَدَهُ ، قَالَ : أَظُنُّهُ قَادَهُ حَتَّى نَحَّاهُ عَنِ الطَّرِيقِ ، ثُمّ قَالَ : مَا كَذَبَ عَلَيْكَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، يَقُولُ : مَا سُلِّطَ عَلَى ابْنِ آدَمَ إِلا مَنْ خَافَهُ ، وَلَوْ أَنَّ ابْنَ آدَمَ لَمْ يَخَفْ إِلا اللَّهُ مَا سَلَّطَ اللَّهُ عَلَيْهِ غَيْرَهُ ، وَلا وُكِّلَ ابْنُ آدَمَ إِلا إِلَى مَنْ رَجَا ابْنُ آدَمَ ، وَلَوْ أَنَّ ابْنَ آدَمَ لَمْ يَرْجُ إِلا اللَّهَ مَا وَكَّلَهُ إِلَى غَيْرِهِ
|
فسَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ : ليس هَذَا إسنادا ، وبكر ليس بشيء
(4/155)
1861-
وَسَمِعْتُ أَبِي ، وَذَكَرَ حَدِيثًا : كَانَ فِي كِتَابِ عَمْرِو بْنِ مَرْزُوقٍ ، وَلَمْ يُحَدِّثْ بِهِ عَنْ مَالِكِ بْنِ مِغْوَلٍ ، عَنْ عَوْنِ بْنِ أَبِي جُحَيْفَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ : تَجَشَّأْتُ عِنْدَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، فَقَالَ : أَطْوَلُكُمْ شَبَعًا فِي الدُّنْيَا أَطْوَلُكُمْ جُوعًا فِي الآخِرَةِ
|
فسَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ : هَذَا حَدِيث باطل ، ولم يبلغني أن عَمْرو بْن مرزوق حدث به قط
(4/156)
1862-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ : رُوِيَ عَنْ أَبِي وَائِلٍ ، عَنْ أَبِي مُوسَى ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : الْمَرْءُ مَعَ مَنْ أَحَبَّ
|
وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ : عَنْ أَبِي وَائِلٍ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ
|
قَالَ : أَصْحَابُ أَبِي مُوسَى أَحْفَظُ ، وَأَبُو مُوسَى : اسْمُهُ عَبْدُ اللهِ بْنُ قَيْسٍ
(4/157)
1863-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ عَبْدُ اللهِ بْنُ الْجَرَّاحِ الْقَهْسَتَانِيُّ ، عَنْ أَبِي عَامِرٍ الْعَقَدِيِّ ، عَنْ سُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْمُنْكَدِرِ ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ ، أَنّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : الدُّنْيَا مَلْعُونَةٌ مَلْعُونٌ مَا فِيهَا إِلا مَا كَانَ مِنْهَا لِلَّهِ عَزَّ وَجَلَّ
|
سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ : هَذَا خَطَأٌ ، إِنَّمَا هُوَ مُحَمَّدُ بْنُ الْمُنْكَدِرِ ، أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم
(4/158)
1864-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ أَبُو حُذَيْفَةَ ، عَنْ سُفْيَانَ ، عَنْ رَجُلٍ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ عَبَّادِ بْنِ تَمِيمٍ ، عَنْ عَمِّهِ ، أَنّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : يَا نَعَايَا الْعَرَبِ ، إِنَّ أَخْوَفَ مَا أَخَافُ عَلَيْكُمْ : الرِّيَاءُ وَالشَّهْوَةُ الْخَفِيَّةُ
|
قَالَ أَبِي : لَيْسَ هَذَا الْحَدِيثُ مِنْ حَدِيثِ عَبَّادِ بْنِ تَمِيمٍ ، إِنَّمَا رُوِيَ هَذَا الْحَدِيثُ عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ رَجُلٍ ، قَالَ : قَالَ شَدَّادُ بْنُ أَوْسٍ ، قَوْلُهُ ، وَكَانَ بِمَكَّةَ رَجُلٌ يُقَالُ لَهُ : عَبْدُ اللهِ بْنُ بُدَيْلٍ الْخُزَاعِيُّ ، وَكَانَ صَاحِبُ غَلَطٍ ، فَلَعَلَّهُ أَخَذَهُ عَنْهُ
(4/159)
1865-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ الْعَطَّارُ ، عَنْ يُونُسَ بْنِ عُثْمَانَ ، عَنْ لُقْمَانَ بْنِ عَامِرٍ ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ رَفَعَهُ ، قَالَ : إِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِعَبْدٍ خَيْرًا عَسَّلَهُ قِيلَ : مَا عَسَّلَهُ قَالَ : يَرْزُقُهُ عَمَلا صَالِحًا
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيث مُنْكَر
(4/160)
1866-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ ابْنُ حِمْيَرٍ ، عَنْ شُعَيْبِ بْنِ أَبِي الأَشْعَثِ ، عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : لَيْسَ الْغِنَى عَنْ كَثْرَةِ الْعَرَضِ ، وَلَكِنَّ الْغِنَى غِنَى النَّفْسِ
|
قَالَ أَبِي : إِنَّمَا هُوَ هِشَامٌ ، عَنْ أَبِي الزِّنَادِ ، عَنِ الأَعْرَجِ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، وَشُعَيْبٌ مَجْهُولٌ
(4/161)
1867-
وَسَمِعْتُ أَبِي ، وَحَدَّثَنَا : عَنْ يَحْيَى بْنِ صَالِحٍ الْوُحَاظِيِّ ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ زِيَادٍ الدِّمَشْقِيِّ الْقُرَشِيِّ ، عَنْ حُمَيْدٍ الطَّوِيلِ ، عَنْ أَنَسٍ ، قَالَ : لَيْسَ خَيْرُكُمُ الَّذِي يَتْرُكْ دُنْيَاهُ لآخِرَتِهِ وَلا آخِرَتِهِ لِدُنْيَاهُ حَتَّى يَنَالَ مِنْهُمَا جَمِيعًا ، فَلا تَكُونُوا كَلا عَلَى النَّاسِ
|
أَخْبَرَنَا أَبُو مُحَمَّدٍ عَبْدُ الرَّحْمَنِ ، قَالَ : حَدَّثَنَا أَبِي ، قَالَ : حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ صَالِحٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا يَزِيدُ ، قَالَ : حَدَّثَنَا الأَعْمَشُ ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ مِثْلَهُ
|
قَالَ أَبِي : هذان الحديثان عندي باطل
(4/162)
1868-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ سُلَيْمَانَ الْكَلْبِيِّ ، عَنِ الأَعْمَشِ ، عَنْ أَبِي تَمِيمَةَ ، عَنْ جُنْدُبِ بْنِ عَبْدِ اللهِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : أَوَّلُ مَا يَنْتِنُ مِنَ الرَّجُلِ بَطْنُهُ ، فَلا يَجْعَلَنَّ أَحَدُكُمْ فِيهِ إِلا طَيِّبًا
|
وَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : مَثَلُ الْعَالِمِ الَّذِي يُعَلِّمُ النَّاسَ الْخَيْرَ وَيَنْسَى نَفْسَهُ كَمَثَلِ السِّرِاجِ يُضِيءُ لِلنَّاسِ ، وَيَحْرِقُ نَفْسَهُ
|
وَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : لا يَحُولَنَّ بَيْنَ أَحَدِكُمْ وَبَيْنَ الْجَنَّةِ وَهُوَ يَنْظُرُ إِلَى أَبْوَابِهَا مِلْءُ كَفٍّ مِنْ دَمِ مُسْلِمٍ أَهْرَاقَهُ ظُلْمًا
|
قَالَ أَبِي : لا يشبه هَذَا الْحَدِيث حَدِيث الأَعْمَش ، لأن الأَعْمَش لم يرو عَنْ أَبِي تميمة شيئا ، وهو بأبي إِسْحَاق أشبه
(4/163)
1869-
سَمِعْتُ أَبِي يقول وذكر حديثا رواه صدقة بن عبد الله السمين عن عنبسة بن سعيد عن صدقة ، عن أَبيه عن حذيفة أَنه قال كفى بالعلم خشية وكفى بالجهل ان يذكر الرجل محاسن امور وينسى مساويها.
|
قال أبي : ، إنما هو : عنبسة عن صفوان بن سعد بن حذيفة ، عن أَبيه عن جَدِّه
(4/164)
1870-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ بَقِيَّةُ بْنُ الْوَلِيدِ ، عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ يَحْيَى ، عَنْ أَبِي الزِّنَادِ ، عَنِ الأَعْرَجِ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : إِنَّ الْمَعُونَةَ تَأْتِي الْعَبْدَ مِنَ اللهِ عَلَى قَدْرِ الْمَؤُونَةِ ، وَإِنَّ الصَّبْرَ يَأْتِي الْعَبْدَ مِنَ اللهِ عَلَى قَدْرِ الْمُصِيبَةِ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيثٌ مُنْكَرٌ ، يحتمل أن يكون بين مُعَاوِيَة وَأَبِي الزِّنَاد : عباد بْن كَثِير ، وهو عندي الأطرابلسي
(4/165)
1871-
وَسَمِعْتُ أَبِي رَوَى : عَنْ هِشَامِ بْن خَالِدٍ الأَزْرَقِ ، قَالَ : حَدَّثَنَا بَقِيَّةُ بْنُ الْوَلِيدِ ، قَالَ : حَدَّثَنَا ابْنُ جُرَيْجٍ ، عَنْ عَطَاءٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : مَنْ أُصِيبَ بِمُصِيبَةٍ مِنْ سَقَمٍ أَوْ ذَهَابِ مَالٍ ، فَاحْتَسَبَ وَلَمْ يَشْكُ إِلَى النَّاسِ ، كَانَ حَقًّا عَلَى اللهِ أَنْ يَغْفِرَ لَهُ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيث موضوع لا أصل له ، وكان بَقِيَّة يدلس ، فظنوا هؤلاء أَنَّهُ يَقُولُ فِي كل حَدِيث : حَدَّثَنَا ولا يعتقدون الخبر منه
(4/166)
1872-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ هِشَامٌ يَعْنِي ابْنَ عَمَّارٍ ، عَنْ صَدَقَةَ بْنِ خَالِدٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بْنُ أَبِي الْعَاتِكَةِ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ يَزِيدَ ، عَنِ الْقَاسِمِ ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، أَنَّهُ كَانَ يَقُولُ : إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يَقُولُ : مَنْ أَهَانَ لِي وَلِيًّا ، فَقَدْ بَارَزَنِي بِالْعَدَاوَةِ ، ابْنَ آدَمَ ، لَنْ تُدْرِكَ مَا عِنْدِي إِلا بِأَدَاءِ مَا افْتَرَضْتُ عَلَيْكَ ، وَلا يَزَالُ عَبْدِي الْمُؤْمِنُ يَتَحَبَّبُ إِلَيَّ بِالنَّوَافِلِ حَتَّى أُحِبَّهُ ، وَمَنْ أَحْبَبْتُهُ كُنْتُ سَمَعَهُ الَّذِي يَسْمَعُ بِهِ ، وَلِسَانَهُ الَّذِي يَنْطِقُ بِهِ ، وَبَصَرَهُ الَّذِي يُبْصِرُ بِهِ ، فَإِنْ دَعَانِي أَجَبْتُهُ ، وَإِنْ سَأَلَنِي أَعْطَيْتُهُ ، وَإِنِ اسْتَنْصَرَنِي نَصْرَتُهُ ، وَأَحَبُّ عِبَادَةِ عَبْدِي إِلَيَّ النَّصِيحَةُ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيث مُنْكَر جدا
(4/167)
1873-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ يَحْيَى بْنُ حَمْزَةَ ، عَنْ زَيْدِ بْنِ وَاقِدٍ ، عَنْ مُغِيثِ بْنِ سُمَيٍّ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو ، قَالَ : قِيلَ : يَا رَسُولَ اللهِ ، أَيُّ النَّاسِ أَفْضَلُ قَالَ : مَخْمُومُ الْقَلْبِ ، صَدُوقُ اللِّسَانِ ، قَالُوا : صَدُوقُ اللِّسَانِ نَعْرِفُ ، فَمَا مَخْمُومُ الْقَلْبِ ، قَالَ : هُوَ التَّقِيُّ النَّقِيُّ ، لا إِثْمَ فِيهِ ، وَلا غِلَّ وَلا حَسَدَ ، قَالُوا : مَنْ يَلِيهِ يَا رَسُولَ اللهِ ، قَالَ : الَّذِي يَشْنَأُ الدُّنْيَا وَيُحِبُّ الآخِرَةَ ، قَالُوا : مَا نَعِرْفُ هَذَا فِينَا إِلا رَافِعَ مَوْلَى رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَمَنْ يَلِيهِ ، قَالَ : مُؤْمِنٌ فِي خُلُقٍ حَسَنٍ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيث صحيح حسن وزيد : محله الصدق ، وكان يرى رأي القدر
(4/168)
1874-
سألتُ أبي ، عن حديثٍ ، رواه الحسن بن يحيى الخشني عن القاسم بن هزان الخولاني عن الحجاج بن علاط السلمي عن عمر بن الخطاب قال يقول الله عز وجل بمشيئتي كنت أنت تشاء لنفسك ما تشاء وبارادتي أنت تريد لنفسك ما تريد وبفضل نعمتي قويت على معصيتي وبقوتي اديت الي فرائضي فانا أولى باحسانك منك وأنت أولى بذنوبك مني فالخير مني لك بداء والشر مني لك جزاء وذكر الحديث.
|
قال أبي : هذا حديث منكر عن عمر والقاسم بن هزان لم يدرك الحجاج بن علاط قلت ما حال القاسم قال هو شيخ محله الصدق
(4/169)
1875-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ سَلامَةُ بْنُ بِشْرٍ ، عَنْ صَدَقَةَ بْنِ عَبْدِ اللهِ ، عَنْ عَمَّارِ بْنِ أَبِي يَحْيَى ، عَنْ أَبِي تَمِيمٍ ، عَنْ زَيْدِ بْنِ عَطِيَّةَ ، عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ ، عَنْ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، أَنَّهُ قَالَ : إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يَقُولُ : ابْنَ آدَمَ ، تَقَرَّبْ مِنِّي شِبْرًا أَتَقَرَّبُ مِنْكَ ذِرَاعًا ، ابْنَ آدَمَ ، تَفَرَّغْ لِعِبَادَتِي أَمْلأُ قَلْبَكَ غِنًى وَأَمْلأُ يَدَيْكَ رِيفًا ، ابْنَ آدَمَ ، لا تُبَاعِدْ مِنِّي فَأَمْلأُ قَلْبَكَ فَقْرًا وَأَمْلأُ يَدَيْكَ شُغْلا
|
قَالَ أَبِي رحمه اللَّه : لا أعرف من هَذَا الإسناد إلا صدقة وسلامة
(4/170)
1876-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ مُنِيبٍ الْعَدَنِيُّ ، عَنْ قُرَيْشِ بْنِ حَيَّانَ ، عَنْ ثَابِتٍ الْبُنَانِيِّ ، عَنْ أَنَسٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، أَنَّهُ قَالَ : إِنَّ رَبَّكُمْ يَقُولُ : يَا ابْنَ آدَمَ مَا دَعَوْتَنِي وَرَجَوْتَنِي أَغْفِرُ لَكَ عَلَى مَا كَانَ فِيكَ ، يَا ابْنَ آدَمَ ، لَوْ لَقِيتَنِي بِقِرَابِ الأَرْضِ خَطِيئَةً لَقِيتُكَ بِقِرَابِهَا مَغْفِرَةً ، ابْنَ آدَمَ ، لَوْ عَمِلْتَ مِنَ الذُّنُوبِ حَتَّى تَبْلُغَ ذُنُوبُكَ عَنَانَ السَّمَاءِ ، ثُمَّ اسْتَغْفَرْتَنِي بَعْدَ أَنْ لا تُشْرِكَ بِي شَيْئًا أَغْفِرُ لَكَ وَلا أُبَالِي
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيث مُنْكَر
(4/171)
1877-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ عُبَيْدٌ يَعْنِي : ابْنَ إِسْحَاقَ ، عَنْ قَيْسِ بْنِ الرَّبِيعِ ، عَنْ لَيْثٍ ، عَنْ مُجَاهِدٍ ، عَنِ ابْنَ عُمَرَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُؤْمِنَ الْمُحْتَرِفَ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيث مُنْكَر
(4/172)
1878-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ عَبْدُ اللهِ بْنُ الْجَرَّاحِ ، عَنْ حَفْصِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ النَّيْسَابُورِيِّ ، عَنِ الْفُضَيْلِ بْنِ مَرْزُوقٍ ، عَنِ الْوَلِيدِ بْنِ بُكَيْرٍ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ جَابِرٍ ، أَظُنُّهُ عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ ، قَالَ : سَمِعْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم يَخْطُبُ وَهُوَ يَقُولُ : يَا أَيُّهَا النَّاسُ ، تُوبُوا إِلَى رَبِّكُمْ قَبْلَ أَنْ تَمُوتُوا وَأَصْلِحُوا مَا بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُ ، هل يفصل وَذَكَرَ : إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ فَرَضَ عَلَيْكُمُ الْجُمُعَةَ فِي مَقَامِي هَذَا ، وَذَكَرَ الْحَدِيثَ
|
فَقَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيث مُنْكَر
|
قُلْتُ لأَبِي : فما حال عَبْد اللَّه بْن مُحَمَّد العدوي
|
قَالَ : شيخ مجهول
|
قَالَ أَبِي : وَحَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ صَالِحِ بْنِ مُسْلِمٍ ، عَنِ الْوَلِيدِ بْنِ بُكَيْرٍ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مُحَمَّدٍ الْعَدَوِيِّ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ زَيْدٍ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيِّبِ ، عَنْ جَابِرٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، بَهَذَا الْحَدِيثِ
|
قُلْتُ : ما حال الْوَلِيد
|
قَالَ : شيخ
(4/173)
1879-
وَسَمِعْتُ أَبِي ، وَسُئِلَ عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مَنْصُورُ بْنُ سُقَيْرٍ ، عَنْ مُوسَى بْنِ أَعْيَنَ ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنَ عُمَرَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم : إِنَّ الرَّجُلَ لَيَكُونَ مِنْ أَهْلِ الصَّوْمِ وَالصَّلاةِ وَالزَّكَاةِ وَالْحَجِّ ، حَتَّى ذَكَرَ سِهَامَ الْخَيْرِ فَمَا يُجْزَى يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِلا بِقَدْرِ عَقْلِهِ
|
قَالَ أَبِي : سَمِعْتُ ابْنَ أَبِي الثَّلْجِ ، يَقُولُ : ذَكَرْتُ هَذَا الْحَدِيثَ لِيَحْيَى بْنِ مَعِينٍ ، فَقَالَ : هَذَا حَدِيثٌ بَاطِلٌ ، إِنَّمَا رَوَاهُ مُوسَى بْنُ أَعْيَنَ ، عَنْ صَاحِبِهِ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو ، عَنْ إِسْحَاقَ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ أَبِي فَرْوَةَ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، فَرَفَعَ إِسْحَاقُ مِنَ الْوَسَطِ ، فَقِيلَ : مُوسَى ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ
(4/174)
قَالَ أَبِي : وكان مُوسَى وعبيد اللَّه بْن عُمَرَ صاحبين يكتب بعضهما عَنْ بعض ، وهو حَدِيث باطل فِي الأصل
|
قيل لأَبِي : ما كَانَ مَنْصُور هَذَا
|
قَالَ : ليس بقوي ، كَانَ جنديا ، وفي حديثه اضطراب
|
أَخْبَرَنَا أَبُو مُحَمَّد عَبْد الرَّحْمَن ، قَالَ : وَحَدَّثَنَا عَبْد الرحيم بْن شعيب ، قَالَ : حَدَّثَنَا ابْن أَبِي الثلج ، قَالَ : كما نذكر هَذَا الْحَدِيث ليحيى بْن معين سنتين أو ثلاثة ، فيقول : هو باطل ، ولا يدفعه بشيء ، حتى قدم علينا زكريا بْن عدي ، فحدثنا بهذا الْحَدِيث عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْن عَمْرو ، عَنْ إِسْحَاق بْن أَبِي فروة ، فأتيناه ، فأخبرناه
|
فَقَالَ : هَذَا بابن أَبِي فروة أشبه منه بعبيد اللَّه بْن عَمْرو
(4/175)
1880-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ عَبْدُ اللهِ بْنُ صَالِحِ بْنِ مُسْلِمٍ ، قَالَ : أَخْبَرَنَا هَارُونُ بْنُ كَثِيرٍ ، عَنْ زَيْدِ بْنِ سَالِمٍ أَوِ ابْنِ أَسْلَمَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم وَزَيْدٌ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ ابْنَ عُمَرَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : خِيَارُكُمْ شَبَابُكُمْ ، وَشِرَارُكُمْ شُيُوخُكُمْ ، وَعِنْدَهُ أَبُو بَكْرٍ ، وَعَلِيٌّ ، وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ سَمُرَةَ ، فَقَالُوا : يَا رَسُولَ اللهِ ، أَخْبِرْنَا مَا تَفْسِيرُ هَذَا الْكَلامِ ، قَالَ : إِذَا رَأَيْتُمُ الشَّابَّ يَأْخُذُ بِزِيِّ الشَّيْخِ الْعَابِدِ الْمُسْلِمِ فِي تَقْصِيرِهِ وَتَشْمِيرِهِ فَذَلِكَ خِيَارُكُمْ ، وَإِذَا رَأَيْتُمُ الشَّيْخَ الطَّوِيلَ الشَّارِبَيْنِ يَسْحَبُ ثِيَابَهُ فَذَلِكَ شِرَارُكُمْ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيث باطل ، لا أعرف من الإسناد إلا أَبَا أُمَامَةَ
(4/176)
1881-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ حَجَّاجُ بْنُ مُحَمَّدٍ الأَعْوَرُ ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ أَبِي مَرْيَمَ ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، أن رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : الْغَيْبَةُ أَنْ تَذْكُرَ مِنْ أَخِيكَ مَا فِيهِ مِمَّا يَكْرَهُ ، فَإِذَا ذَكَرْتَ مَا لَيْسَ فِيهِ فَقَدْ بَهَتَّهُ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيث مُنْكَر ، وَأَبُو بَكْر هو ابْن أَبِي شَيْبَة
(4/177)
1882-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ ، عَنْ حَمَّادِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْكَلْبِيِّ ، عَنِ الْمُبَارَكِ بْنِ أَبِي حَمْزَةَ الزَّبِيدِيِّ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ فَرُّوخٍ مَوْلَى عَائِشَةَ ، عَنْ عَائِشَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : رُكِّبَ ابْنُ آدَمَ عَلَى ثَلاثِمِائَةٍ وَسِتِّينَ مِفْصَلا ، فَمَنْ قَالَ : سُبْحَانَ اللهِ ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ ، وَلا إِلَهَ إِلا اللَّهُ ، وَاللَّهُ أَكْبَرُ ، وَأَمَرَ بِالْمَعْرُوفِ ، وَنَهَى عَنِ الْمُنْكَرِ ، وَعَزَلَ أَذًى عَنْ طَرِيقِ الْمُسْلِمِينَ : عَظْمًا ، أَوْ شَوْكَةً ، أَوْ حَجَرًا ، فَبَلَغَ ذَلِكَ عَدَدَ سُلامَاهُ ، زَحْزَحَ نَفْسَهُ يَوْمَئِذٍ عَنِ النَّارِ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيث ليس بشيء ، ومبارك بْن أَبِي حمزة ، وعبد اللَّه بْن فروخ مجهولان
(4/178)
1883-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ ابْنُ أَبِي بَزَّةَ ، عَنْ مُؤَمَّلِ بْنِ إِسْمَاعِيلَ ، عَنْ حَمَّادِ بْنِ سَلَمَةَ ، عَنْ ثَابِتٍ ، عَنْ أَنَسٍ ، قَالَ : مَرَّ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم بِمَجْلِسٍ مِنْ مَجَالِسِ الأَنْصَارِ وَهُمْ يَمْزَحُونَ وَيَضْحَكُونَ ، فَقَالَ : أَكْثِرُوا ذِكْرَ هَاذِمِ اللَّذَاتِ يَعْنِي : الْمَوْتَ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيثٌ بَاطِلٌ لا أَصْلَ لَهُ
(4/179)
1884-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثِ زَكَرِيَّا بْنِ مَنْظُورٍ ، عَنْ أَبِي حَازِمٍ ، عَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ ، أَنّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم ، مَرَّ بِشَاةٍ مَيِّتَةٍ ، فَقَالَ : أَتَرَوْنَ هَذِهِ هَيِّنَةً عَلَى أَهْلِهَا الْحَدِيثُ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا خَطَأٌ ، يَرْوِيهِ ابْنُ أَبِي حَازِمٍ وَيَعْقُوبُ الإِسْكَنْدَرَانِيُّ ، أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا ، عَنِ أَبِي حَازِمٍ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ بُولا ، عَنْ رَجُلٍ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، وَهَذَا أَشْبَهُ
(4/180)
1885-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ ابْنُ أَبِي ذِئْبٍ ، عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ سَلامٍ ، قَالَ : قَالَ مُوسَى : يَا رَبِّ أَبَعِيدٌ فَأُنَادِيكَ ، أَمْ قَرِيبٌ فَأُنَاجِيكَ الْحَدِيثُ
|
وَرَوَاهُ ابْنُ عَجْلانَ ، عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ ، قَالَ : قَالَ مُوسَى
|
قَالَ أَبِي : ابْنُ أَبِي ذِئْبٍ جَوَّدَ هَذَا الْحَدِيثَ ، وَهُوَ أَصَحُّ
(4/181)
1886-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مُعْتَمِرُ بْنُ سُلَيْمَانَ ، عَنْ لَيْثٍ ، عَنْ مُوسَى بْنِ وَرْدَانَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، يَقُولُ : إِنَّ فِي الْجَنَّةِ لَعُمُدًا مِنْ يَاقُوتٍ عَلَيْهَا غُرُفٌ مِنْ زَبَرْجَدَ ، أَبْوَابُهَا مُفَتَّحَةٌ قِيلَ : مَنْ يَسْكُنُهَا يَا رَسُولَ اللهِ قَالَ : الْمُتَحَابُّونَ فِي اللهِ ، وَالْمُتَجَالِسُونَ فِي اللهِ ، وَالْمُتَلاقُونَ فِي اللهِ
|
قَالَ أَبِي : لا أَعْلَمُ رَوَى لَيْثٌ ، عَنْ مُوسَى بْنِ وَرْدَانَ ، وَهَذَا وَهْمٌ ، وَهَذَا الْحَدِيثُ يَرْوِيهِ مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي حُمَيْدٍ ، عَنْ مُوسَى بْنِ وَرْدَانَ ، لا أَعْلَمُ رَوَاهُ غَيْرُهُ ، وموسى وهو مدني سكن مصر
(4/182)
1887-
وَسَمِعْتُ أَبِي ، وَحَدَّثَنَا : عَنْ أَحْمَدَ بْنِ شَبِيبِ بْنِ سَعِيدٍ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ رَجَاءٍ الْمَكِّيِّ ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنَ عُمَرَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : الْحَلالُ بَيِّنٌ وَالْحَرَامُ بَيِّنٌ الْحَدِيثُ
|
قَالَ أَبِي : ثم كتب إلينا أَحْمَد بْن شبيب بْن سَعِيد : اجعلوا هَذَا الْحَدِيث عَنْ عَبْد اللَّه بْن عُمَرَ
(4/183)
1888-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَبْدِ اللهِ الْعَمْرِيُّ ، عَنْ سُهَيْلِ بْنِ أَبِي صَالِحٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : مِنْ حُسْنِ إِسْلامِ الْمَرْءِ تَرْكُهُ مَا لا يَعْنِيهِ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيث مُنْكَر جدا بهذا الإسناد
(4/184)
1889-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ ابْنُ أَبِي فُدَيْكٍ ، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي خَالِدٍ ، عَنِ ابْنِ أَبِي سَعْدٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : النَّدَمُ تَوْبَةٌ ، وَالتَّائِبُ مِنَ الذَّنْبِ كَمَنْ لا ذَنْبَ لَهُ ، وَمِنْكَ مَنْ أَعْتَبَكَ
|
قَالَ أَبِي : يَحْيَى بْن أَبِي خالد مجهول ، وابن أَبِي سَعْد مثله ، وهو حَدِيث ضعيف
(4/185)
1890-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ رَوَّادُ بْنُ الْجَرَّاحِ ، عَنْ سُفْيَانَ ، عَنْ مَنْصُورٍ ، عَنْ رَبْعِيٍّ ، عَنْ حُذَيْفَةَ ، قَالَ : خَيْرُكُمْ فِي الْمِائَتَيْنِ : الْخَفِيفُ الْحَاذُّ ، قِيلَ : يَا رَسُولَ اللهِ ، وَمَا خَفِيفُ الْحَاذِّ قَالَ : الَّذِي لا أَهْلَ لَهُ وَلا وَلَدَ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيث باطل
(4/186)
1891-
سألتُ أبي ، عن حديثٍ ، رواه أسد بن موسى عن يعقوب ابن إِبراهيم عن مالك بن مغول عن ربعي بن خراش أَنه حلف أَنه لا يضحك حتى يعلم أفي الجنة هو أم في النار.
|
قال أبي : ، إنما هو : مالك بن مغول ، عن عَبد الملك بن عمير عن ربعي بن خراش عن أخيه الربيع بن خراش ويعقوب هو أبو يوسف القاضي
(4/187)
1892-
وَسَأَلْتُ أَبِي وَأَبَا زُرْعَةَ عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ بَقِيَّةُ ، عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ يَحْيَى الأَطْرَابُلُسِيِّ ، عَنْ أَبِي الزِّنَادِ ، عَنِ الأَعْرَجِ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : إِنَّ الْمَعُونَةَ تَنْزِلُ مِنَ اللهِ عَلَى قَدْرِ الْمَؤُونَةِ ، وَإِنَّ الصَّبْرَ يَنْزِلُ مِنَ اللهِ بِقَدْرِ الشُّكْرِ
|
قَالَ أَبِي : كُنْتُ مُعْجَبًا بِهَذَا الْحَدِيثِ حَتَّى ظَهَرَتْ لِي عَوْرَتُهُ ، فَإِذَا هُوَ مُعَاوِيَةُ ، عَنْ عَبَّادِ بْنِ كَثِيرٍ ، عَنْ أَبِي الزِّنَادِ
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : الصَّحِيحُ مَا رَوَاهُ الدَّرَاوَرْدِيُّ ، عَنْ عَبَّادِ بْنِ كَثِيرٍ ، عَنْ أَبِي الزِّنَادِ ، فَبَيْنَ مُعَاوِيَةَ بْنِ يَحْيَى ، وَأَبِي الزِّنَادِ : عَبَّادُ بْنُ كَثِيرٍ
|
قَالَ أَبُو مُحَمَّدٍ : وَعَبَّادُ لَيْسَ بِالْقَوِيِّ
(4/188)
1893-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ قَتَادَةُ بْنُ الْفُضَيْلِ ، عَنْ أَبِي حَاضِرٍ ، عَنِ الْوَضِينِ بْنِ عَطَاءٍ ، عَنْ سَالِمٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، أَنَّهُ قَالَ : يَدْخُلُ فُقَرَاءُ أُمَّتِي الْجَنَّةَ قَبْلَ أَغْنِيَائِهِمْ بِأَرْبَعِينَ خَرِيفًا الْحَدِيثُ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيث باطل بهذا الإسناد ، يروون هَذَا الْحَدِيث عَنْ أَبِي سلام ، عَنْ ثوبان ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، ولا يشبه أن يكون هَذَا من حَدِيث سالم
|
قُلْتُ : ما حال قَتَادَة بْن الفضل
|
قَالَ : شيخ هو رهاوي
|
قُلْتُ : أَبُو حاضر من هو
|
قَالَ : مجهول
(4/189)
1894-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ ، عَنْ أَبِي مُعَاوِيَةَ الضَّرِيرِ ، عَنْ زَكَرِيَّا بْنِ أَبِي زَائِدَةَ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ مَسْرُوقٍ ، عَنْ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ ، قَالَ : قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللهِ ، لَقَدْ أَسْرَعَ الشَّيْبُ إِلَيْكَ ، فَقَالَ : شَيَّبَتْنِي هُودٌ وَالْوَاقِعَةُ الْحَدِيثُ
|
قَالَ أَبِي : يُرْوَى عَنْ زَكَرِيَّا ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ مَسْرُوقٍ أَنَّ أَبَا بَكْرٍ
|
وَرَوَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ بِشْرٍ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ صَالِحٍ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ أَبِي جُحَيْفَةَ
|
وَرَوَاهُ شَيْبَانُ ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ عِكْرِمَةَ ، : أَنَّ أَبَا بَكْرٍ ، قَالَ لِلنَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، وَهَذَا أَشْبَهُهُمَا بِالصَّوَابِ ، وَاللَّهُ أَعْلَمُ
(4/190)
1895-
وَسَمِعْتُ أَبِي ، وَذَكَرَ حَدِيثًا : رَوَاهُ حُسَيْنُ بْنُ عَيَّاشٍ ، عَنْ جَعْفَرِ بْنِ بَرْقَانَ ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ الأَصَمِّ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ لا يَنْظُرُ إِلَى صُوَرِكُمْ وَأَمْوَالِكُمْ ، وَلَكِنْ إِنَّمَا يَنْظُرُ إِلَى قُلُوبِكُمْ وَأَعْمَالِكُمْ
|
قَالَ أَبِي : إِنَّمَا هُوَ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ موقوف ، حَدَّثَنَا به أَبُو نعيم ، عَنْ جَعْفَر موقوف
(4/191)
1896-
وَسَمِعْتُ أَبِي ، وَحَدَّثَنَا : عَنْ هِلالِ بْنِ الْعَلاءِ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَبِي أُنَيْسَةَ ، عَنْ سَيَّارٍ أَبِي الْحَكَمِ ، عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبَ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ غَنْمٍ ، عَنْ أَبِي ذَرٍّ ، عَنْ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، أَنَّهُ قَالَ : إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يَقُولُ : عِبَادِي كُلُّكُمْ مُذْنِبٌ إِلا مَنْ عَافَيْتُ وَذَكَرَ الْحَدِيثَ بِطُولِهِ
|
قَالَ أَبِي : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يَزِيدَ بْنِ سِنَانٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ زَيْدٍ يَعْنِي : ابْنَ أَبِي أُنَيْسَةَ ، عَنْ مُوسَى بْنِ الْمُسَيِّبِ ، عَنْ شَهْرٍ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ غَنْمٍ ، عَنْ أَبِي ذَرٍّ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم وَهُوَ أَشْبَهُ
(4/192)
1897-
وَسَأَلْتُ أَبِي ، وَأَبَا زُرْعَةَ ، عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ مُصْعَبٍ الْقَرْقَسَانِيُّ ، عَنِ الأَوْزَاعِيِّ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ اللهِ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، أَنّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم مَرَّ بِشَاةٍ مَيِّتَةٍ قَدْ أَلْقَاهَا أَهْلُهَا ، فَقَالَ : زَوَالُ الدُّنْيَا أَهْوَنُ عَلَى اللهِ مِنْ هَذِهِ عَلَى أَهْلِهَا
|
فَقَالا : هَذَا خَطَأٌ ، إِنَّمَا هُوَ : أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم مَرَّ بِشَاةٍ مَيِّتَةٍ ، فَقَالَ : مَا عَلَى أَهْلِ هَذِهِ لَوِ انْتَفَعُوا بِإِهَابِهَا
|
فقلت لهما : الوهم ممن هو
|
قَالا : من القرقساني
(4/193)
1898-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ أَحَادِيثَ : يَرْوِيهَا أَبُو نُعَيْمٍ ، عَنْ جَعْفَرِ بْنِ بْرَقَانَ ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ الأَصَمِّ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ : لَوْلا أَنَّكُمْ تُذْنِبُونَ فَتَسْتَغْفِرُونَ فَيُغْفَرُ لَكُمْ لأَتَى اللَّهُ بِقَوْمٍ فَذَكَرَ الْحَدِيثَ ، مَوْقُوفٌ
|
وَبِهَذَا الإِسْنَادِ ، قَالَ : وَاللهِ مَا أَخْشَ عَلَيْكُمُ الْفَقْرَ ، وَلَكِنِّي أَخْشَى عَلَيْكُمُ التَّكَاثُرَ
|
قلتُ لأَبي : اليس الجزريون يسندون هذه الاحاديث
|
قال نعم
|
قُلْتُ فايهما اصح
|
قَالَ كما يقول أبو نعيم
(4/194)
1899-
وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ ، عَنْ مَرْوَانَ الْفَزَارِيِّ ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِي خَالِدٍ ، عَنْ قَيْسِ بْنِ أَبِي حَازِمٍ ، عَنْ جَرِيرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ ، قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم : مَنْ يَتَزَوَّدْ فِي الدُّنْيَا يَنْفَعْهُ فِي الآخِرَةِ
|
قَالَ أَبِي : هَذَا حَدِيث باطل ، إنما يروى عَنْ قَيْس قوله
|
قُلْتُ : ممن هو
|
قَالَ : من هِشَام بْن عَمَّار ، كَانَ هِشَام بآخرة كانوا يلقنونه أشياء فيلقن ، فأرى هَذَا منه
(4/195)
1900-
وَسَأَلْتُ أَبَا زُرْعَةَ ، عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ يَحْيَى بْنُ الْعَلاءِ الرَّازِيُّ ، عَنِ الأَعْمَشِ ، عَنْ مُجَاهِدٍ ، عَنِ ابْنَ عُمَرَ ، قَالَ : لَقَدْ أَتَى عَلَيْنَا زَمَانٌ وَأَحَدُنَا أَضَنُّ بِأَخِيهِ الْمُسْلِمِ مِنْهُ بِالدِّينَارِ وَالدِّرْهَمِ ، وَلَقَدْ سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، يَقُولُ : إِذَا ضَنُّوا بِالدِّينَارِ وَالدِّرْهَمِ ، وَتَبَايَعُوا بِالْعَيْنَةِ وَاتَّبَعُوا أَذْنَابَ الْبَقَرِ ، أَنْزَلَ اللَّهُ بِهِمْ ذُلا وَلا يَنْزِعُهُ مِنْهُمْ حَتَّى يُرَاجِعُوا دِينَهُمْ
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : رَوَى هَذَا الْحَدِيثَ أَبُو بَكْرِ بْنُ عَيَّاشٍ ، عَنِ الأَعْمَشِ ، عَنْ عَطَاءٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم
|
قَالَ أَبُو زُرْعَةَ : وَهَذَا أَشْبَهُ
|
قُلْتُ لأَبِي زُرْعَة&